إنشاء متجر إلكتروني: من الإضافة إلى الضرورة الملحَّة

متجر إلكتروني

إنشاء متجر إلكتروني أصبح التوجه الرئيسي للعديد من الشركات الناشئة إلى الشركات الصغيرة وصولاً إلى العلامات التجارية الضخمة إذ يمكنهم عبر تلك المتاجر بيع منتجاتهم أو خدماتهم عبر الويب. في مجتمع اليوم الذي يوصف بأنه تنافسي ويركز على الراحة، لم يعد المستهلكون يرغبون بالذهاب إلى الشارع الرئيسي من أجل شراء سلع، وبدلاً من ذلك أصبحوا يتسوقون من منازلهم، مما جعل المتاجر الإلكترونية حلاً مرنًا لكل من الشركات والمشترين. إذ ما يقرب من 20٪ من مبيعات التجزئة العالمية كانت من خلال المتاجر الإلكترونية في عام 2021، فإذا كنت لا تزال على الحياد بشأن إنشاء متجرك الإلكتروني، الوقت قد يفوتك!

لمحة عن إنشاء المتاجر الإلكترونية وأنواعها

المتاجر الإلكترونية هي مواقع ويب أو تطبيقات للتجارة الإلكترونية يمكن للمشترين تصفح المنتجات أو الخدمات وشرائها إلكترونيًا. أصبح شائعًا في الأوان الأخير أن الكثير من متاجر البيع بالتجزئة التقليدية أتاحت عملية الشراء والبيع عبر الويب حول العالم وعالمنا العربي لم يكن بمنأى عن ذلك. لكن من الملفت أن التوجه الرائج الحالي للكثير من المتاجر الناشئة التوجه مباشرةً نحو البيع عبر المتاجر الإلكترونية مع عدم وجود متجر تقليدي لها في السوق. مما جعل عملية تأسيس المتاجر تتصف بالسهولة نسبيًا، وفُتحت أفاق جديد لرواد الأعمال، وجعلت فكرة استهداف أكبر عدد من المستهلكين فكرة يمكن تنفيذها.

Advertisements

ويوجد أربع نماذج رئيسية للمتاجر الإلكترونية يمكن تصنيف الشركات إليها:

1. تجارة شركة لعميل (B2C)

يشمل المعاملات التي تتم بين الشركة والمستهلك. يعد B2C أحد أكثر نماذج المبيعات شيوعًا في سياق التجارة الإلكترونية. على سبيل المثال، عندما تشتري ألبسة من بائع أحذية بالتجزئة عبر الإنترنت، فهذه معاملة من شركة إلى مستهلك.

2. تجارة شركة لشركة (B2B)

تشمل التجارة الإلكترونية B2B المبيعات التي تتم بين الشركات، مثل الشركة المصنعة وتاجر الجملة أو بائع التجزئة. 

Advertisements

3. تجارة عميل لعميل (C2C)

يعد C2C أحد أقدم أشكال التجارة الإلكترونية. يرتبط العميل إلى العميل ببيع المنتجات أو الخدمات. مثل تلك التي تظهر على eBay أو Amazon.

4. تجارة عميل لشركة (C2B)

يعكس C2B نموذج التجارة الإلكترونية التقليدي، مما يعني أن المستهلكين الأفراد يعرضون منتجاتهم أو خدماتهم المتاحة للمشترين من رجال الأعمال.

تأثير المتاجر الإلكترونية في وقت الجائحة

يمكن ملاحظة أن نمو التجارة الإلكترونية تدريجي التصاعد، كان قبل فترة طويلة من Covid-19. ولكن الفيروس سريع الانتشار هو الذي غيّر سلوك المستهلكين جذريًا وأجبر الشركات على تسريع عملية التحول الرقمي. أدت الإغلاقات والخوف من انتشار العدوى إلى بقاء الناس في منازلهم. تم إغلاق المحلات غير الأساسية وتلك التي بقيت مفتوحة كان عليها إعادة تنظيمها لتتلاءم مع الظروف الراهنة، مع قلة الخيارات اضطر العديد من المستهلكين إلى اعتماد المتاجر الإلكترونية مصدرًا أساسيًا لتلبية احتياجاتهم الأساسية.

Advertisements

كان توفير السلع عبر الإنترنت وإنشاء خدمة توصيل خطوة مهمة للبقاء على قيد الحياة بالنسبة لمعظم الشركات، وبعد مرور أكثر من عامين على بداية الوباء، يمكننا أن نرى بوضوح أن أولئك الذين كان لديهم تواجد راسخ عبر الإنترنت هم فقط من تمكنوا من تجاوز العقبات خلال الجائحة. ويمكننا القول إن أكبر الفائزين هم الشركات التي بدأت في تنمية أعمال التجارة الإلكترونية قبل انتشار الوباء.

تترسخ سلوكيات المستهلك الحالية من التوجه إلى استخدام المتاجر الإلكترونية عوضًا عن التقليدية مع الزمن، وتستند إلى أن بعض عادات الشراء بدأت بفترة ما قبل جائحة Covid-19 وأن الجائحة جعلتها تتوسع بطريقة متسارعة. بالرغم من وجود عامل مثبط ضد المتاجر الإلكترونية يتمثل بما يسمونه الخبراء الإرهاق الرقمي الذي ينجم من الاستخدام المفرط للتكنولوجيا والذي قد يؤدي إلى إبطاء نمو التجارة الإلكترونية بعد الوباء، فإنه لن يوقفه. ما نراه صراحة وبوضوح أن هيمنة المتاجر الإلكترونية أمر لا مفر منه.

إذًا، كيف يمكن إنشاء متجر إلكتروني مناسب للميزانية؟

بعد رواج فكرة المتاجر الإلكترونية وشيوعها، توفرت الكثير من الأدوات والمنصات في مجال التجارة الإلكترونية، فأصبح من السهل البدء في بناء متجرك الإلكتروني. يتوفر لديك خيارين لبناء متجرك إما عبر توظيف مطور ويب محترف، أو استخدام المنصات المستضيفة لبناء المتاجر بمساعدة الخبراء فيها.

Advertisements

1. توظيف مطوري ويب لبناءه من الصفر

يعد تطوير مواقع التجارة الإلكترونية أمرًا بالغ الأهمية لنجاح عملك على الإنترنت. يلعب مطورو الويب دورًا مهمًا في التأكد من أن العملاء المحتملين يمكنهم التنقل بسهولة في متجرك، والعثور على ما يبحثون عنه والتحقق منه بسهولة وأمان. هذا الحل يمنحك القدرة الكاملة في التحكم بكل تفاصيل متجرك، وإضافة ميزات قد لا تواجد في منصات استضافة المتاجر لكن قد تكون التكلفة أكبر.

لبناء المتاجر الويب يجب على مطوري الويب أن يعملوا بمجموعة من المهارات المختلفة من البرمجة الخلفية (back-end) والتوجه إلى تصميم متجر إلكتروني يتم على أساسه تطوير الواجهة الأمامية (front-end) والقدرة على إدارة البيانات. وقد تختلف مسؤولياتهم اعتمادًا على نوع المتجر الذي تملكه. 

2. الاستعانة بمنصات استضافة المتاجر الإلكترونية

منصة التجارة الإلكترونية هي حل برمجي شامل يسمح لتجار التجزئة بإدارة أعمالهم. يشمل هذا النوع من الخدمات منشئي مواقع التجارة الإلكترونية وأنظمة المحاسبة وإدارة المخزون، بالإضافة إلى البنية التحتية لخدمة العملاء. ولاختيار المنصة الأفضل والأنسب لمتجرك يجب مراعاة عدة نقاط:

Advertisements
  • قد تتطلب بعض المنصات الخبرة البرمجية
  • بعض المنصات قد لا تدعم سهولة التهيئة لمحركات البحث (SEO)
  • وجود دعم للغة العربية
  • أن توفر المنصة أدوات تقارير وتحليلات عن المبيعات
  • قد تكون بعض المنصات باهظة الثمن

فيما يلي ثلاث من أفضل منصات متاحة في مجال المتاجر الإلكترونية:

  1.  ووكومرس (WooCommerce)
  2. منصة شوبيفاي (Shopify)
  3. منصة أوبن كارت (OpenCart)

خاتمة

لدى رواد الأعمال في مجال تجارة التجزئة العديد من الأسباب المختلفة لبدء عملهم التجاري. ربما تريد الاستمتاع بحرية العمل لنفسك، أو لديك فكرة رائعة عن منتج لا يقدمه أحد، أو كنت تحلم دائمًا في امتلاك متجرك الخاص. وبغض النظر عن الحوافز الأخرى، قد تجد ضالتك في إنشاء متجر إلكتروني والبدء بالربح منه.

Advertisements

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.