طرق اختبار الحمل المنزلية بالكلور والسكر والملح والخل … هل يدعمها العلم ؟

تنتشر على الإنترنت العديد من الوصفات والنصائح والطرق لإختبار الحمل في المنزل بأدوات بسيطة مثل اختبار الحمل بالكلور ، اختبار الحمل بالسكر ، اختبار الحمل بالملح، اختبار الحمل بالخل، اختبار الحمل بصودا الخبز، اختبار الحمل بالزيت، اختبار الحمل بمعجون الأسنان وغيرها من الأشياء فهل هذه الطرق المنزلية صحيحة وهل يدعمها العلم أم أنها محض خرافات ؟

لا يعتبر الحمل عادة حالة طبية طارئة. ولا يتطلب الحمل عادة إجراء فحوصات أو زيارة الطبيب حتى نهاية الثلث الأول من الحمل. في الحقيقة أغلب النساء لديهن القدرة على اكتشاف حدوث الحمل طبيعياً من خلال توقف الدورة الشهرية أو بروز البطن أو خركة الجنين

طرق اختبار الحمل المنزلية بالكلور والسكر والملح والخل
طرق متعددة لاختبار الحمل المنزلية

ومع ذلك أحياناً تكون دقة اختبارات الحمل ضرورة يترتب عليه قرارات مهمة كإيقاف تعاطي حبوب منع الحمل عند حدوث حمل ناجح أو بدء المتابعة المبكرة مع الطبيب عند وجود تاريخ لمشاكل كالإجهاض المبكر أو لإتخاذ قرارات شخصية مثل تأجيل السفر و تقليل الإجهاد، لذا لا يجب الاعتماد على طرق غير دقيقة أو مضللة لإكتشاف الحمل قد تضر أكثر مما تنفع.

اختبارات الحمل … لمحة تاريخية :

تم تقديم أول اختبار حمل منزلي في عام 1976. ومنذ ذلك الحين ، أصبحت شرائط اختبار الحمل هي المعيار الأكثر شيوعًا المستخدمة في المنزل. تستخدم اختبارات الحمل الأجسام المضادة للكشف عن هرمون يسمى (اتش سي جي HCG) وهو هرمون ينتج عن انغراس الحمل في المشيمة ويعتبر علامة مثالية للحمل لأن نسبته ترتفع بسرعة وثبات منذ بداية الحمل ويمكن اكتشافها في البول.

يعمل اختبار الحمل المنزلي الأكثر تقدمًا والمتوفر حاليًا على تقييم مستوى الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية الموجود في البول ويدعي أنه يوفر للنساء نتائج موثوقة في غضون أسابيع قليلة من الحمل.

اليوم ، يتوفر العديد من اختبارات الحمل المنزلية للشراء بدون وصفة طبية . تزعم العديد من الاختبارات أنها عالية الدقة وقادرة على اكتشاف الحمل قبل حلول موعد الدورة الشهرية التالية ، على الرغم من أن الإدعاءات مثل الكشف عن الحمل 8 أيام قبل الحيض غير واقعية.

17 طريقة لزيادة فرص الحمل وخصوبة المرأة طبيعياً

والآن تعالوا نفحص ونتحقق علمياً من بعض ما يُتداول على صفحات الإنترنت من طرق منزلية غير معتمدة للكشف عن الحمل ونقارنها بما يقوله العلم في هذا الشأن .

اختبار الحمل بإستخدام مواد منزلية

تقريباً لا توجد مادة متوفرة في المنزل لم يتم اقتراحها كوسيلة للكشف عن الحمل كالملح و السكر و الكلور المبيض والبيكربونات الصوديوم و الخل العادي وخل التفاح ومعجون الأسنان والصابون !

فمثلاً عادةً ما يضع الأشخاص الذين يستخدمون اختبار الحمل المنزلي بالملح على سبيل المثال بضع قطرات من البول على ملعقة كبيرة أو اثنتين من الملح ، ثم ينتظرون بضع دقائق لمعرفة ما إذا كان الملح أو البول سيتغير.

يقول بعض الناس أن بول المرأة الحامل سيؤدي إلى تكتل الملح أو فورانه ، بينما يؤكد آخرون أن البول سيتحول إلى جٌبني أو يزداد سمكًا.

توصي المواقع المختلفة بإجراءات مختلفة ، وهذا التناقض يشير إلى عدم موثوقية الاختبار. لا يوجد دليل على وجود أي طريقة لإجراء هذا الاختبار بدقة.

كما أنه لا توجد بيانات علمية تشير إلى أن أي شيء في بول الشخص يتفاعل مع الملح للإشارة إلى الحمل. حتى قبل اختراع اختبارات الحمل الحديثة ، لم يستخدم الناس عادةً الاختبارات القائمة على الملح.

ما ينطبق على الملح ينطبق على سائر المواد الأخرى كالخل و السكر و الكلور و بيكرونات الصوديوم و الصابون وغير ذلك حيث لم يثبت علمياً أن أياً من هذه المواد قادر على إثبات أو نفي الحمل .

اختبار الحمل قد يكشف سرطان الخصية عند الرجال

بدائل اختبار منع الحمل بمواد منزلية

قد يفكر الناس في إجراء اختبارات الحمل المنزلية البديلة لعدة أسباب أهمها توفير المال وارتفاع اسعار اختبارات الحمل المنزلية . ومع ذلك، يوجد خيارات مجانية وبأسعار معقولة.

قد تكون اختبارات الحمل باهظة الثمن ، خاصة إذا كان الشخص يستخدم اختبارًا رقميًا أو اختبار نتيجة مبكر. ومع ذلك ، تقدم العديد من عيادات تنظيم الأسرة اختبارات حمل مجانية. كما قد يتمكن الأشخاص الذين لديهم تأمين من الحصول على اختبار حمل مجاني كجزء من زيارة المرأة الصحية

ملخص
قد يبدو اختبار الحمل المنزلي البسيط والطبيعي والمجاني فكرة جيدة. ومع ذلك ، فإن اختبار الحمل بالملح والسكر والكلور وغيرها من اختبارات الحمل البديلة غير مثبتة علمياً ولا موثوقة.

مصادر
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4119102/

One comment

اترك رد