كيف تنشئ سيرة ذاتية فريدة ؟

كيف تنشئ سيرة ذاتية فريدة ؟
Job Application Resume Professional Career Cv

ما هي السيرة الذاتية؟

السيرة الذاتية هي عبارة عن مستند يضع فيه الشخص خبراته ومؤهلاته في مجال معين، بهدف الحصول على وظيفة أو القبول في مشروع ما. تشير السيرة الذاتية إلى معنيين: الأول يتعلق بالتاريخ الشخصي في جميع جوانبه، والمعنى الثاني يتعلق بالمسار المهني فقط، وهذا المعنى الأخير مهم لمن يرغب في إنشاء سيرة ذاتية

السيرة الذاتية خطاب يحاول فيه المتقدم أن يقنع جهة التوظيف باختياره هو من بين الكثيرين من أمثاله، بواسطة عرض مهاراته وتجاربه. وفي كثير من الأحيان يتم قبول المترشحين الأقل خبرة على حساب المؤهَّلين، بسبب الاحتراف في تصميم سيرهم الذاتية.

Advertisements

ما هي أنواع السيرة الذاتية؟

تختلف السير الذاتية بحسب الأسلوب المتبع في إنشائها، ولكي تتناسب مع وظيفة معينة أو شخص. وسنعرض أهم أنواعها كالتالي:

  1. السيرة الذاتية الزمنية: وفيها يركز الشخص على الوظائف أو الأدوار التي قام بها، مع التركيز على سرد التواريخ بدقة وبتسلسل زمني معكوس، أي أن يبدأ بآخر عملٍ له رجوعا إلى الأعمال السابقة. والهدف من السيرة الذاتية الزمنية هو إعطاء صورة لأصحاب العمل عن طبيعة المسار المهني للشخص وتقدمه وانتقاله بين الوظائف.
  2. السيرة الذاتية الوظيفية: وفيها يركز المرء على الخبرات والمؤهلات التي يحملها بغض النظر عن التفاصيل والتواريخ المتعلقة بها، ومع ذلك ينبغي ألا يتجاهل تجاربه السابقة. ومع أن هذا النوع من السير الذاتية أقل انتشارا من الأول إلا أن السيرة الذاتية الوظيفية مناسبة للطلاب المتدربين والخريجين الجدد، لأنها تتيح لهم تسليط الضوء على مهاراتهم بدلا من المسار الوظيفي.
  3. السيرة الذاتية الشاملة: وفيها يركز الشخص على التجارب والمهارات معا، وهذا النوع عادة ما يكون أطول من النوعين السابقين، ويكثر استخدامه بالنسبة للأكاديميين والشؤون التعليمية والإدارية.
  4. السيرة الذاتية المخصصة: وفيها يستهدف المترشح الكلمات الأساسية المتعلقة بوظيفة خاصة يترشح لها، ويعرض مهاراته وتجاربه في نفس المجال.

Advertisements

ما هي خطوات إنشاء السيرة الذاتية؟

خطوات إنشاء السيرة الذاتية

يجب أن تعرف أولا ماذا ستكتب وتجمع المعلومات المتعلقة بك وبالوظيفة التي تقدم عليها، ولكي تقنع صاحب العمل ينبغي أن تهتم بالمعلومات التالية عند كتابة سيرة ذاتية:

  • البيانات الشخصية: تأكد من وضع بياناتك الشخصية وعناوين الاتصال بك في ملف السيرة الذاتية، ويشمل ذلك: الاسم الكامل، الجنسية، تاريخ ومحل الميلاد، مكان الإقامة، البريد الإلكتروني، رقم الهاتف.
  • النبذة التعريفية: وفيها عرض مختصر جدا لمهاراتك، ثم تذكر نيتك من الترشح لهذه الوظيفة، وماذا يمكن أن تضيفه للمؤسسة.
  • المؤهلات العلمية: وتشمل جميع الشهادات التي تحصلت عليها، والمحطات المميزة في مسارك الدراسي. من المهم ذكر أسماء المؤسسات التعليمية التي تخرجت منها.
  • الخبرات العملية: إذا كانت لديك وظائف سابقة أو عملت في بعض المجالات من المهم أن تذكر خبرتك بها. رتب الوظائف من الأقدم إلى الأحدث، واذكر تاريخ الوظيفة واسم المؤسسة التي عملت معها.
  • الدورات المهنية: بالنسبة للطلاب والخريجين الجدد ينبغي ذكر الدورات المعتمدة أو التي تقدمها جهات محترمة. خاصة إذا كانت الدورات متنوعة ومتعددة. اذكر اسم المؤسسة التي قدمت الدورة، وتاريخ الحصول عليها.
  • الهوايات والأنشطة: الأنشطة الشخصية ليست ذات طابع مهني، ولكنها قد تكون فعالة في العديد من الوظائف. لذلك ضع في سيرتك الذاتية المهارات المكتسبة مثل الخبرة بالحاسوب أو التكلم بأكثر من لغة.
  • الجوائز والمكافآت: اذكر الجوائز التي فزت بها والتكريمات والمنح الدراسية مع التاريخ واسم المؤسسة.
  • الأعمال التطوعية: إذا كنت مشاركا في تنمية المجتمع فاذكر مساهماتك في الخدمات التطوعية والمؤسسات التي عملت معها في المجال.
  • المراجع: اذكر أسماء شخصيات معروفة سبق لك العمل معهم رؤساءً كانوا أو زملاء في حال أراد صاحب العمل أن يتواصل معهم من أجل تزكيتك.

ما هي أهم النصائح لإنشاء سيرة ذاتية مميزة؟

  1. تأكد من إرفاق جميع المستندات التي تثبت مصداقية الخبرات والتجارب التي تحدثت عنها، ففي النهاية لن يتكلف صاحب العمل البحث عنك ليتأكد بنفسه.
  2. تشير الإحصاءات إلى أن مسؤولي الموارد البشرية يمضون 6 ثوان تقريبًا في الاطلاع على سيرتك الذاتية، وهذا يعني أن تركز على أمرين: أن تكون سيرتك الذاتية مختصرة قدر الإمكان (لا تتجاوز صفحتين في الغالب)، وأن تكون بدايتها محفزة للمسؤول حتى يكملها.
  3. ابتعد عن العبارات العاطفية والشخصية التي لا تعني صاحب العمل بالضرورة مثل أنك تحب ممارسة رياضة معينة أو تكره وجبة معينة.
  4. من الجيد أن تكون لديك سيرة ذاتية جاهزة، ولكن احذر من أن ترسل الملف نفسه لأكثر من جهة. يعني هذا تخصيص المحتوى ليناسب وظيفة بعينها.
  5. ينبغي تحيين السيرة الذاتية باستمرار، لتشمل المؤهلات والمهارات التي اكتسبتها حديثا.
  6. قد تكون الثقة الزائدة بالنفس أمرا غير مرغوب في حياتك اليومية ولكن في أثناء كتابتك للسيرة الذاتية لا بأس بشيء من النرجسية، ولا معنى للتواضع في هذا المقام.
  7. اعتن بشكل الملف، واختر خطوطا احترافية وطبيعية، ووظف الجداول والقوالب. احذر من كثرة الألوان، ولا تضف الصور الشخصية ما لم يكن ذلك مطلوبا. وتأكد من سلامة النصوص من الأخطاء النحوية والإملائية.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.