صورة المقال

كيف تعتنين بأسنانكِ ليلاً ؟



ترجمة و إعداد : د. علا إبراهيم العلو


إن الحفاظ على أسنانكِ قوية و لثتك سليمة و ابتسامتك لامعة ليس عملاً نهارياً فحسب و إنما هو ليلي أيضاً .

تقول الدكتورة دونا زاك العضوة في جمعية زاك آند فرانكل السنية في مدينة نيويورك : 
" الصحة الفموية خلال الليل مهمة لأنه عندما ننام فإننا لا نبلع و بالتالي تزداد البكتريا في أفواهنا أثناء الليل . هدف العناية الليلة هو تجنب إعطاء البكتريا أي شيء تفككه وتتغذى به ".
هناك ثلاث خطوات أساسية للصحة الفموية ليلاً : التفريش و استعمال الخيط السني و الغسول الفموي . تقول الدكتورة زاك أن الترتيب ليس مهماً حالما تزال اللويحة السنية و أجزاء الطعام . على كل حال , تضيف الدكتورة , " أفضل هذا الترتيب : التفريش ثم استعمال الخيط السني ثم الغسول الفموي لأنني أشعر أن التفريش أولاً يجعل استعمال الخيط أسهل فيما بعد ".

الخطوات الأساسية للصحة الفموية الليلية :

التفريش :

يساعدكِ تفريش الأسنان على حمايتها من تراكم اللويحة السنية وحدوث النخر و ذلك باستخدام فرشاة ذات أشعار ناعمة و معجون أسنان حاوي على الفلور والبدء بالتفريش بزاوية 45 درجة مع اللثة . تكون الطريقة الصحيحة بحسب الجمعية السنية الأمريكية أن تفرشي أسنانكِ جيئة و ذهاباً بلطف في ضربات قصيرة بعرض سن . تقترح هذه الجمعية أن تفرشي الأسطح الخارجية من الأسنان أولاً ثم تفرشي السطوح الداخلية من الأسنان و السطوح الماضغة . تنصح الجمعية أيضاً باستخدام طرف الفرشاة لتنظف السطوح الخلفية للأسنان الأمامية بضربات لطيفة للأعلى والأسفل .

تحدد قابلية أسنانك للنخر فيما إذا كنتِ ستفرشي أسنانك بعد العشاء مباشرة أو قبل ذهابك للنوم . تقول الدكتورة زاك أن الأشخاص الذين لديهم قابلية أقل للنخر و لالتهاب اللثة يستطيعون بالتأكيد الانتظار حتى وقت النوم ليفرشوا أسنانهم ( لأن الوقت ليس بهذه الأهمية بالنسبة لهم ). أما الأشخاص الذين لديهم خطورة عالية قد يستفيدون من التفريش بعد العشاء و قبل النوم .

استخدام الخيط السني :

يسمح لك التنظيف بين أسنانك أن تصل لللويحة التي لم تستطع إزالتها بفرشاة الأسنان . استخدام الخيط السني لمرة واحدة في اليوم على الأقل يساعد في منع التهاب اللثة والنسج حول السنية . تنصح الجمعية الأمريكية باستخدام الخيط بطول 18 انش وتلفي معظمه حول أصابعك الوسطى لتتحكم بالخيط بعد أن يتسخ , وبعدها تمسكي المتبقي من الخيط بإبهاميك و سبابتيك . ثم استخدمي حركة الفرك اللطيف لتضعي الخيط بين أسنانك وبينما توجهي الخيط باتجاه خط اللثة احنه بشكل حرف C مقابل كل سن . ألصقي الخيط بالسن وحركيه للأمام وللخلف . عندما تصلي إلى أسفل التاج السني , حركي الخيط في الفراغ بين اللثة و السن و استمري بالفرك بلطف .

بعدها حركي الخيط بعيداً عن اللثة بحركة للأعلى و للأسفل وكرري هذه الخطوات بقية الأسنان متضمنة الجهة الخلفية للأسنان الأخيرة في الفكين العلوي و السفلي.

تقول الدكتورة زاك أن استخدام الخيط مهم لأنه يسمح لكِ بإزالة اللويحة بينما لا تزال طرية " حالما تقسو اللويحة وتشكل القلح , فإنها لن تزال إلا بواسطة طبيب الأسنان أو مسؤول الصحة الفموية . إن المرضى القابلين لحدوث الالتهاب حول السني أو تراكم القلح عليهم أن يستعملوا الخيط السني مرتان في اليوم ".

الغسول الفموي

يساعد غسل الفم بالغسول الفموي الطبي في الحفاظ على نفسك منتعشاً و على أسنانك خالية من النخر و اللويحة السنية و على لثتك سليمة من الالتهاب . يوجد على معظم المضامض الفموية تعليمات محددة عليكِ اتباعها لتحصلي على أفضل النتائج .
مصدر:
http://www.everydayhealth.com/dental-health/nighttime-oral-care/guide-to-nighttime-oral-health.aspx

هل لديك تعليق أو سؤال - اضغط هنا لإضافة تعليقك