حبة البركة : الحبة السوداء في مواجهة كوفيد-19

الحبة السوداء : حبة البركة أو الكمون الأسود Nigella sativa

“الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام ( الموت )”

حديث شريف – رواه البخاري ومسلم

الحبة السوداء تعرف أيضاً باسم حبة البركة أو الكمون الأسود وتحمل الإسم العلمي نيجيلا ساتيفا Nigella sativa و هي غنية بالمركبات الطبيعية ذات الخصائص العلاجية المفيدة .

حبة البركة (الحبة السوداء) تحتوي على عدد من المكونات النشطة بيولوجيًا مثل ثيموكينون ، وديثيموكينون ، وثيموهيدروكينون ونيجيليمين.

تم البحث في PubMed و Google Scholar و Science Direct ودليل المجلات المفتوحة (DOAJ) وقوائم المراجع لتحديد المقالات المرتبطة بخصائص مضادات الفيروسات وغيرها من خصائص الحبة السوداء المتعلقة بعلامات وأعراض كوفيد-19.

تمتلك الحبة السوداء خواص مضادة للفيروسات، ومضادة للأكسدة، كما أن لها تأثير مضاد للالتهابات، ومضاد للتخثر، وتأثير مقوي للمناعة ، وموسع للقصبات الهوائية، وتأثير مضاد للهيستامين ، ومضاد للسعال ، وخافض للحرارة و مواد نشطة مسكنة. كل هذا رشحها كعلاج مساعد إلى جانب الأدوية التقليدية المعاد استخدامها لإدارة حالات المرضى المصابين بـ كوفيد-19.

ومع الحاجة الماسة لتطوير مضاد للفيروسات قوي لمجابهة كوفيد-19،يدرس العلماء الأثر العلاجي للمركبات الكيميائية التي تحتويها الحبة السوداء في مواجهة هذا الوباء القاتل.

حاليًا ، تعتمد إدارة مرض كوفيد-19 بشكل أساسي على الأدوية المعاد استخدامها والتي تشمل الكلوروكين ، هيدروكسي كلوروكوين ، لوبينافير / ريتونافير ، ريبافيرين ، ريمديسفير ، فافيبيرافير ، أوميفينوفير ، إنترفيرون ألفا ، إنترفيرون β وغيرها.

تاريخياً لزيت وبذور الحبة السوداء تاريخ طويل من الإستخدام الطبي في مختلف النظم الطبية والغذائية حول العالم. حيث استخدمت ضمن الطب التقليدي لعلاج العديد من الأمراض بما في ذلك الأنفلونزا والصداع وارتفاع ضغط الدم والسكري والالتهابات والأكزيما والحمى والسعال والربو والتهاب الشعب الهوائية.

واليوم هناك أدلة على أن الحبة السوداء تبطئ كوفيد-19 وقد تعطي نفس النتائج أو أفضل من الأدوية المعتمدة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية حالياً .

مركبات نشطة في الحبة السوداء

عثر العلماء على أدلة تثبت أن مركب ديثيموكينون (DTQ) الموجود في الحبة السوداء ربما تكون لديه إمكانات عالية للارتباط بمستقبلات اس-2 التي يستخدمها فيروس كوفيد-19 وبالتالي يمكن لهذا المركب أن يعمل كمثبط معقول لتعطيل ارتباط الفيروس مع خلايا الجسم.

بمزيد من التجارب يمكن أن يصبح هذا المركب رائداً في المستقبل لتطوير مضادات فيروسات طبيعية أكثر فعالية ضد كوفيد. يتمتع مركب ديثيموكينون بقابلية عالية للذوبان والامتصاص في الأمعاء مما يجعله مؤهلاً لهذه المهمة .

دراسة أخرى وجدت أن مركب ثيموكينون يساهم في حماية الكلى من القصور الكلوي الحاد الناتج عن الإصابة بكوفيد-19

يمكن أيضاً زيادة الفوائد الإضافية لاستخدام الحبة السوداء بواسطة مكملات الزنك Zn. والجدير بالذكر أن الزنك قد ثبت أنه يحسن المناعة الفطرية والتكيفية في سياق أي عدوى ، سواء عن طريق الفيروسات أو البكتيريا المسببة للأمراض.

مصادر

https://www.tandfonline.com/doi/pdf/10.1080/07391102.2020.1775129

https://www.hindawi.com/journals/bmri/2020/1594726/

https://www.sciencedirect.com/science/article/pii/S2210803320300531?pes=vor

https://www.mendeley.com/catalogue/79ef330b-16ba-3911-a145-f991c1a43993/

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *