كوارتز : قنينة ماء تستطيع تنظيف نفسها بنفسها
صورة المقال

كوارتز : قنينة ماء تستطيع تنظيف نفسها بنفسها


 القنينات البلاستيكية و كما هو معلوم للجميع ليست صديقة للبيئة و تسبب الكثير من المشاكل كما أن بعضها يحتوي على مواد مسرطنة  , لسوء الحظ فإن الخيار البديل هو القنينات المصنوعة من الزجاج و التي يعيبها أنها غير عملية و لا يمكنك اصطحابها معك لأي مكان.

استبدال القنينات الزجاجية بالقنينات المعدنية يعتبر حل جيد لكن مشكلة تلك الزجاجات أنها تحتاج إلى تنظيف مستمر فالماء حينما يوضع فيها لفترة يتغير طعمة بسبب البكتريا التي قد تتكون فيه.

 كوارتز هي قنينة أو قارورة ماء قابلة لإعادة الاستخدام، قابلة لإعادة الشحن، معزولة لتنظف نفسها والمياه التي وضعت داخلها. مع تنقية رقمية لتنقية الماء بإستخدام الآشعة فوق البنفسجية، يتم تنقية المياه وزجاجة الماء الخاصة بك بلمسة زر واحدة و خلال 60 ثانية فقط.


تقوم القنينة كوارتز بتنشيط الآشعة فوق البنفسجية أوتوماتيكياً كل 4 ساعات لضمان نظافة الماء و القضاء على أي بكتريا أو فيروسات أو جراثيم من أي نوع قد تنمو فيه  و تحتفظ زجاجة كوارتز بعزل جيد حيث تستطيع الإحتفاظ بالماء بارداً لمدة 12 ساعة بفضل العزل المزدوج لجدرانها .

جدير بالذكر أن كون القنينة تقوم بتعقيم المياه من الكائنات الدقيقة لا يعني أنها قد تفيد في تنقية الماء الملوث بالسموم أو العناصر الثقيلة أو الشوائب فهي لا تعمل كفلتر بل كزجاجة لتعقيم و حفظ الماء نظيف فقط .

بقي أن نقول أن القنينة الواحدة من هذا المنتج تباع بسعر 59 دولار أو أكثر فهل تستحق هذا السعر ؟

تحليل المنتج

كل منتج لو قمنا بتحليله إلى عناصره الأولية سنجد أن الأمر ليس مبهراً جداً كما نظن للوهلة الأولى , في البداية الحفاظ على الماء بارد تقنية عادية موجودة منذ فترة و نعرف كيف تتم جميعاً فقط العزل الجيد لحرارة الماء . في الحقيقة يبدو المنتج مرتبطاً بتقنية عمل غطاء القنينة أكثر منه مرتبطاً بالقنينة نفسها .



بالنسبة لتقنية تنقية الماء فالزجاجة تعتمد على فكرة بسيطة و هي استخدام مصباح ليد صغير في أعلى الزجاجة ينتج الآشعة فوق البنفسجية القاتلة للبكتريا و الفيروسات و الجراثيم بأنواعها و التي تستخدم في بعض أنواع فلاتر المياه .

 مصابيح ليد الآشعة فوق البنفسجية ووفقاً للمصنعين أكثر كفاءة من مصابيح الزئبق التي تستخدم لتحقيق نفس الغرض . لو أضفنا إلى ذلك البطارية و الدائرة البسيطة المرتبطة بالزر للتحكم في ال60 ثانية بعد الضغط على الزر و كذلك تنشيط المنتج كل 4 ساعات تصبح عندنا صوره شبه كاملة. تكلفة هذه الدائرة على الأغلب أقل من 5 دولارات .

تستخدم هذه الشركة  ( وفقاً لصورة الدائرة التي عرضها المصنعين) مصابيح ليد عالية الطاقة و التي تنتجها شركة راي فيو Rayvio الصينية المتخصصة في إنتاج مصابيح ليد الآشعة فوق البنفسجية UV LED و يباع المصباح الواحد على موقع الشركة الرسمي بـ 68$ و هو رقم أعلى من ثمن الزجاجة نفسها !
مصباح ليد عالي UV الطاقة من Rayvio


 يشي هذا إما بإتفاق خاص مع الشركة المصنعة لتقليل السعر كثيراً أو أنها تستخدم الإصدار المتوسط القوة من مصابيح الليد و الذي يبدأ سعره من دولارين و نصف فقط  و هو الإحتمال المرجح لكنه مختلف عن ما يظهر في الصور الخاصة بالمنتج على موقع Kickstart .
مصابيح ليد UV متوسطة الطاقة من Rayvio

على الهامش هناك قضية رفعتها شركة Nitride Semiconductor و هي شركة يابانية بخصوص براءة اختراع مصابيح الليد التي تنتج الآشعة فوق البنفسجية و التي ادعت ملكيتها للإختراع منذ عام 2000 .

في النهاية فإن انتشار تقنية مصابيح الليد المنتجة للآشعة فوق البنفسجية ( مالم تعرقله القضية المرفوعة بالطبع) ربما يكون فتحاً جديداً و سيكون لها العديد من التطبيقات في مجال تعقيم الماء و العديد من المجالات الأخرى مثل تعقيم المواد الغذائية و أدوات الإستخدام الشخصي و غيرها من المنتجات و الأدوات التي نحتاجها في حياتنا اليومية و تحتاج دائماً للتعقيم و النظافة .

شاهد الفيديو التالي عن المنتج