فن الدودل Doodle : خربشات مفيدة على هوامش الكتب.

فن الدودل Doodle

إذا كنت معلماً ولاحظت أن أحد الطلاب يقوم برسم مثل هذه الرسومات على هامش الكتاب الدراسي أو غيره فربما عليك ألا تغضب فهذا يعني أن أحد طلابك قد أصابه الملل من المادة العلمية المقدمة وفي المعتاد يكون هذا رغماً عنه.

في الواقع هناك أبحاث تقول إن هذه الرسوم هي ما يساعد الطالب على البقاء متيقظاً وعلى التركيز نسبياً بدلاً من أن يغلبه النعاس , لذلك وبدلاً من معاقبة الطالب على ذنب لم يرتكبه ربما عليك إضفاء بعض الإثارة أو المتعة أو التفاعل إلى المادة التي تقدمها بدلاً من ذلك.

وفقا لدراسة نشرت في المجلة العلمية التطبيقية علم النفس المعرفي، فإن الرسوم العبثية أو الدودل يمكن أن تساعد ذاكرة الشخص من خلال إنفاق ما يكفي من الطاقة للحفاظ على واحد من أحلام اليقظة، الأمر الذي يتطلب الكثير من قوة معالجة الدماغ، وبالتالي، فإنه يعمل كوسيط بين طيف التفكير الكثير أو التفكير القليل جدا ويساعد على التركيز على الوضع الحالي. 

تم إجراء الدراسة من قبل الأستاذ جاكي أندريد، من كلية علم النفس في جامعة بليموث، وأفادت أن رسومات الدودل والخربشات العبثية مكنت من تذكر 7.5 قطعة من المعلومات (من أصل 16) في المتوسط، بزيادة 29٪ عن متوسط ​​5.8 من قبل مجموعة لا ترسم هذا النوع من الرسومات.

Advertisements

كلمة دودل ومعناها الخربشات الفنية تشير إلى الرسوم التي يتم رسمها عادة في حالة انشغال الذهن . رسومات الدودل عبارة عن رسومات بسيطة يمكن أن يكون لها معنى تمثيلي ملموس أو قد تتكون فقط مجرد خطوط عشوائية ، منها أيضاً الرسم دون رفع جهاز الرسم عن الورق، وفي هذه الحالة يطلق عليها عادة ‘خربشات’.

وغالبا ما ترتبط الرسوم العبثية والخربشة بالأطفال الصغار. يرتبط الدودل بأحلام اليقظة لدى الأطفال أو بالملل لدى الكبار وهو ما دفع الكثير من علماء النفس للاهتمام بهذا النمط من الرسومات لتحليل شخصية الأطفال.

توجد أمثلة نموذجية من هذا النوع من الرسوم كتلك التي يرسمها الطلاب في أجهزة الكمبيوتر المحمولة المدرسية، أو تلك التي تكون في هوامش الكتب، التي يرسمها الطلاب بسبب أحلام اليقظة أو الملل خلال الصف. يتم إنتاج أمثلة شائعة أخرى من الرسوم العبثية أثناء المحادثات الهاتفية الطويلة إذا كان القلم والورق متوفرا!

Advertisements

وتشمل الأنواع الشائعة من رسومات الدودل رسم المعلمين أو زملاء الدراسة، أو الشخصيات التلفزيونية الشهيرة أو الشخصيات المصورة، واخترع الكائنات الخيالية، والمناظر الطبيعية، والأشكال الهندسية، والأنماط.

خربشات لمشاهير

  1. الحائز على جائزة نوبل (في الأدب، 1913) الشاعر رابيندراناث تاغور رسم عددا كبيرا من الرسومات العشوائية في مخطوطاته . 
  2. الشاعر والطبيب جون كيتس خربش على هامش ملاحظاته الطبية. 
  3.  طور عالم الرياضيات ستانيسلاو أولام لولبية أولام لتصور الأعداد الأولية أثناء العبث أثناء عرض ممل في مؤتمر الرياضيات. 
  4. من المعروف أن العديد من الرؤساء الأمريكيين (بمن فيهم توماس جيفرسون، رونالد ريغان، بيل كلينتون) خربشوا خلال الاجتماعات. 
  5. يمكن العثور على بعض خربشات في دفتر ملاحظات من ليوناردو دا فينشي.

مصادر

Advertisements

https://www.wikiwand.com/en/Doodle

https://www.health.harvard.edu/blog/the-thinking-benefits-of-doodling-2016121510844

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 + 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.