بطانية مايلر : تعرف على أدفء وأخف بطانية في العالم Skip to Content

بطانية مايلر : تعرف على أدفء وأخف بطانية في العالم


تعد بطانية ميلر أو بطانية الفضاء أدفء وأخف بطانية في العالم و يمكن استخدامها في الكثير من حالات الطواريء للحفاظ على حرارة الجسم



 يحل الشتاء ليبدأ الجميع في دفن الجميع أنفسهم في الأغطية الثقيلة طمعاً في الدفء ، لكن وبينما تتدثر بغطائك هل تساءلت يوماً ما إذا كانت توجد أغطية أكثر خفة و دفئاً من الأغطية العادية التي نستخدمها  ؟

 هل سبق لك أن تساءلت أيضاً لماذا عندما يعبر المتسابقون الخط في نهاية الماراثون لماذا يلتفون في ما يشبه البطانيات الرقيقة من رقائق الألومنيوم؟

 تساعد هذه البطانيات الرياضيين على تنظيم درجات حرارة أجسادهم ، والتي تميل إلى الانخفاض بشكل كبير بمجرد توقفهم عن الركض نتيجة للتعرق في جو بارد مما يفقد أجسادهم الحرارة بسرعة كبيرة جداً.

The marathon is over. Now what? Photo: The Globe And Mail

تسمى هذه البطاطين ببطانيات مايلر Mylar blanket أو بطانية الفضاء Space blanket ، و كما يتضح من اسمها فهي يتم استخدامها في الفضاء كما تستخدم أيضاً كبطانية طواريء و تعرف بالعديد من المسميات الأخرى مثل بطانية الأمان أو البطانية الحرارية أو بطانية الصدمة .

بطانية مايلر لحالات الطواريء والصدمة


 تتميز هذه البطانية بخفتها و صغر حجمها مما ييسر حملها و نقلها بعكس البطانيات العادية ، تصنع هذه البطانية منخفضة الوزن والحجم من رقاقة بلاستيكية مع سطح معدني عاكس للحرارة ، تقوم هذه البطانية بمنع تسرب الحرارة من الداخل للخارج و العكس.

 و نظراً لهذه الخاصية الحرارية  المزدوجة تستخدم بطانية الفضاء حيث درجات الحرارة المتطرفة التي تبلغ في محطة الفضاء الدولية على سبيل المثال 121 درجة مئوية في القسم المواجه للشمس و -121 درجة مئوية في القسم البعيد عن الشمس .

 يتم استخدام بطانية مايلر على الأسطح الخارجية للمركبات الفضائية للتحكم الحراري ، كذلك تصميمها يقلل من فقدان الحرارة في جسم الشخص بسبب الإشعاع الحراري أو تبخر الماء أو الحمل الحراري كما أن الطبقة المعدنية تكون مقاومة للآشعة فوق البنفسجية.

تعمل أغطية مايلر كدرع حراري للمركبات الفضائية

بطانية مثالية للتخييم والطوارئ

تحمل هذه البطانية ميزات إضافية للمخيمين تتمثل في:-
  1. عازلة للماء ومضادة للرياح
  2. سطحها المعدني العاكس للشمس يجعلها مناسبة لتوفير الظل
  3. سطحها العاكس أيضاً يسمح باستخدامها في الإستغاثة والإشارة عبر مسافات طويلة .
  4. حجمها الصغير وخفة وزنها يجعلانها مثالية عندما تكون المساحة و الوزن المتاح محدودين
  5. يمكن أيضاً نتيجة لتصميمها العاكس و العازل في الوقت ذاته أن تستخدم لأغراض مثل الأفران الشمسية
  6. تستخدم لتغطية الجسم عند وقوع الحوادث لتجنب انخفاض درجة حرارة الجسم.
 كل هذه الميزات جعلت منها خياراً ممتازاً للاستخدام من قبل المعسكرين والمتنزهين و عدائي الماراثون والجنود، حيث تستخدم ضمن مجموعات الإسعافات الأولية وأيضا في معدات التخييم.

استخدامات متعددة لبطانية مايلر

استخدامات عسكرية

تصنع بطانية مايلر من البولي إيثيلين الممعدن فهي تتكون من ورقة رقيقة من البلاستيك (غالبًا فيلم من PET) مغطى بطبقة عاكسة معدنية وعادة ما تكون بلون الذهب أو الفضة ، والذي يعكس ما يصل إلى 97 ٪ من الحرارة المشعة.

و نظراً لفعاليتها يستخدمها الجيش الأمريكي مع إضافة طبقة أخرى خارجية لضمان أفضل عزل ممكن في الأجواء شديدة البرودة ، ويعتقد أن قوات طالبان استخدموا تلك البطانيات لإخفاء حرارة أجسامهم عن طائرات قوات الناتو خلال حرب أفغانستان.


ابتكار ناسا



هذه البطانية تم تطويرها لأول مرة بواسطة مركز مارشال لرحلات الفضاء التابع لناسا في عام 1964 لبرنامج الفضاء الأمريكي ،

على الرغم من أن بطاطين الفضاء تلك تنتج بكميات كبيرة ومتوفرة بأسعار رخيصة اليوم ، فقد بدأت في برنامج الفضاء في السبعينيات. في عام 1973 ، محطة الفضاء Skylab عانت من ارتفاع درجة الحرارة أثناء وجودها في المدار. بسبب وجود درع حرارة مكسور ، اقتربت درجة الحرارة داخل المحطة من درجات حرارة تصل إلى 130 درجة فهرنهايت (54 درجة مئوية). ومع استمرار ارتفاع درجات الحرارة ، شعر موظفو ناسا بالقلق من تدهور المعدات والأغذية داخل المحطة. كانت إمكانية وجود غازات سامة تشكل تهديدًا أيضًا.

اتصل المهندسون بشركة نيوجيرسي تدعى ناشيونال ميتاليزنج لمساعدتهم في إنشاء حاجب شمس طارئ لـ Skylab. حتى هذه النقطة ، كان المصنعون يستخدمون عملية التعدين في الغالب لصناعة اللعب وصنع زينة لأشجار عيد الميلاد.

ناسا أدركت إمكانات هذه الألواح المعدنية الرقيقة اللامعة لحفظ الحرارة. وبالعمل معاً ، قامت المنظمتان بإنشاء مظلة شمسية تعكس الحرارة . لقد نجحت في تشتيت الحرارة و سمحت لمركبة الفضاء بالبقاء في درجة حرارة عادية.

اعداد درع لمحطة Skylab


أنواع بطاطين الفضاء

بطانية الفضاء التقليدية هي مجرد ورقة معدنية.تطوى في حزمة صغيرة جدا. انها عادة ما تكون لامعة على جانب واحد وملونة من ناحية أخرى. بعض البطانيات الفضائية برتقالية ساطعة على الجانب الملون لتسهيل الرؤية في الغابة.

توفر متاجر السلع الرياضية مجموعة كبيرة من البطانيات. يمكنك شراء بطانية الطوارئ الرخيصة بأقل من 4 دولارات - وهي غير قابلة لإعادة الاستخدام للكثير من المرات . يمكنك أيضاً شراء بطانيات أفضل و قابلة لإعادة الاستخدام بحوالي 14 دولارًا. كما تأتي في هيئة أكياس نوم و تكون تكلفتها أعلى قليلاً .

كيس نوم حراري


بصفة عامة هي بطانية مفيدة للغاية لهواة التخييم و السفاري والخروج إلى البرية و يمكن الإحتفاظ بها في السيارة في حالة حدوث أي طارئ مثل تعطل السيارة في أماكن غير مأهولة أو غيرها من المواقف .

البطانية متوفرة في العديد من المتاجر العربية بأسعار مقبولة لمن يرغب في اقتنائها إليك بعض الأمثلة:-
https://souq.link/2S8zBPY
https://souq.link/2r5Vl3K
https://souq.link/2AnYjVf

المصادر
موقع وكالة تاسا للأخبار :
 https://science.nasa.gov/science-news/science-at-nasa/2001/ast21mar_1
https://adventure.howstuffworks.com/survival/gear/space-blanket.htm



رسالة أحدث رسالة أقدم