لماذا لا تعمل أزرار “لا يعجبني” و “غير مهتم” في يوتيوب وفيسبوك وإنستغرام وتيك توك ؟

أزرار "لا يعجبني" و "غير مهتم" لا تعمل في يوتيوب

هل لاحظت يوماً أن خيارات “لا يهمني” و “عدم اقتراح هذه القناه” في يوتيوب أو “عرض محتوى أقل مثل هذا” في فيسبوك تبدو كما لو كانت معطلة بحيث يتم اقتراح المحتوى ذاته مرات ومرات؟!

هذه المشكلة التي كنت أواجهها بشكل شبه يومي مع يوتيوب وفيسبوك . الأمر محبط حقاً فكثيراً ما يصاب المرء بالتشويش والتشتت بسبب عرض محتوى لم يطلبه و لا يريده.

Advertisements

دفعني هذا للبحث إذا ما كنت أنا وحدي من يعاني هذه المشكلة أم لا ، لأكتشف أن كثيرين قد عانوا من المشكلة ذاتها ومع ذلك بقيت المشكلة دون حل!

فهذا شخص علق في منتديات جوجل يشتكي مشكلة تجاهل رغبته في عدم عرض محتوى معين

كل بضعة أيام تعرض صفحتي الرئيسية قسم “الأخبار العاجلة” وفي كل مرة أنقر فيها على رابط “غير مهتم”. ثم تخبرني الصفحة أنهم سيضبطون توصياتي. بعد بضعة أيام يظهر مرة أخرى. تتكرر الدورة. لقد كنت أخبر YouTube ألا يظهر لي الأخبار العاجلة لمدة 6 أشهر حتى الآن ويستمر في العودة. لا أشاهد أبدا أي مقاطع فيديو متعلقة بالأخبار ، فلماذا تصر على دفعها إلي عندما أنقر فقط لتجاهلها وإخفائها على الفور

ليرد أحد المستخدمين الآخرين ساخراً

Advertisements

الطريقة الوحيدة لإصلاحها هي الذهاب إلى مقر YouTube وقطع خطوط الكهرباء الخاصة بهم.

أو بعبارة أخرى ، لا يوجد حل قابل للتطبيق بالنسبة لهم. لا يهتم YouTube لأنه لا يوجد سبب يجعلهم مسؤولين عن أي شيء. لا توجد بدائل حقيقية في الوقت الحالي.

الأمر ذاته ينطبق على خدمات الإعلانات وشبكات التواصل الاجتماعي الأخرى .

مؤخراً نشرت مجلة Verge دراسة أجرتها موزيلا أثبتت الدراسة أن أزرار “عدم الإعجاب” و “غير مهتم” على YouTube بالكاد تعمل .

حتى عندما يخبر المستخدمون YouTube أنهم غير مهتمين بنوع معين من مقاطع الفيديو ، فإن هذه الرغبة كثيراً ما يتم تجاهلها وتستمر التوصيات المماثلة في الظهور ، وفقا لدراسة Mozilla.

Advertisements

باستخدام بيانات توصيات الفيديو من أكثر من 20000 مستخدم على YouTube ، وجد باحثو Mozilla أن الأزرار مثل “غير مهتم” و “لم يعجبني” و “عدم اقتراح القناة” و “إزالة من سجل المشاهدة” غير فعالة إلى حد كبير في منع التوصية بمحتوى مماثل. حتى في أفضل حالاتها ، لا تزال هذه الأزرار تسمح بأكثر من نصف التوصيات المشابهة لما قال المستخدم إنه غير مهتم به ، كما وجد التقرير. في أسوأ حالاتها ، بالكاد أثرت الأزرار في حظر مقاطع الفيديو المماثلة.

خلصت الدراسة إلى أن

أزرار “لا يعجبني” و “غير مهتم” ” كانت فعالة بشكل هامشي” فقط في منع التوصيات السيئة التي قمت برفضها سابقاً حيث

Advertisements
  • منع زر لا يعجبني 12% من التوصيات التي سبق ورفضتها فقط
  • منع زر “غير مهتم” 11% فقط من التوصيات التي سبق رفضها فقط

بينما كانت أزرار “عدم اقتراح القناة” و “الإزالة من السجل” أكثر فاعلية قليلاً

  • منع زر عدم اقتراح القناة 43% من التوصيات التي سبق رفضها
  • منع زر الإزالة من السجل 29% من التوصيات التي سبق رفضها

يرى الباحثون أن الأدوات التي توفرها المنصة لا تزال غير كافية لإبعاد المحتوى غير المرغوب فيه.

كتب الباحثون: “يجب على YouTube احترام التعليقات التي يشاركها المستخدمون حول تجربتهم ، والتعامل معها على أنها إشارات ذات مغزى حول كيفية رغبة الأشخاص في قضاء وقتهم على النظام الأساسي”.

Advertisements

المتحدثة باسم YouTube إيلينا هيرنانديز ردت بأن هذه السلوكيات مقصودة لأن النظام الأساسي لا يحاول حظر كل المحتوى المتعلق بموضوع ما. وانتقدت هيرنانديز التقرير قائلة إنه لا يأخذ في الاعتبار كيفية تصميم عناصر التحكم في YouTube. وأضافت:

” عناصر التحكم لدينا لا تقوم بتصفية الموضوعات أو وجهات النظر بأكملها ، لأن هذا قد يكون له آثار سلبية على المشاهدين ، مثل إنشاء غرف الصدى” ، قال هيرنانديز ل The Verge. “نرحب بالبحث الأكاديمي على منصتنا ، ولهذا السبب قمنا مؤخرا بتوسيع نطاق الوصول إلى واجهة برمجة تطبيقات البيانات من خلال برنامج الباحث على YouTube. لا يأخذ تقرير موزيلا في الاعتبار كيفية عمل أنظمتنا بالفعل ، وبالتالي يصعب علينا استخلاص العديد من الأفكار “.

المتحدثة باسم YouTube إيلينا هيرنانديز

تقول هيرنانديز إن تعريف موزيلا لكلمة “مشابه” يفشل في النظر في كيفية عمل نظام التوصية في YouTube. يقول هيرنانديز إن خيار “غير مهتم” يزيل مقطع فيديو معينا ، ويمنع زر “عدم اقتراح القناة” القناة من التوصية بها في المستقبل. تقول الشركة إنها لا تسعى إلى إيقاف توصيات جميع المحتويات المتعلقة بموضوع أو رأي أو متحدث.

تيك توك وإنستغرام وفيسبوك ليسوا أفضل حالاً

إلى جانب YouTube ، تقدم منصات أخرى مثل TikTok و Instagram وفيسبوك والمزيد العديد أدوات التقييم للمحتوى للمستخدم بغرض تدريب الخوارزمية على عرض المحتوى الذي يفضلونه ، وكما هو مفترض يجب أن يظهر المحتوى ذي الصلة باهتماماتك فقط . لكن غالبا ما يشتكي المستخدمون من أنه حتى عند الإبلاغ عن عدم رغبتهم في رؤية شيء ما ، تستمر التوصيات غير المرغوب فيها !

ليس من الواضح دائما ما تفعله عناصر التحكم المختلفة بالفعل ، كما تقول بيكا ريكس ، باحثة موزيلا ، المنصات ليست شفافة حول كيفية أخذ التعليقات في الاعتبار.

لماذا يتم تجاهل رغبات المستخدم ؟

تحاول المنصات الموازنة بين رأي المستخدم ومدى تفاعله ، على سبيل المثال إذا شاهدت أحد مقاطع ASMR أو فيديوهات القطط لفترة طويلة ثم شعرت بأن هذا النوع من المقاطع يضيع وقتك وقررت التفاعل بغير مهتم فإن خوارزميات يوتيوب لن تقوم بمنع تلك المقاطع تماماً بما أنها حققت المطلوب منها وهو إبقاءك لأطول فترة ممكنة في الموقع، هذا السلوك يتكرر في جميع منصات التواصل الاجتماعي الأخرى فالكل يريد إبقاءك منشغلاً بصرف النظر عما تريده أنت !

Advertisements

مصادر

“Not Interested” link does not appear to work – YouTube Community (google.com)

YouTube’s ‘dislike’ and ‘not interested’ buttons barely work, study finds – The Verge

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 7 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.