تعرف على متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد بنواة كروم

“إذا لم تستطع هزيمة منافسيك انضم إليهم ”

قدمت مايكروسوفت نسخة جديدة من متصفحها مايكروسوفت إيدج Microsoft Edge لكن هذه النسخة تماماً عن سابقاتها فالمتصفح الجديد مبني على نواة كروميوم ” Chromium ” النسخة مفتوحة المصدر من متصفح كروم .

ويعتبر هذا تطور مهم للغاية ، فبذلك تتخلى مايكروسوفت عن نواتها القديمة ويبكيت Webkit لتستخدم نواة منافسها الأقوى متصفح كروم لتتمتع بميزات كلاً من متصفح كروم و التوافق التام مع ويندوز 10.

تاريخ حافل بالهزائم :

يعد متصفح Edge الذي تم تجديده من قبل Microsoft ، والذي صدر اليوم ، ثالث محاولة للشركة لإنشاء متصفح أفضل. في البداية تم إصدار متصفح Internet Explorer في عام 1995 وأصبح في النهاية المستعرض الأكثر شعبية في العالم ، وبلغت ذروة حصته السوقية 95٪ في عام 2003.

لكن محاولات Microsoft لتعسير الأمر على المستخدمين إذا ما أرادوا استخدام المتصفحات الأخرى في Windows وضع الشركة في مرمى نيران دعاوى الإحتكار ضد الشركة والتي خسرت بعضها بالفعل .

شعار متصفح إنترنت إكسبلورر
النسخة 7 و 8
شعار متصفح إنترنت إكسبلورر
النسخة 7 و 8

خلال سنوات لم تفعل مايكروسوفت الكثير لتحسين متصفحها ، وأصبح إنترنت إكسبلورر قديمًا و مستهلكاً وغير آمن، ولأن مصائب قومٍ عند قومٍ فوائدُ ، فقد سمح هذا لمتصفحات مثل فايرفوكس و جوجل كروم باكتساب شعبية كبيرة تخطت متصفح الويندوز الاساسي.

في محاولة ثانية قدمت مايكروسوفت متصفح جديد تحت مسمى إيدج Edge ، والذي صدر في يوليو 2015 في محاولة من مايكروسوفت لاستبدال متصفحها القديم ذو السمعة السيئة إنترنت اكسبلورر واستعادة ريادة المتصفحات .

شعار متصفح مايكروسوفت إيدج القديم
شعار متصفح مايكروسوفت إيدج القديم

و للمرة الثانية فشلت الشركة لأن متصفحها المتوفر فقط لنظام التشغيل Windows 10 ، كان بطيئًا ومليئًا بالميزات التي لا يريدها أحد كما كان يفتقر إلى شيء يريده الناس بشدة اضافات المتصفح.

وللمرة الثانية فشل Edge في كبح منافسه كروم . وفقًا لموقع Statcounter، اعتبارًا من ديسمبر 2019 ، كان لدى كروم حصة تعادل 69٪ من سوق متصفحات سطح المكتب حول العالم ، مقارنة بـ 4.6٪ لـ Edge و 3.6٪ لـ Internet Explorer.

متصفح إيدج بنواة كروم

 متصفح إيدج الجديد بنواة كروم
متصفح إيدج الجديد بنواة كروم

متصفح edge الجديد يمثل طفرة في آلية عمل شركة مايكروسوفت التي لطالما ظلت تستخدم الشفرات المصدرية المغلقة . وبدلاً من ذلك تحولت الشركة إلى استخدام شفرة كروميوم مفتوحة المصدر و المقدمة بالأساس من شركة جوجل المنافس العنيد لمايكروسوفت التي يستخدمها متصفحات رائدة مثل Opera و brave بالإضافة إلى متصفح كروم بالطبع.

قد يبدو الأمر كما لو كان مقامرة من ساتيا نادالا المدير التنفيذي الجديد لمايكروسوفت لكن الحقيقة هي أن الرجل ليس لديه ما يخسره، فحصة متصفح مايكروسوفت من السوق ضئيلة جداً بالفعل .

مميزات متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد

1- واجهة نظيفة

واجهة إيدج الجديدة وبعكس الإصدارات القديمة تستخدم عناصر أقل ليحتفظ بالبساطة ، لا مزيد من الخصائص غير الضرورية التي لا يستخدمها أحد .

2- استهلاك أقل للذاكرة

لن تعاني من مشاكل البطء التقليدية في متصفحات مايكروسوفت بل إن استهلاك المتصفح للذاكرة ربما يكون أقل من متصفح كروم ، وهي أحد المشاكل الرئيسية التي طالما عانى منها مستخدمو كروم .

3- يعمل مع إضافات متصفح كروم

مثل غيره من المتصفحات المبنية على نواة كروميوم يمكن تنزيل واستخدام الإضافات سواء الإمتدادات أو التطبيقات مباشرة من متجر كروم . بالطبع لن تعمل الإضافات المرتبطة بحسابات متصفح كروم أو التي تتطلب مزامنة مع حسابات جوجل كروم .

4- حماية الخصوصية

تقوم العديد من المواقع بتتبع تصفحك للويب مثل فيسبوك و جوجل و غيرها ، يأتي متصفح إيدج مع خاصية إمكانية منع التتبع و التي تأتي مدمجة في المتصفح نفسه و يمكنك الإختيار بين عدة مستويات من الخصوصية من خلال الإعدادات .

5- تصفح المواقع كتطبيقات

يمكنك من خلال متصفح إيدج الجديد تصفح أي موقع كتطبيق من سطح المكتب مباشرة .

6- قاريء النصوص

من مميزات متصفح إيدج الجديد أيضاً أنه يأتي مدمجاً به قاريء نصوص بحيث يمكنك الإستماع إلى النصوص و المقالات بدلاً من قراءتها .

خلاصة :

عانت متصفحات مايكروسوفت من الفشل على مدى سنوات إلا أن متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد المبني على نواة كروم هو النسخة الأكثر واقعية وقابلية للمنافسة، استخدام نواة متصفح شهير كجوجل كروم سيقلل من ألم الإنتقال للمتصفح القديم الجديد، أتوقع عودة مايكروسوفت إلى سوق المتصفحات بشكل كبير بعد هذه الخطوة الموفقة ، فلأول مرة ستتمكن الشركة من التركيز على التحسين بدلاً من التركيز على معالجة مشاكل وخروق المتصفح التي لا تنتهي.

يمكنك تنزيل متصفح إيدج الجديد من الموقع الرسمي لشركة مايكروسوفت من خلال الرابط التالي

https://www.microsoft.com/en-us/edge

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *