علاج الصداع النصفي بدون دواء Skip to Content

علاج الصداع النصفي بدون دواء


وفقاً لدراسة تجريبية يمكن علاج الصداع النصفي بدون دواء ،بفضل جلسات الأكسجين و ثاني اكسيد الكربون


وفقاً لدراسة تجريبية جديدة تمكن العلماء علاج الصداع النصفي بدون دواء بفضل استخدام تقنية جديدة تساعد مرضى الصداع النصفي بحيث يمكن أن يقطعوا الدواء أو يتوقفوا عن استخدامه تمامًا .

باستخدام جهاز استنشاق تم تطويره مؤخرًا والذي يغير تركيبة الهواء الذي نتنفسه يمكن لمرضى معينين يعانون من الصداع النصفي إما أن يخفضوا جرعات الدواء أو يستغنوا عن استخدامه تمامًا.

 تم فحص المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي ذو الهالة ، حيث يتعرضون لاضطرابات حسية أو بصرية قبل أن يبدأ الصداع المؤلم ، في الدراسة. شارك 11 مريضا في الدراسة التجريبية ، والتي ستتبعها الآن تجربة سريرية كبيرة.

واحد من المؤلفين هو ترويل يوهانسن ، الذي نفذ هذه الدراسة كجزء من درجة الدكتوراه في قسم الطب السريري في جامعة آرهوس وعيادة الصداع في مستشفى جامعة آرهوس ، الدنمارك.

يوضح ترويل أن الصداع النصفي يحدث كجزء من تفاعل متسلسل خلاله تتقلص الأوردة في الدماغ و بالتالي فإن هذا يؤدي لتقليل نسبة الأكسجين المغذي للدماغ و تكون النتيجة هي الصداع النصفي.
' ثاني أكسيد الكربون والأكسجين ، وهما جزيئات الجسم الطبيعية لتعبئة دفاعه الخاص ضد هجمات الصداع النصفي. إن جهاز الاستنشاق المزود بهذين الغازين يوسع الأوعية الدموية التي تزود الدماغ بالأكسجين بنسبة تصل إلى سبعين في المائة وبالتالي يوقف التفاعل السلسلي المدمر في غضون بضع ثوان من بدأ العلاج ' 
- ترويل يوهانسن .
أجريت الدراسة التجريبية من 2016-2017 على أحد عشر مريضا يعانون من الصداع النصفي ذو الهالة. وكانت إحدى النتائج أن  الألم قل بشكل كبير مع كل استخدام لجهاز الاستنشاق. وقد شهدت ما نسبتة الخمسة والأربعين في المائة تأثيراً منذ المرة الأولى ، وارتفع هذا العدد إلى 78 في المائة في المرة الثانية.

يقول ترويل يوهانسن ، الذي يدرس حاليا في كلية الهندسة بجامعة آرهوس: 'تُظهر الدراسة بعض التأثيرات الفسيولوجية الهامة جدا في الجسم'.

و بما أن المشروع التجريبي يقتصر على الصداع النصفي مع الهالة ، وهو يتألف من 11 مريضًا فقط ، فإن ترويل يوهانسن يخطط الآن لإجراء تجربة سريرية كبيرة تشمل أيضًا الصداع النصفي بدون هالة والصداع النصفي المزمن.

مصدر الدراسة
http://newsroom.au.dk/en/news/show/artikel/pilotstudie-migraene-kan-behandles-uden-medicin/

رسالة أحدث رسالة أقدم