كلمة םבםב لا تعني محمد ﷺ وحروفها ليست عربية ولا عبرية !

םבםב

هل تستخدم أو صادفت شخصاً يستخدم هذه الحروف المقطعة םבםב للتعبير عن اسم نبينا محمد ﷺ ، في الحقيقة فإن هذه الرموز المستخدمة ليست خطوطاً عربية أو حروفاً عربية مقطعة كما قد يظن البعض وهي إلى ذلك ليست حروفاً عبرية أيضاً كما قد يتبادر لذهن آخرين فهذه الكلمة في العبرية لا تعني أي شيء لأنها تخلو من الحروف المتحركة. واسم محمد بالأحرف العبرية يكتب هكذا מוחמד

ترجع حروف كلمة םבםב إلى اللغة اليديشية وهي لغة كان يستخدمها اليهود القدامى في أوروبا وتعني إلخ أو “إلى آخره أو هلم جرا” ولا علاقة لها بإسم نبينا الكريم ﷺ.

اليديشية والعبرية لغتان متميزتان لهما تاريخ مختلف ، وارتباطات ثقافية ، وخصائص لغوية.

Advertisements

اليديشية هي لغة نشأت في وسط وشرق أوروبا ، وترتبط ارتباطًا وثيقًا بالثقافة اليهودية الأشكناز. إنها لغة جرمانية تطورت من اللغة الألمانية الوسطى العليا وتأثرت باللغات العبرية والآرامية والسلافية واللغات الأخرى المستخدمة في المنطقة. كانت اليديشية هي اللغة الأساسية للعديد من المجتمعات اليهودية في أوروبا حتى الحرب العالمية الثانية ، وما زالت تتحدث بها بعض المجتمعات اليهودية في جميع أنحاء العالم حتى يومنا هذا.

العبرية ، من ناحية أخرى ، هي لغة سامية يتم التحدث بها منذ آلاف السنين في الشرق الأوسط. إنها لغة الكتاب المقدس العبري وهي اللغة الرسمية للكيان الصهيوني. تم إحياء اللغة العبرية كلغة منطوقة في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين .

في حين أن كل من اليديشية والعبرية كانتا لغتين مهمتين للمجتمعات اليهودية عبر التاريخ ، إلا أن لديهما روابط ثقافية وخصائص لغوية مختلفة. تشتهر اليديشية بتقاليدها الأدبية الغنية ، لا سيما في مجالات الشعر والنثر والدراما ، بينما تشتهر اللغة العبرية بأهميتها الدينية والثقافية كلغة الكتب المقدسة اليهودية والكيان الصهيوني.

Advertisements

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.