صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

مجلة رؤى تلتقي بالفنان أنور حسام في ساعة صراحة

مجلة رؤى تلتقي بالفنان أنور حسام في ساعة صراحة
الفنان أنور حسام

من بحور الشعر إلى فنون الإنشاد طرقت مسامعي كلمات فهي بالنسبة لي  ليست مجرد حروف سُطرت هي أحاسيس صادقة ورسائل مُرسله من القلب ،وحقيقةً دفعني الفضول لمعرفة ما ورائها والرغبة في التعرف على كاتبها وكيف بتلك الكلمات وبِبساطة تلك الحروف أستطاع أن يطرق قلوبنا و يرسل لنا رسائله فلم يقتصر على ذلك وحسب ! بل روى شيءً من تجاربي وبالتأكيد من تجارب غيري. فدفعني ذلك للقاء به  ومعرفة ما يخفيه عنا خلف ذاك القلم الساحر وتلك الإلحان الجميلة والصوت الشدي. فالتقيت بالفنان أنور حسام وطرحت عليه جمة من الأسئلة وأعلم أني قد أتعبتهُ بفضولي وكثرة أسئلتي وأتقدم بجزيل شكر له على صراحته وصدقه ..

أترككم مع الفنان أنور حسام بحواره الصريح ...

بداية ًعرفنا من هو أنور حسام وما يميزه؟

أنور حسام يعرفه من يجب أن يعرفه ومن يريد أن يعرفه وما يميزه ما أعجبه بنفسه وهو لنفسه وما أعجب الناس وهذا ما رأوه.

قبل الحديث بالمجال الفني أود أن اسئل هل كان للفنان أنور حسام أي اهتمامات بهذا المجال قبل دخوله وإذا كان لا ما هي اهتماماته سابقاً؟

كان لي الكثير من الاهتمامات كنت أغني دائما لأهلي وكانت لي هواية التمثيل وأيضا كان لي ولع بالرياضة كنت العب رياضة التايكوندو وكنت منتسب للمنتخب الوطني ثم أصبحت لاعب تايكونجتسو وحصلت على 2 دان.

الشعر بالنسبة لأنور حسام هواية أم موهبة ومن كان وراء دخول أنور حسام الوسط الفني الملتزم بالتحديد؟

الشعر هو صديق قديم جداً بعيداً عن الوسط الملتزم كنت أكتب كل ما يحصل معي بصورة الشعر لأنه لم يكن لدي أصدقاء منذ طفولتي وذلك لأنني تعرضت لظروف خاصة،وكان وراء دخولي هذا المجال الفنان محمد بشار.

كيف كانت بداياتك ومن ساندك لتصل بقلمك إلى ما هو عليه الآن؟

بداياتي منذ أيام المدرسة كنت أكتب وأشارك في المدرسة في مسابقات كتابية فكنت  أحصل على المركز الأول دائماً أو الثاني. فعندما حصلت لي حادثة وفاة جدي التي استفزتني بشدة إلى أن أرثيه وسبحان الله بنشر رثائه بالصحف وصلت إلى المركز الأول على المملكة  الأردنية بمديرية عمان الأولى. ساندتني أمي وجدتي وخالتي وأبي وأخوتي وقبل كل هذا المصاعب والوحدة .

أعرف ان لكل حلم عقبات ولكل مجال خفايا لا يعلمها إلا من يجربها فهل الفنان أنور حسام واجهه عقبات في طريقه؟

أول مشاكل كانت المشاكل المادية وهي معهودة لدى الجميع في البداية إلا من كان مولوداً و بفمه ملعقة من ذهب إما أنا وبظروفي كان من الصعب جداً علي.

من تجربتك الشخصية ما هي العقبات التي يمكن أن تواجه أصحاب المواهب الجديدة أو الراغبين بالدخول لهذا المجال؟

وجود الطيبة المفرطة لأنهم يظنون بأنهم سيدخلون على النعيم أنما هم سيدخلون على حرب إلا إذا نأوا بعيداً عن أي نوع من أنواع القيل والقال وكثرة التعليقات التي لا داعي لها وهنالك في كل مجال نسبة من الكذب والنصب وخصوصاً الفني لأنه لغاية الآن غير مهيأ بالشكل الصحيح والمطلوب للأسف.

و ثاني شيء  أن بعض المقييمين لوسطنا لا يصلحون أن يكونوا مقيمين وذلك لغياب الثقافة وأركز على كلمة البعض والخيرة بالبعض الآخر الذي لا زلت أقول يقع على عاتقهم توعية هذا الجيل القادم.

مع كثرة القنوات الفضائية والشركات والمنتجين هل تعطي دافع أمل قوي لأصحاب المواهب وفرص للأصوات الجميلة أم لا برأيك؟ 

تعطي ولا تعطي
تعطي ولكن أنا أرى أن بعض قنواتنا ظلمت الكثير من الأصوات الرائعة إما بحجزها أو بتدميرها وفضلت البعض الآخر رغم بساطتها وهنا نعود لنقطة عدم وجود الخبرة في التقييم.

بصراحة الوسط الفني الملتزم أنصف المواهب أم لا؟ 

لا وبشدة

انطلاق أنور حسام بأول عمل شعري له بأنشودتي " اللي أنت فيه " و"باب الكريم " هل جمالية هذه الكلمات وما احتوته من معاني سامية هل ترى أنها أدخلت أنور حسام للمجال الشعري بقوة كقوتها؟

لا أنكر أن الأغنيتين من أجمل ما كتبت ولكني أخفي الأقوى و لا أزال أقول بأن ذلك أيام ما كنت هاوي.

سأتطرق إلى بعض أعمالك الشعرية وبالتحديد أنشودة "باب الكريم " التي تحاكي معاناة الشباب وأيضاً أنشودة "راضي بكل شيء " التي نزلت مؤخراً من أداء الفنان أحمد الكردي وأيضاً أنشودة " دمع العين" والكثير من الأعمال التي توصل لنا روعة قلمك فهي وبصراحة ليست بنظرنا مجرد كلمات تنشد بل قبل أن تحاكي قلوبنا روت معاناتنا حيناً ومعاناة غيرنا فدفعني الفضول صراحة لأعلم ما السر خلف روعة ذلك الإحساس أن كان بالأعمال التي ذكرتها أو بأعمالك عامةً؟

انا لا أكتب مهنة فقط إنما أنا أعبر عن حالة أعيشها فمثلاً أنشودة "باب الكريم " لها قصة طريفة وهي عندما كنت طالباً بالكلية وذاهباً إلى كليتي مشياً على الأقدام لأني لم يتبقى لدي نقود سوى ثمن كأس القهوة من بائع بجانب الكلية فاشتريتها ومشيت وكنت أكتب الكلمات على الموبايل وأرسلتها للفنان محمد بشار لأرى رأيه فقال لي أكملها وأرسلها وكانت باب الكريم تعبر عن حالتي. إما أنشودة "دمع العين" فهي لوفاة جدي (رحمه الله) ووصفت بها نفسي وما فعلته بعد وفاة جدي من تقبيل لثيابه ولعطوره ببيت (ثوبك مشتاق يضمك عطرك مشتاق يشمك صوتي مشتاق لأسمك وقلبي بدقاته يناديلك) وأنشودة (ما رح ازعل) كتبتها بسبب انقلاب الكثير من الأصحاب ووصفتهم بحياتي كلهم بتلك الأنشودة ما شعرت به وصفته.

برأيك هل الشاعر أنور حسام اخذ مكانته وقدره في هذا المجال؟

 هذا ليس ما أحسه لأني إذا ما رضيت أو طالت مدة مكافأة نفسي على أي نجاح فهذا يعني أني سوف أتوقف إنما أنا دائما أرسم مكانة أكبر من التي أصل إليها.

ما مقياس اختيار أنور حسام لأعماله الانشادية سواءً كانت كتابيه أو انشادية؟ 

توافق الكلمة مع اللحن وأبحث عن فكرة نادرة وعن صورة جمالية لم تُذكر وكلمة بسيطة تصل بسرعة.

 هباك الله جمالية صوت رائعة ويصعب علي أن أصفها بكلماتي فكانت أول انطلاقه لك في الإنشاد أنشودة (الدنيا مسرح كبير) وهي من كلماتك وإلحانك أخبرنا عن تجربتك فيها كونها أول عمل لك؟
الدنيا مسرح هي طفلتي الصغيرة التي لا تكبر ويكفي أن أصفها بذلك عشت بمسرح وكنت دوماً أبحث عن نفسي به ووجدته عندما كتبت الدنيا مسرح وأحبها لأني عملتها وأنا في قمت حالة الاكتئاب ولكنها عبرت عن كل ما يجول بخاطري وعملتها بصراحة لنفسي لكي تذكرني بأني أنا من كتبتها عندما أيأس أو أقف.

أنشودة (بنيات المصطفى) نزلت في شهر رمضان وتميز هذا الشهر بنزول عدد كبير من الأعمال وكانت معظمها تتحدث عن رمضان أو ما يحدث بسوريا ومصر ..ولكنك تطرقت لطرح موضوع مغاير عما يتم عرضه وألحقتها بأنشودة (أم المؤمنين( وهما من كلمات الشاعرة أميرة القاسم ..فهل مغايرة هذا العمل ميزاها عما عرض؟

صراحة أنا كنت أنوي أن أكتب وأغني شيء لِمَا يحصل بالعالم العربي ولكني إلى أن كتبت (أطفال تقتل في الشارع) شعرت نفسي  أني أنصفت ما يحصل والتي ستنزل قريباً . إما مغايرة العمل وإنزال بنيات المصطفى فأنشودة "بنيات المصطفى" إلى الآن لم تنال حقها الصحيح من النشر وهنا أٌلقي اللوم على نفسي بالتوقيت وأٌلقي أيضاً اللوم على قنواتنا الفاضلة التي تنشر الكثير والقليل ولها أن تقول نحن لا نفعل إبداعاً فريداً أو عمل متعوب عليه بينما هذا العمل لم تنشره تلك القنوات فالسؤال أين انتم عن بنيات المصطفى وقد تم إرسالها لكل القنوات؟

تكلمنا عن شاعرية وجمالية صوت الفنان أنور حسام ماذا عن ألحانه ففي الحقيقة لم أنساه ولكني سأتطرق لعمل معين وهي أنشودة (شاغل بالك) والتي كانت من كلمات الدكتور إسماعيل العرجا وأداء الفنان محمد بشار فكانت ألحانها قويه وربما كان هذا النوع جديد على الفنان محمد بشار وعلى جمهوره ..أخبرنا عن تجربتك معه ..ومدى تقبله للون جديد من الالحان؟

هذا اللحن هو أنسب الالحان أيضاً لأني تلقيت كلمة من استاذ رائع .. قال لي لو لم ألحن سوى هذا اللحن فأنا قد لحنت فاللحن كان قد خرج مني مجرد أن قرأت الكلمات وهذه الصدفة التي جعلتني أؤمن بأني لدي تلك الموهبة.وفوراً أرسلته لمحمد ووافق عليه وهذا ما يميز محمد صراحةً محمد يتقبل الجديد المعقول الذي يشعر بأنه سيترك بصمة .

أنور حسام شاب يمتلك الحس الفني والموهبة الجميلة بصراحة شديدة هل للفنان أنور حسام منافسين في مجاله أو أعداء؟

أعداء الأمر لا يخلو أبداً فلكل جو منافسة لا يخلو من الأحقاد منافسين أنا لا أنظر حولي لأن الجواد الواثق يصل أولاً لأنه لا يشغل نفسه عن الهدف.

يصعب على المرء في أي مجال كان أن يتخذ أصدقاء من نفس مجاله !! فهل للفنان أنور حسام أي أصدقاء مقربين من هذا المجال؟

نعم طبعاً لي من هم أكثر من أخوة أمثال الفنان إبراهيم الدردساوي والفنان يزن الصباغ وغيرهم الكثيرين.

هل ستحظى أحد القنوات التلفزيونية بضم الفنان أنور حسام لها مستقبلاً أم لا؟ 

  إذا تقدم لي عرض يناسب أهدافي لما لا.

بعيداً عن المجال الفني ..سأتطرق إلى حياة الفنان أنور حسام وكما يعرف البعض عن الفنان أنور حسام هو متطوع بفريق " بسمة الحياة " أخبرنا عن تجربتك الأولى مع هذا الفريق وهذا المجال بالتحديد؟

بسمة حياة تعني لي ما لا يمكن ترْكُها بالسطور.

ما هي طموحات الفنان أنور حسام؟

مش سايبلها آخر ..
ما تسيبشي للطموح آخر ...أحلم ما تندمشي


لو يعود الزمان فينا إلى أي زمن يتمنى الفنان أنور حسام أن يعود إليه ولماذا؟  وماذا تغير عليه؟


ربي خلقني في هذا الزمن لغاية ولا أتمنى أن أكون بغيره لأني سأكون أخالف إرادته وسأكون نكرة.
ما لغناء المفضل للفنان أنور حسام؟
أميل إلى الموشح القديم جداً.

من هو المثل الأعلى للفنان أنور حسام سواءً كان في من الوسط الفني أو من خارجه؟

مثلي الأعلى فهو سيدنا يوسف عليه السلام و سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

ما لشخصيات الفنية التي تعجب الفنان أنور حسام سواءً كان من الوسط الفني الملتزم أو غيره من المجالات الفنية؟

من الشعراء الشاعر نبيل خلف والمرحوم صلاح جلال وأيمن بهجت قمر  ومن الفنانين الفنان إبراهيم الدردساوي ويزن الصباغ وأحمد الكردي وحمود الخضر وحمزة نمرة. ومن الممثلين أحمد حلمي وكريم عبد العزيز ومن المغنين وائل جسار و صابر الرباعي لأخلاقهم قبل فنهم.

أجمل موقف مر على الفنان أنور حسام لا ينساه؟

اجمل موقف لم أراه حتى الآن.

أجمل هدية لمن تهديها؟

لأمي وجدتي.

رسالة تود إرسالها إلى جمهورك؟

أدعوا لنا بالثبات و أنصفونا ولا تمدحونا إنما انتقدونا حتى نستطيع تقديم الأفضل لكم.

كلمة أخيره أو نصيحة صادقة من قلب الفنان أنور حسام لمن رأى في نفسه جمالية الصوت أو موهبة أياً كانت للوصول

 إلى أحلامه؟

أن يكون أصم عن الناس لأن الناس إرضاؤهم صعب ومن طنشهم بيحبوه.

صراحةً سعدنا بلقائك وأكرر شكري لك على صراحتك ونسأل الله أن يجزيك عنا خير الجزاء لما قدمت مع تمنياتنا لك بالتوفيق والنجاح الدائم.

بقلم : ل.س"صراحة قلم"




ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر