خطوة بخطوة لتصميم شعار احترافي لعلامتك التجارية

تصميم شعار احترافي لعلامتك التجارية

خطوة بخطوة لتصميم شعار احترافي لعلامتك التجارية

خير الكلام ما قل ودل، هكذا يقولون وهو أصدق القول فيما يخص الهوية البصرية، فبمجرد أن يلمح أحدهم الشعار الخاص بإحدى الشركات فإنه يُترجمه لاسم الشركة والمنتج الذي تقدمه ونوع الخدمة لديهم، هذا بجانب استدعاء البعض للكثير من الذكريات مع هذه العلامة التجارية، وهذا ما يجعل تصميم الشعار من أهم أساسيات التسويق والنجاح لدى الشركات والعلامات التجارية، وهذا المقال يشرح أسباب ذلك.

ما هو الشعار؟

ما الذي ترمز إليه صورة التفاحة  المقضومة؟ أو صورة الطائر الأزرق؟ أو دعنا نسأل بطريقة أخرى، ما شكل علامة ماكدونالدز، أو يوتيوب، أو شركة شل؟ 

كل هذه العلامات هي شعارات ناجحة صممها محترفون، ساهمت في رسم صورة الانطباع الأول في ذهن العملاء. يرمز الشعار لاسم الشركة وهويتها ومنتجاتها، وهو من الثوابت لدى الشركات، فلا يتغير إلا على المدى البعيد في حال أرادت الشركة تطويره.

ما الفرق بين الشعار والعلامة التجارية؟

يخلط البعض بين العلامة التجارية للشركة وبين الشعار الخاص بها، ولنوضح هذا الأمر يمكننا القول بأن الشعار هو جزء من العلامة التجارية للشركة، فالعلامة التجارية هي استراتيجية الشركة لتحديد هوية منتجاتها ومساعدة عملائها في التعرف عليها بسهولة من بين المنتجات المتشابهة، وهذه الاستراتيجية تشمل العديد من العناصر مثل:

Advertisements
  • تصميم شكل المنتج وطريقة تغليفه، وقيمته المادية والمعنوية.
  • الوعود التي تمنحها الشركة لعملائها.
  • خبرتها في السوق وطريقتها في الإدارة والتسعير.
  • علاقتها بعملائها.
  • هويتها المرئية أو طريقة تصميم الشعار الخاص بها.
  • استراتيجياتها الإعلانية.

ما هي أهمية تصميم الشعار للمشروعات الناشئة؟

توجد عدة أسباب تجعل من تصميم الشعار ضرورة كبرى بالنسبة للشركات، هذه الأسباب لها علاقة بالشخصية والقيمة والسوق والمنافسة وتصميم هوية تجارية لشركتك وعدد من الأسباب الأخرى من بينها الآتي:

الشعار يبني الانطباعات الأولى

تقول بعض الدراسات أن قرارات الأشخاص بشأن شراء منتج ما تتكون خلال أول ثانيتين اعتمادًا على انطباعاتهم الأولى، ويُعد تصميم الشعار من أهم العوامل التي تسهم في بناء انطباع وصورة ذهنية عن المنتج من اللحظة الأولى، وسواء كان الانطباع بالسلب أو الإيجاب فهو يتوقف على تصميم الشعار نفسه.

يعزز الولاء للعلامة التجارية

يعتمد الأشخاص في قراراتهم الشرائية على علاقاتهم بالماركة التجارية وتجاربهم الشخصية معها والألفة التي كونوها مع الشعار الخاص بها، وتذكر الدراسات أن نسبة 53% من المستهلكين على استعداد لتجربة منتجات جديدة من الشركة ذاتها لثقتهم بها.  ولهذا تعد عملية تغيير الشعار نوعًا من المخاطرة تدرسه الشركات جيدَا قبل الشروع في تصميم شعار جديد.

Advertisements

يميزك عن المنافسين

تتشابه كثير من المنتجات في السوق وتتزاحم على رفوف السوبر ماركت، وبتلقائية شديدة يمد المستهلك يده ليتناول منتجه المفضل، هذا ببساطة ما يفعله الشعار. ولهذا يُعد تصميم شعار احترافي يبقى بذاكرة العملاء من الركائز المهمة، لذا ليس من المستغرب أن 

تصل نسبة المستهلكين الموالين لعلاماتهم التجارية رغم وجود بدائل إلى 90%.

Advertisements

الشعار المميز يصنع هوية شركتك

شعار الشركة ليس مجرد حروف ورسوم، هو لغة ووسيلة تواصل بصرية بين الشركة وعملائها. فالشعار المصمم بحرفية يظل مرتبطًا في ذهن العميل بالمنتج، يكفيه فقط أن يرى الشعار ليعرف أن العلامة التجارية التي يعرفها هي صاحبة المنتجات، هذا بجانب أنه يؤسس للثقة بين العميل والشركة، كذلك يعطي انطباعًا بجودة المنتج ورقي الخدمة.

ما هي مكونات تصميم الشعار؟

يُعد الشعار ركيزة أساسية للتعريف بهوية الشركة وبناء الثقة بينها وبين عملائها، وهو أساس الصورة الذهنية التي يكونها العميل عن المنتج أو العلامة التجارية، وعلى الرغم من أن العميل ينظر إلى الشعار كوحدة متكاملة إلا أن مصمم الشعار يراه من أربعة زوايا، وهي العناصر التي يوظفها ويعمل في كل جزءٍ منها على حدة لتعطي التأثير المطلوب على العميل، وهي:

1. العلامة التجارية

يعكس الشعار شخصية العلامة التجارية، ومدى إدراك الناس لقيمة هذه العلامة، ويقوم على الفكرة الأساسية للمشروع، وطريقة الترويج لها بما يتوافق الصورة التي تريد الشركة أن تطبعها بذهن الجمهور، مع الوضع في الحسبان أن يؤدي الشعار هذه الوظيفة بلمحة خاطفة تبقى في الذاكرة.

Advertisements

2. الرمز

وهو الجزء الواضح في الشعار، فهو الصورة أو الرسم الذي يتكون منه الشعار، والمطلوب من المصمم في هذا الجزء أن ينقل فكرة المشروع أو العلامة التجارية لذهن الجمهور عبر هذه الخطوط أو عبر الصورة. وفي بعض الأحيان تغيب باقي العناصر الأخرى ويبقى الرمز وحده ليعبر بلغته الرمزية عن هوية العلامة التجارية وشخصيتها.

3. الكلمات الدلالية

وهو طريقة عرض اسم الشركة أو العلامة التجارية، وقد يوظف مصمم الشعار هذا الجزء وحده كشعار، ولكنه هنا يعتمد على: 

  • الشكل الذي سيكتب به الحروف ومدى قابليتها للقراءة.
  • الأسلوب الذي سيستخدمه في الطباعة.
  • توظيفه للأحجام والمسافات وطريقة تقابل وتقاطع خطوط الحروف.

4. الألوان

توجد الكثير من العلامات التجارية تميزها الألوان، أو قد يكون اللون هو شعارها كالمربعات الملونة لشركة مايكروسوفت، وفي العموم يخضع توظيف الألوان للعامل النفسي ومدى دلالة اللون نفسيَا، فالألوان لها قدرة على التأثير عاطفيَا في قرارات الجمهور.

Advertisements

لذا يهتم مصممو الشعار أن يكونوا على دراية بالانطباعات التي تعكسها الألوان على المستهلكين، وكيفية اختيار الألوان المتسقة والعلامة التجارية والخدمة أو المنتج الذي تشمله هذه العلامة، هذا بجانب توظيف مساحات الفراغ والظلال والتباينات والخلفية داخل إطار الشعار وتوظيف الإطار نفسه.

في النهاية إذا كنت من أصحاب المشاريع الناشئة وتخطط لأن تصبح أحد كبار رجال المال والأعمال فابدأ الآن في التخطيط لتصميم الشعار الذي يقدم شركتك للعملاء ويميزها من البداية، فقط حدد أهدافك وانطلق نحو النجاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − واحد =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.