صيام رمضان يقوي المناعة و9 نصائح لتغذية متوازنة – د/ منال السيد

صيام رمضان يقوي المناعة
صيام رمضان

يقبل شهر رمضان المبارك بالفرحة على المسلمين في جميع أنحاء العالم، فهو الزاد الروحي لهم كل عام، كما أن صوم هذا الشهر الفضيل من أهم الشعائر الدينية لدى المسلمين، حيث يمتنعوا عن تناول الطعام والشراب من الفجر وحتى غروب الشمس. وبعد تفشي جائحة كوفيد ١٩ خلال الأعوام الماضية، أصبح من المهم تقوية جهاز المناعة فهو القدرة الدفاعية الفطرية التي تحمي أجسامنا من مسببات الأمراض من فيروسات وبكتريا وفطريات وسموم بيئية.

هل الصيام يجدد جهاز المناعة؟

يمكن للصيام أن يستعيد جهاز المناعة، فقد أظهرت العديد من الدراسات أن الصيام لفترة طويلة يؤدي إلى تجديد خلايا الدم البيضاء، مما يؤدي إلى تعزيز جهاز المناعة لمواجهة الأوبئة والالتهابات، حيث يسمح الصيام لمدة ثلاثة أيام على الأقل للجسم بالبدء في إنتاج خلايا دم بيضاء جديدة، مما يجدد جهاز المناعة لمحاربة العدوى، حيث تصدر تعليمات للجهاز المناعي بالتهام كل الخلايا الهرمة والتالفة في جسم الإنسان، وتعليمات أخرى بإنتاج خلايا دم بيضاء ذات كفاءة أعلى وعمر أطول ، كما تصدر تعليمات للخلايا الجذعية بإنتاج خلايا جديدة تقوم بوظيفتها بصورة أفضل من السابقة.

Advertisements

من المهم أيضاً الحصول على التغذية الكافية خلال صيام رمضان، فالأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون الضارة والسكريات تحرم أجسامنا من التغذية الكافية المتوازنة، ونحن نستطيع أن نحافظ على مناعتنا وصحتنا بوجه عام مع الصيام بإتباع بعض النصائح خلال هذا الشهر الكريم.

9 نصائح للتغذية المتوازنة مع الصيام:

  1.  من المهم تناول الأطعمة الطازجة يومياً، متضمنة الخضروات والفاكهة والبقوليات كالفول والعدس والحبوب الكاملة مثل القمح والأرز البني والذرة ومنتجات الألبان وخيارات البروتين قليل الدهون من البيض والدجاج والسمك واللحوم الحمراء، حيث أن البروتين يتكون من الأحماض الأمينية التي تساعد على بناء أنسجة الجسم وإصلاحها والحفاظ على كتلة العضلات ، على أن يكون تناول اللحوم الحمراء في أضيق الحدود . كما يوصى بالحد من استهلاك الأطعمة المصنعة والمعبأة المحملة بالملح والسكر.
  2.  على وجه الخصوص، يوصى بالاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة الغنية بفيتامين (C) فهو أحد أهم مقويات المناعة ويوجد بنسبة كبيرة في الفاكهة الحمضية كالبرتقال اليوسفي وكذلك في الفراولة والفلفل الأحمر واللفت والبروكلي، والغنية بفيتامين (B) مثل الموز والخضروات الخضراء والحمص والتي تدعم التفاعلات الكيميائية الحيوية في جهاز المناعة، وكذلك الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين (E) مثل المكسرات والبذور، فهو من أشهر مضادات الأكسدة ويدعم أجسامنا عند محاربة العدوى. من المفضل أيضاً اختيار المأكولات البحرية الغنية بأوميجا ٣، وكذلك الأطعمة الغنية بالحديد.
  3.  يوصى باستبدال الأطعمة المقلية والحلويات السكرية بالبدائل الصحية كتناول وجبة خفيفة من الفاكهة أو المكسرات الطازجة أو المجففة. وكذلك أتباع طرق الطهي الصحية مثل الطهي بالبخار. تقليل كمية الملح بالأكل واستبداله بالتوابل والأعشاب والليمون.
  4.  تجنب الأطعمة الدسمة والسكرية في وجبتي الإفطار والسحور لما لهما من تأثير سلبي على المناعة، وإضافة الكثير من الخضروات والفاكهة والبقوليات والألياف التي تحسن من عملية الهضم.
  5.  إضافة الثوم إلى الأكلات يساعد على تقوية المناعة لدينا لأنه يحتوي على مركبات الكبريت بتركيزات عالية.
  6.  لا تفرط في طهي الخضار لأنها قد تفقد قيمة العناصر الغذائية واللون والنكهة.
  7.  يوصى بشرب الكثير من الماء والشوربات للترطيب.
  8.  الحصول على قدر كافي من النوم، ثماني ساعات من النوم على الأقل خلال فترة 24 ساعة، حيث يساعد الجسم والعقل المستريحان بشكل جيد على التركيز والحصول على المزيد من الطاقة طوال اليوم وتعزيز المناعة.
  9.  المحافظة على النشاط وممارسة الرياضة الخفيفة بإنتظام، حيث أن ممارسة الرياضة والتغذية السليمة من أهم العوامل في دعم وظيفة المناعة.

أخيرا ً…
يلعب تعزيز الجهاز المناعي دوراً مهماً في توفير الحماية اللازمة لأجسامنا لمحاربة مسببات الأمراض والأوبئة، لكن على الرغم من كل هذه الفوائد التي يحققها الصيام فإنه يجب على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة الصيام تحت إشراف الطبيب.

الكاتب
دكتورة/ منال محمد السيد
دكتوراة في المناعة – المركز القومي للبحوث
[email protected]

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 5 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.