الأسبرين يحد من تأثير التلوث والتدخين على الرئتين 1

الأسبرين يحد من تأثير التلوث والتدخين على الرئتين

الأسبرين يقلل من تأثير التلوث والتدخين على الرئتين

كشفت دراسة جديدة تعد الأولى من نوعها أن مضادات الإلتهاب غير الستيرودية مثل الأسبرين يمكنها التقليل من أضرار تلوث الهواء على وظائف الرئة بما في ذلك آثار التدخين . النتائج تم نشرها في في المجلة الأمريكية لطب الرعاية التنفسية والحرجة.

قام الباحثون بتحليل بيانات تم جمعها من 2280 شخص ووجدوا أن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية قلل من تأثير التلوث على وظائف الرئة إلى النصف تقريباً .

نظرًا لأن معظم الأشخاص الذين شاركوا في الدراسة ممن تناولوا مضادات الالتهاب غير الستيرويدية استخدموا الأسبرين ، يقول الباحثون أن التأثير الذي لاحظوه كان أساسًا من الأسبرين ، لكنهم أضافوا أن تأثيرات مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي لا تحتوي على الأسبرين تستحق مزيدًا من الاستكشاف. في حين أن الآلية غير معروفة ، يتوقع الباحثون أن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية تخفف الالتهاب الناجم عن تلوث الهواء.

تشير النتائج إلى أن الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأخرى قد تحمي الرئتين من الطفرات قصيرة المدى الناتجة عن تلوث الهواء ، ومع ذلك ، لا يزال من المهم تقليل التعرض لتلوث الهواء ، المرتبط بمجموعة من الآثار الصحية الضارة ، من السرطان إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.

هذه ليست الدراسة الأولى التي تتحدث عن فوائد خفية للأسبرين فهناك العديد من الدراسات السابقة التي تحدثت عن فوائد الأسبرين للعديد من الحالات . وكانت دراسة سابقة قد وجدت أن فيتامينات ب أيضاً قد تلعب دورًا في الحد من التأثير الصحي السلبي لتلوث الهواء.

ملحوظة هامة : لا ينصح بتناول الأسبرين كعلاج للأطفال أو لمن هم دون السادسة عشر ، خصوصاً في مرحلة التعافي من الأمراض الفيروسية ، لإرتباطة بمتلازمة خطيرة تعرف بمتلازمة راي .

مصدر
https://www.mailman.columbia.edu/public-health-now/news/aspirin-may-prevent-air-pollution-harms

اترك رد