7 طرق لعلاج مشكلة عدم القدرة على إنجاز المهام

7 طرق لعلاج مشكلة عدم القدرة على إنجاز المهام ؟!

مشكلة عدم القدرة على إنجاز المهام

لا شك أن معظمنا مر بهذه التجربة نبدأ في شيء ما ثم لا نستطيع إنهاؤه , بصفة عامة لا مشكلة في ذلك مالم يؤثر على حياتنا أو إنتاجيتنا في العمل بشكل سلبي، على سبيل المثال نبدأ في قراءة كتاب ولا ننهيه أبداً أو نبدأ العمل على فكرة مشروع ثم نضعها على الرف وننساها ثم نخفق استكماله بمرور الوقت أو نقرر عمل حمية غذائية سليمة لكننا بالكاد نبدأ ثم نتراجع فما ما سر هذه الظاهرة و لماذا تتكرر على هذا النحو ؟

عدم القدرة على إنهاء المهام التي قد بدأت فيها بالفعل ربما يكون عرض لعدة حالات ، بحسب السياق الذي تحدث ضمنه هذه الحالة يمكن تشخيصها كما يمكن الاستعانة بالمتخصصين في العلاج النفسي إذا كانت هذه المشكلة تؤثر على جودة حياتك بشكل كبير.

Advertisements

إليك بعض الأسباب المحتملة للفشل في إنجاز المهام :

1. التسويف Procrastination

التسويف Procrastination

التسويف هو فعل تأخير أو تأجيل المهام أو الإجراءات ، غالبًا إلى اللحظة الأخيرة أو إلى ما بعد الموعد النهائي. يمكن أن يكون التسويف نتيجة لعدة عوامل ، مثل الخوف من الفشل أو الافتقار إلى الحافز أو السعي إلى الكمال ، ويمكن أن يؤثر على الإنتاجية وإدارة الوقت والرفاهية العامة.

2. اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD):

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه هو اضطراب في النمو العصبي يؤثر على الانتباه وفرط النشاط والاندفاع. قد يواجه الأشخاص المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه صعوبة في التركيز وتنظيم المهام واستكمال المشاريع ، مما قد يؤدي إلى مهام ومشاريع غير مكتملة.

Advertisements

3. الكمالية Perfectionism

الكمالية Perfectionism

السعي إلى الكمال هو الميل إلى وضع معايير وتوقعات عالية بشكل مفرط للنفس وللآخرين ، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى التسويف والشك الذاتي والقلق. قد يكافح الأشخاص الذين يتطلعون إلى الكمال لإنهاء المهام أو المشاريع لأنهم يشعرون أنهم ليسوا جيدين بما يكفي أو أنهم بحاجة إلى مواصلة تحسين عملهم.

هل لاحظت أن الصورة بالأعلى بها بعض العيوب ، هل أثار هذا حفيظتك بالرغم من أنه لا يؤثر كثيراً على محتوى المقالة؟ حسناً لقد تعمدت هذا 🙂

4. الخلل الوظيفي التنفيذي Executive Dysfunction

الخلل الوظيفي التنفيذي Executive Dysfunction

الخلل التنفيذي هو مصطلح يستخدم لوصف الصعوبات في الوظائف التنفيذية ، مثل التخطيط والتنظيم وتحديد أولويات المهام. يمكن أن يكون الخلل الوظيفي التنفيذي نتيجة لحالات مختلفة ، مثل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ، والاكتئاب ، والقلق ، أو إصابات الدماغ الرضية ، ويمكن أن يؤثر على قدرة الفرد على إكمال المهام والمشاريع.

Advertisements

5. أسباب أخرى للفشل في إنجاز المهام

هناك بعض الأسباب الأخرى التي ترتبط أكثر بعدم قدرتنا على ضبط الأمور بالطرق الصحيحة منها

  1. وضع أهداف كبيرة جداً أو غير واقعية بحيث لا نستطيع تحقيقها مباشرة و كذلك وضع أهداف غير محدده و غير قابلة للقياس 
  2. عدم جدولة الأهداف التي وضعناها خلال فترة زمنية محددة يجعلها تتمدد في الوقت حتى نهملها تماماً فالتأجيل يفقدنا الكثير من الحماس لإنهاء ما بدأناه
  3. العمل الذي تقوم به غير محبب إلى نفسك و بالتالي فدوافعك للقيام بهذا الأمر ليست داخلية و إنما تنبع من رغبات الآخرين 
  4. البدء في العديد من المهام في نفس الوقت قد يستهلك طاقتك و يفقدك تركيزك و ينتهي بك الأمر إلى عدم إنهاء أي منها 
  5. عدم القدرة على التركيز بسبب الكثير من المشتتات و الملهيات المحيطة 
  6. الآراء السلبية و تثبيط الهمة الذي قد يتسبب فيه بعض المحيطين بك
  7. العقبات غير المتوقعة و التي في العادة لا نحسب حسابها قد تسبب لنا الإحباط و تدفعنا للتوقف

كيف نتغلب على هذه مشكلة عدم القدرة على إنهاء الأعمال ؟

1- قسم أهدافك لمجموعة من المهام المحددة

قسم الأهداف الكبيرة إلى أهداف اصغر أو مجموعة من المهام فمثلاً بدلاً من أن تقول سأتبع نظام غذائي صحي ابدا بالإمتناع عن تناول الوجبات السريعة لمدة شهر ثم توقف عن تناول الطعمة المقلية لمدة اسبوعين ثم قلل من السكريات بمقدار النصف و هكذا و اجعل أهدافك محددة خلال مدة زمنية معينة و حاول ألا تتجاوزها

2- اعمل ما تحب

لنكن واقعيين إذا لم تكن تحب ما تقوم به فلن تنهييه على الوجه الأكمل . اختر القيام بالأعمال التي تحبها فهذا هو طريقك الوحيد للنجاح و السعادة .

Advertisements

لا بأس في القيام بعمل جانبي لا تحبه سيوصلك لأمر آخر تحبه , من منا مثلاً يحب القيام بالتمارين الرياضية في الحقيقة ليس مطلوباً منا أن نحبها لكننا نحب نتائجها فلو وضعنا النتائج نصب أعيننا فسنتمكن من الإستمرار بشكل أفضل , لكن لا يجب عليك أن تعمل من أجل نظرة الآخرين أو حبهم فقط فهذا سيستنزفك .

3- ابتعد عن المهام المتعددة و ركز في مهمة واحدة

حدد اولوياتك و اختر المهام الأكثر فائدة لك و تذكر كلما قل عدد المهام التي تقوم بها كلما زاد تركيزك و الأفضل ان تقوم بمهمة واحدة في كل مرة

4- ابتعد عن الملهيات و المشتتات و حدد لها أوقاتاً معينة 

كرسائل البريد الإلكتروني وإشعارات شبكات التواصل الاجتماعي و الأحاديث الجانبية 

Advertisements

5- احتفظ بأهدافك لنفسك

لا تخبر أحداً بأهدافك فعلى الأرجح ستحصل على دفعة كبيرة من الطاقة السلبية تحبطك أو حتى الثناء الذي يجعلك تتوقف عن إكمال ما بدأته. إقرأ : لا تخبر أحد بأهدافك , لهذه الأسباب احتفظ بأهدافك لنفسك !

6- توقع العقبات 

عليك أن تضع في اعتبارك انك ستواجه العديد من العقبات و المشاكل لا تجعل هذا يوقفك فهذا أمر طبيعي تماماً فطريق النجاح ليس مفروشاً بالورود و كل عقبة تتخطاها هي خبرة و فائدة ستتعلم منها و ستجعلك اكثر صلابة .

7-  لا تنشد الكمال

الكمال لله وحده, سدد و قارب و لا تضع نفسك في مقارنات مع المحترفين فلا احد يسجل رقماً قياسياً في المرة الأولى التي ينزل فيها إلى مضمار السباق, اهتم فقط بتحسين عملك تدريجياً حتى تصل إلى المستوى المنشود .

Advertisements

خلاصة

هناك العديد من الأسباب المحتملة لعدم قدرتنا على إنهاء الأعمال التي بدأناها منها التسويف ونقص الإنتباه الكمالية و الخلل الوظيفي وعدم إدارتنا للأمور بشكل سليم وللتغلب على هذه المشكلة لابد من محاولة علاج هذه الأسباب كما يمكنك الاستعانة متخصص في الطب النفسي أو مدرب متخصص في هذا المجال إذا لم تفلح جهودك في العلاج الذاتي.

مقالات قد تهمك

4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + ثلاثة عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.