هذا ما يحدث في جسمك عند التوقف عن تناول السكر

التوقف عن تناول السكر

هناك العديد من الأنظمة الغذائية الصحية سواء أكنت تتبع حمية الكيتو أو تسير وفق جدول حمية داش أو غيرها من الحميات الأخرى ، فإنك ستلاحظ أنها جميعاً وبالرغم من اختلافها في العديد من الأمور، يوجد شيء واحد يتفق الجميع على ضرورة تجنبه … إنه السكر !

يدخل السكر في مكونات معظم الأغذية حتى الأغذية التي قد لا تظن أنها تحتوي السكر مثل صلصة الطماطم على سبيل المثال .

لتناول السكر الأبيض العديد من التأثيرات السلبية مثل ارتفاع ضغط الدم ، والالتهابات ، وزيادة الوزن ، ومرض السكري ، ودهون الكبد وكلها مشاكل صحية ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

Advertisements

التوقف عن تناول السكر

إزالة السكر المضاف من نظامك الغذائي له تأثير إيجابي فوري على جسمك فخلال أسبوع واحد يمكنك توقع انخفاض ضغط دمك لمستويات صحية بالإضافة لخفض مستويات دهون الجسم و الإنسولين في الدم .

نحن هنا نتحدث عن التوقف عن تناول السكر فقط وليس المنتجات المحتوية على النشا (النشويات) كالبطاطا والحبوب النشوية كما يفعل من يتبعون حمية الكيتو الشهيرة .

Advertisements

النشا ما هو إلا كربوهيدرات وهي سكريات مترابطة ومعقدة تحتاج بعض الوقت ليتم تكسيرها لتتحول في النهاية إلى سكر ويستخدمها الجسم كطاقة

على سبيل المثال إذا كنت من هواة تناول الحلوى وقمت بقطع جميع الأطعمة التي تحتوي السكر بما في ذلك النشويات ، كما يفعل عشاق حمية الكيتو فإنك على الأرجح “ستواجه بضعة أيام صعبة حقاً”.

خلال هذا الوقت ستمر بعدة مراحل

Advertisements
  1. ستشعر بالكثير من الحرمان: إذا كنت من النوع الذي يتناول الحلوى بانتظام في الصباح والمساء فإنك ستشعر بالحرمان و ستصاب بالعصبية لأنك لا تملك السكر للمساعدة في تحفيز دماغك كالمعتاد مثلما يحتاج مدمني المخدرات لتناول جرعتهم المخدرة.
  2. سينخفض الجلوكوز في دمك : خلال هذا الوقت ستشعر بشعور سيء ولكن هناك الكثير من الأشياء الجيدة التي تحدث داخل جسمك. على سبيل المثال فإن الأنسولين، وهو الهرمون المسئول عن تنظيم مستويات الجلوكوز في الجسم ، سينخفض ليصبح أكثر استقرارا. لن تمر بدورة ارتفاع السكر المفاجئ في دمك وتحطمه الذي يرهق بنكرياسك ويدفعه لإفراز المزيد من الإنسولين لاحتواء تلك الكميات الهائلة من السكر التي اعتدت تناولها.
  3. ستشعر بالتعب والخمول ، ولكن هذا سيمر في غضون بضعة أيام. سيزيد الأدرينالين ويساعد على تحطيم الجليكوجين أو السكر المخزن في جسمك. سيتم إطلاق هذا في مجرى الدم بسرعة كبيرة ،
  4. سيصنع كبدك الكيتونات من الدهون : في غضون 3-5 أيام ، ونظرا لعدم توفر الجلوكوز ، المصدر الرئيسي للطاقة في جسمك سيبدأ جسمك في حرق الدهون ، يحدث هذا عندما يدخل جسمك في الكيتوزيه أو وضع حرق الدهون.
  5. قد تواجه تشنجات عضلية : لأنك تفقد الكثير من الماء عندما تكون في الكيتوزيه، بعد الاستغناء عن السكر. يعاني بعض الأشخاص مما يسمى إنفلونزا الكيتو ، المرتبطة بالصداع والتعب والتشنجات، والتي تستمر حوالي أسبوع.

بمجرد مرور هذه العاصفة ، ستشعر بمزيد من النشاط والتركيز والهدوء، يمكن اعتبار هذه المرحلة هي مرحلة الحصاد حيث ستبدأ في الشعور بفوائد ما قمت به من قطع السكريات.

من الشائع أن يقطع الناس السكر والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات لفقدان الوزن سريعاً. ومع ذلك، لا يزال الأطباء غير متأكدين مما إذا كان هذا النمط القاسي صحي على المدى الطويل أم لا.

لهذا السبب يوصي العديد من الأطباء بتناول الكربوهيدرات المعقدة الصحية. والتي وعلى الرغم من انحلالها إلى سكر، إلا أن هذه عملية بطيئة وطبيعية وصحية تماماً ولا تسبب ارتفاعات مفاجئة في سكر الدم مثلما يحدث عند تناول السكريات بشكل مباشر.

Advertisements

في الواقع، فإن حذف السكريات المضافة للغذاء مع تناول الكربوهيدرات المعقدة يحافظ على مستويات أنسولين صحية. فلن تصاب بالصداع ولن تشعر بالتعب وغياب الرغبة في العمل والحركة لكن ما ستحصل عليه هو مستوى ثابت من الطاقة فقط وهو أمر مطلوب.

مقالات قد تهمك

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 − 4 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.