عشبة المنفل : المنفلة بذور مميتة يُعتقد أنها تعالج المس والسحر !

جوز عشبة المنفل
جوزة عشبة المنفل

عشبة المنفل أو عشبة المنفلة و تسمى جوز القيء ( Poison Nut – Nux Vomica) وكما هو واضح من اسمها فإنها تسبب القيء بشكل سريع حيث يحاول الجسم التخلص منها بشكل عاجل نظراً لسميتها .

يستخدم بعض الرقاة و المعالجين جوز عشبة المنفل لتحفيز القيء كمحاولة للتخلص من السحر المشروب أو المأكول وفقاً لزعمهم .

استخدم البعض الآخر عشبة المنفلة بنظام المعالجة المثلية ( بكميات ضئيلة للغاية ) لعلاج ضعف الانتصاب (ED) ، وتورم المعدة ، والإمساك ، والقلق ، والصداع النصفي ، والعديد من الحالات الأخرى ، ولكن لا يوجد دليل علمي جيد يدعم هذه الاستخدامات.

Advertisements

جوزة المنفل وهي التي تستخدم بشكل أساسي الاستخدامات السابق ذكرها يكون لونها بني وهي بيضاوية الشكل. والمنفل هي شجرة. تستخدم بذورها في صناعة الدواء. و ثمار المنفل لها طعم مر بشكل استثنائي .

تزرع شجرة المنفل في سريلانكا والهند وجنوب الصين وجنوب شرق آسيا وشمال أستراليا وتعد مصدر تجاري رئيسي في الهند .

تحتوي عشبة المنفل أو المنفلة على الإستركنين والبروسين ، وهما مادتان كيميائيتان سامتان.

Advertisements
شكل أوراق وثمار وجوز المنفل
شكل أوراق وثمار وجوز المنفل مصدر الصورة

أضرار عشبة المنفل

يحتوي جوز المنفل على مادة الإستركنين ومواد كيميائية أخرى تؤثر على الدماغ وتسبب تقلصات العضلات ويمكن للجرعات الكبيرة أن يؤدي إلى الشلل و التشنجات والموت.

عند الاستخدام المتكرر يتراكم الإستركنين بكميات صغيرة جدًا بحيث لا تظهر الأعراض مشكلة خطيرة لكن مع استمرار تراكم كميات صغيرة من الإستركنين في الجسم نتيجة الاستخدام المتكرر ، وخاصة لدى المصابين بأمراض الكبد. يمكن أن يسبب هذا الموت خلال أسابيع قليلة . ويمكن الكشف عن التسمم بالاستركنين من خلال الاختبارات المعملية.

Advertisements

مبيد للقوارض

في جرعات صغيرة جدًا ، تم استخدام الإستركنين كمنشط ولعلاج بعض الاضطرابات العصبية والجهاز الهضمي. ومع ذلك ، فإن الإستركنين هو سم خبيث ويجب استخدامه بحذر شديد. تشمل أعراض التسمم الحاد بالاستركنين تقلصات مؤلمة وتشنجًا وشللًا في النهاية ، مما يؤدي غالبًا إلى الوفاة بسبب عجز الجهاز التنفسي .

يستخدم الإستركنين أحيانًا كمبيد للقوارض لمكافحة الجرذان والفئران وآفات القوارض الأخرى للزراعة والمساكن البشرية، يمكن اعتبار الإستركنين مبيد آفات طبيعي وعضوي.

لا يزال الإستركنين مادة كيميائية شديدة السمية يمكن أن تسبب أضرارًا كبيرة غير مستهدفة أثناء استخدامها الروتيني. يمكن أن يحدث هذا ، على سبيل المثال ، إذا تم نقب القوارض المسمومة بواسطة الطيور الجارحة أو الحيوانات المفترسة الثديية التي يتم تسميمها بعد ذلك بشكل ثانوي. على هذا النحو ، يجب إدارة ومراقبة استخدام الإستركنين كمبيد للآفات أو كدواء للبشر

Advertisements

غير آمنة للاستخدام الآدمي

عشبة المنفلة غير آمنة عندما تؤخذ عن طريق الفم . تحتوي البذور على مادة الإستركنين ، وهي مادة سامة. يمكن أن يؤدي تناول 1-2 جرام من عشبة المنفل المحتوي على 60-90 مجم من الإستركنين إلى الوفاة. حتى الكميات المنخفضة (30-50 مجم) يمكن أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة بما في ذلك الأرق ، والقلق ، والدوخة ، وتيبس الرقبة والظهر ، وتشنجات عضلات الفك والرقبة ، والتشنجات ، والنوبات ، ومشاكل التنفس ، وفشل الكبد ، والموت.

بصفة عامة فإن عشبة المنفل غير آمنة للإستخدام خاصة على من يعانون من مشاكل في الكبد و الأطفال و الحوامل وقد تسبب مشاكل تصل الموت.

اقرأ أيضاً : مستحضرات التخلص من سموم الجسم (الديتوكس) ؟ هل تطهر جسدك من السموم حقاً ؟

Advertisements

الاستخدامات الدوائية :

ليس معنى استخدام عشبة في العلاجات الصيدلانية أنه يمكن استخدام أي أعشاب سامة كعلاج في صورتها الطبيعية غير الدوائية وغير المعالجة و بغير الكميات التي يحددها الطبيب المختص بسبب الخطورة البالغة على الحياة .

من بين الأبحاث المتاحة ، من الضروري ملاحظة أن الدراسات قد تركز على جزء معين من النبات ، مثل الزهرة أو البذور أو الورقة ، لذا ، قد لا تكون النتائج متشابهة لجميع أجزاء النبات.

توجد أدلة غير كافية لفعالية الأدوية المحتوية على عشبة المنفلة في علاج تلف الأعصاب في اليدين والقدمين الناجم عن العلاج بالعقاقير المضادة للسرطان . تشير الأبحاث المبكرة جدًا إلى أن تناول عشبة المنفل ، على المدى القصير، قد يحسن قليلاً من آلام الأعصاب في اليدين والقدمين.

Advertisements

القلق – السرطان – الإمساك – الاكتئاب – ضعف الانتصاب (ED) – الانفلونزا – اضطرابات القلب والجهاز الدموي – شلل الأطراف – الصداع النصفي – الاستجابة المؤلمة للبرد خاصة في أصابع اليدين والقدمين (متلازمة رينود) – العين الوردية وأمراض العيون الأخرى – التهاب المفاصل الروماتويدي – تنشيط الشهية – التهاب المعدة – أعراض سن اليأس – حالات أخرى.

هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لتقييم فعالية عشبة المنفلة لهذه الاستخدامات.

خلاصة : عشبة المنفل أو المنفلة يستخدمها الرقاة و المعالجين لتحفيز القيء وهي عشبة سامة ولها أضرار كبيرة قد تصل لحد التشنجات والموت في حال استخدامها بجرعات قد لا تتجاوز جرامين فقط أو لمدة طويلة حيث تتراكم السموم في الكبد وقد تسبب فشل الكبد و الموت المفاجيء ، هناك أدلة لكنها غير كافية على بعض الاستخدامات الطبية لهذه العشبة لكن قد تفوق الأضرار الفوائد المحتملة لإستخدامها في صورة غير دوائية و غير معالجة.

Advertisements

مصادر تم الاطلاع عليها

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × واحد =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.