لأول مرة لقاح شامل لجميع سلالات الإنفلونزا !

لقاح شامل لجميع سلالات الإنفلونزا
لقاح شامل لجميع سلالات الإنفلونزا

الإنفلونزا ، مرض تنفسي معدي تسببه عدوى فيروسية . ولأن لقاحات الأنفلونزا الموسمية غير كافية لمنع تفشي الإنفلونزا ، فإن تطوير لقاح شامل هو الاستراتيجية المثالية للقضاء على تهديدات الفيروس واسع الإنتشار.

لقاح شامل للإنفلونزا

من شأن لقاح شامل للإنفلونزا أن يلغي الحاجة إلى التطعيم في كل موسم ويوفر حماية شاملة ضد جميع سلالات الأنفلونزا، تكمن صعوبة وجود علاج شامل في تحور الفيرس إلى سلالات مختلفة كل موسم .

تنوع سلالات الإنفلونزا وتحورها المستمر يجعل استهداف الإنفلونزا بلقاح شامل أمر عسير، هذا معناه ضرورة تقديم جولات سنوية من التطعيم بدلاً من تقديم اللقاح لمرة واحدة مثل العديد من لقاحات الأمراض الأخرى.

في تطور هام ، تمكن الباحثون بجامعة ولاية جورجيا من تطوير لقاح شامل للإنفلونزا بسلالاتها المختلفة ونجحت الاختبارات الأولية على الفئران وهو يعني إمكانية نجاح تطبيقه على البشر أيضاً .

تؤدي الإنفلونزا إلى حدوث ما يتراوح بين 12000 إلى 61000 حالة وفاة سنوية وعلى الأرجح ما يصل إلى 45 مليون حالة مرضية في الولايات المتحدة وحدها .

كيف يعمل اللقاح الشامل للإنفلونزا

اللقاح الجديد يشتمل على بروتينين رئيسيين أحدهما موجود في جميع سلالات الإنفلونزا والآخر موجود على سطح فيرس الإنفلونزا .

يوجد بروتين فيروس الأنفلونزا M2e في جميع سلالات فيروس الأنفلونزا ، ويتحور هذا البروتين ببطء شديد بمرور الوقت. أيضاً البروتين NA وهو بروتين موجود على سطح فيروس الأنفلونزا ويتحور أيضا بشكل أبطأ بكثير من بروتينات الأنفلونزا الأخرى. يستخدم لقاح الجسيمات النانوية المزدوج بروتين M2e كأساس ، ويتم تغليفه ببروتين NA على السطح.

في السابق كان يتم تجاهل بروتين NA مقابل بروتين يسمى الهيماغلوتينين (HA) لأن الجسم عند الإصابة بالإنفلونزا يتفاعل بشكل أكبر مع هذا البروتين، لكن الهيماغلوتينين كان يتحور بسرعة كبيرة مما كان يضطر العلماء لإنتاج لقاحات موسمية تفقد صلاحيتها بحلول موسم جديد من العدوى.

لاصقات ذات إبر مجهرية

تمت تجربة لقاح الإنفلونزا الجديد على الفئران ضد ستة سلالات من الفيروس ، كان اللقاح فعالاً وقدم مناعة شاملة ضد المرض .

يطمح الباحثون في تجربة هذا اللقاح على البشر قبل تقديمه كلقاح شامل. ويخطط الباحثون لتحميل لقاح الإنفلونزا الشامل على لاصقات تحتوي إبراً مجهرية ، ستكون مهمة هذه الإبر تمرير اللقاح تدريجياً عبر الجلد كبديل ناجع لإبر العلاج التقليدية.

مصادر
https://news.gsu.edu/2020/01/06/researchers-develop-universal-flu-vaccine-with-nanoparticles-that-protects-against-six-different-influenza-viruses-in-mice/

https://onlinelibrary.wiley.com/doi/full/10.1002/adhm.201901176?af=R.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *