أيهما أفضل مصابيح الإضاءة البيضاء أم الصفراء ؟

أيهما أفضل مصابيح الإضاءة البيضاء أم الصفراء ؟

في البداية من المهم أن نعلم أن المصابيح بأنواعها تحوي طيفاً واسعاً من الألوان ووجود أو غياب بعض الألوان و كذا كثافتها هي ما يحدد اللون النهائي الذي يصدره المصباح , لكن أي الألوان أفضل ؟

في الحقيقة الإجابة على هذا السؤال تحتاج لدراسة للتأثير النفسي و البيولوجي لكل لون على الإنسان لكن القاعدة العامة هي أن أفضل اختيار للألوان بالنسبة للمنازل هو ذلك الموجود في الطبيعة و الذي يناسب النشاط البشري ففي النهار يكون الضوء أبيض ساطع و يلائم هذا العمل و الحركة و النشاط و لكن مع دخول الغروب يكون الضوء مائلاً للإصفرار حتى يتناسب مع انشطة الإسترخاء في نهاية يوم عمل طويل و في الليل يكون الضوء الأصفر الخافت هو المحاكي لمعظم الأضواء الليلية التي توجد في الطبيعة كنوع من الإستعداد للنوم.

Advertisements

الضوء الأصفر

هو الأنسب للإستخدام في المنزل حيث الراحة و الإسترخاء . تزداد قدرة الجسم على إفراز الميلاتونين و الذي يساعد على الإسترخاء و الإستعداد للنوم في الضوء الأصفر الخافت الذي لا يحوي كثيراً من طيف الضوء الأزرق ,  إختيار مصابيح بيضاء تشبه ضوء منتصف النهار لغرفة النوم يزيد من صعوبة النوم كما أنه غير ملائم لراحة الأعين المرهقة من كد النهار. غرفة المعيشة أيضاً هي مكان مخصص للإسترخاء لذا من المناسب استخدام الضوء  الأبيض المصفر كوسط بين الإسترخاء النشاط.

بالنسبة للخارج فالضوء الأصفر الهاديء مناسب للمطاعم و المعارض الفنية و الفنادق و العيادات النفسية و غيرها من الأماكن التي تحتاج للحصول على شعور بالإسترخاء و الهدوء . و كذلك المخابز حيث يجعل شكل الطعام أكثر جاذبية من الضوء الأبيض .

الضوء الأبيض

الضوء الأبيض مناسب أكثر لأماكن العمل كالمصانع و المتاجر و الشركات و التي لا يناسبها بالتأكيد إختيار مصابيح صفراء يشبه ضوئها ضوء الغروب , فزيادة إفراز الميلاتونين ستجعل الجسم يتأهب للنوم و بالتالي سيكون الضوء الأبيض هو الخيار الأفضل حيث سيساهم في مزيد من النشاط و زيادة التركيز لدى الموظفين و هو أمر مطلوب .

Advertisements

 الضوء الأبيض أيضاً مناسب لعرض البضائع للفت انتباه الزبائن للمعروضات و تفاصيلها و عرض ألوانها الحقيقية لذا غالباً ما يستخدم الضوء الأبيض في المحلات التجارية .

بالنسبة للمنزل فالضوء الأبيض أفضل في الحمامات والمطابخ والأقبية. جيد للقراءة، والمشاريع المعقدة، أو الماكياج .

تعليقان

  • يقول محمد هلال بلان العنزي:

    كلام جميل جدا ولكن الطبيعه تقول عكس ذلك في النهار ضوء اصفر مثل اشعة اشمس وهي تميل للابيض وفي الليل هناك ضوء القمر والنجوم فانا اراء ان الضوء الابيض في الليل مناسب جدا ولكن عليك ان تختار الفولت المناسب لذلك واما الضوء الاصفر يستخدم في نطاق ضيق او محدود مثل غروب غروب الشمس اتت في نهاية اليوم. بمعنى ان الضوء الاصفريصلح في لمسات خفيفه . مثل الون الاحمر يستخدم في نطاق ضيق . هذا والله اعلم وصلى الله على نبينا محمد

    • يقول Mohamed Maher:

      شكراً على مرورك و تعليقك ، بالنسبة للضوء الأبيض فمشكلته أنه يحتوي على نسبة طيف الأزرق ، و الضوء الأزرق يمنع إفراز الميلاتونين الذي يساعد على الراحة و الإسترخاء وتجديد الخلايا و النمو لدى الأطفال لذلك لا ينصح بالنظر في الشاشات خلال الليل وستلاحظ أن الوضع الليلي في الهواتف توضع فلاتر صفراء هذا بعكس النهار بالطبع لأن النهار يحتاج للحركة و النشاط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.