10 حيل ذكية لتجديد هاتفك القديم

تجديد هاتفك القديم -في الصورة هواتف قديمة

تتطور تكنولوجيا الهواتف بخطىٍ متسارعة حقاً، قد تجد أن هاتفك الذي اشتريته منذ عامين أو يزيد قد أصبح قديماً جداً قياساً بالتكنولوجيا المتاحة. وبمرور الوقت يتباطأ أداء الهاتف بسبب ضعف المعالج أو امتلاء الذاكرة الداخلية ونفاذ الرامات (ذاكرة التخزين المؤقت)

ولأن البعض منا لا يبالي بكثير مما تقدمه التكنولوجيا الحديثة والبعض الآخر قد يفضل الاحتفاظ بهاتفه القديم لأسباب عاطفية أو مادية، فمن الممكن أن تكون فكرة تجديد الهاتف القديم لمنحه وقتاً إضافياً قبل أن يحال للتقاعد الإجباري فكرة سديدة.

سأعرض لك هنا بعض الأفكار العملية التي يمكنك استخدامها لتجديد هاتفك القديم، هذه النصائح غير مقتصرة على الهواتف القديمة بل يمكن استخدام بعض منها أيضاً لتحسين أداء هاتفك الجديد أيضاً من خلال تسريعه وتحسين قدراته.

Advertisements

1. زيادة مساحة تخزين الهاتف

توفير المساحة مطلب ضروري في الهواتف القديمة التي تتضاءل سعاتها التخزينية أمام المتطلبات الجديدة والعصرية للتطبيقات إليك بعض طرق زيادة مساحة هاتفك

  1. الحل الأول: هو الحل البديهي وهو شراء بطاقة ذاكرة إضافية لتوسيع ذاكرة التخزين.
  2. الحل الثاني: الاشتراك في خدمات الحوسبة السحابية حل بديل إذا لم تكن تفضل شراء بطاقة ذاكرة يمكنك رفع جميع ملفاتك الثابتة مثل الصور والفيديوهات وملفات الوورد والإكسيل وغيرها عن طريق الخدمات السحابية مثل: –
  • خدمة Google Photos : لرفع وتصفح الصور والفيديوهات وتمنحك مساحة تخزين حتى 20000 صورة وفيديو مجاناً وهناك أيضاً Flickr التي تمنحك حتى 1000 جيجا مجاناً وهي تتبع ياهو بالمناسبة.
  • تحرير الملفات : لا داعي للاحتفاظ بملفات وورد واكسيل وغيرها أو تنزيل تطبيقات الأوفيس على هاتفك، يمكنك القيام بكل التعديلات اللازمة عبر تطبيق سحابي مثل Google Drive
  • جوجل فايلز من الجيد أيضاً تحميل تطبيق مثل Google Files والذي يمكنه حذف الملفات المكررة والكبيرة والتطبيقات غير المستخدمة كما يمكنك من خلاله اختيار الملفات وأين تود رفعها أو نقلها بالضبط، يمكن اعتبار جوجل فايلز المايسترو الذي ينظم الأمور هنا.
10 حيل ذكية لتجديد هاتفك القديم 1

2. تحسين أداء الهاتف

مشكلة الأداء أعقد نسبياً فبعكس المساحة التخزينية التي يمكن تعويضها بالخدمات السحابية أو إضافة بطاقة ذاكرة خارجية لا يمكن زيادة الأداء لذاكرة التخزين المؤقت RAM (إلا في حدود ضيقة سنذكرها) أو تحسين سرعة المعالج فنحن محصورون بإمكانيات العتاد المادي لكن يمكننا تقليل استهلاك الموارد لتوفير مساحة للمعالج والرام للعمل.

Advertisements

يمكن تقسيم مراحل هذه الخطة لثلاث مراحل يمكنك تجاوز أياً منها إذا لم تكن مناسبة لك لكن الأفضل القيام بها جميعاً لتحصل على أفضل نتيجة ممكنة.

1. استعادة ضبط المصنع

مع الوقت يقوم أندرويد بتخزين العديد من الملفات التالفة غير المفيدة مما يقلل من المساحة الأداء معاً، لذا يعد ضبط الهاتف على إعدادات المصنع ويعد حلاً جذرياً لهذه المشكلة لكن عليك أولاً أخذ نسخة احتياطية من كافة ملفاتك الهامة.

(تحذير: قد يمسح هذا جميع البيانات من الهاتف إذا لم تقم به بطريقة صحيحة، استخدم هذه الخاصية على مسئوليتك الشخصية)

Advertisements
  1. يجب عليك أولاً معرفة اسم المستخدم وكلمة المرور في “حساب Google” المستخدَم على جهازك حتى تستخدمها لاحقاً
  2. يفضل تسجيل الدخول من جهاز آخر في حال لم تسر الأمور على ما يرام.
  3. يفضل أن تأخذ نسخة من الصور والملفات على حاسوبك أو على بطاقة ذاكرة قبل الشروع في استكمال الخطوات.
  4. تأكد من تمكين مزامنة الملفات في هاتفك حتى يمكن استعادة إعداداته فيما بعد

نصيحة هامة تقدمها لك جوجل: إذا كنت قد اخترت مؤخرًا إعادة تعيين كلمة مرور حساب Google، فانتظر 24 ساعة قبل إجراء إعادة تعيين على إعدادات المصنع.

الطريقة الأولى لاستعادة إعدادات المصنع

  1. اذهب إلى اعدادات
  2. اختر نسخ احتياطي وإعادة تعيين
  3. اختر استعادة بيانات التطبيق + إعادة التخزين تلقائياً
  4. اضغط إعادة بيانات ضبط المصنع

2. واجهة تشغيل خفيفة

أحد الخيارات المهمة هي استخدام واجهة تشغيل أو مشغلات Launcher خفيفة الوزن سريعة الأداء لتوفير بعض من موارد هاتفك، هناك العشرات من الواجهات في متجر أندرويد سأرشح لك أسرعها وأخفها، لكن تذكر الأمر يأتي مع بعض العيوب فالكثير من الواجهات تطلب صلاحيات أكثر من اللازم لذا ربما عليك اختيار الواجهات التي تطلب صلاحيات أقل ومن شركة موثوقة نسبياً

Advertisements

اخترت لك من بين هذه المشغلات 4 مشغلات هي

  1. Lean Launcher : مشغل خفيف للغاية، مفتوح المصدر وسلس ولا يحتوي تخصيصات غير ضرورية أو إعلانات مناسب لمحبي البساطة، إذا كنت منهم فقطعاً ستحبه!
  2. Rootless Launcher : يشبه المشغل السابق في كل شيء تقريباً.
  3. LightLaunch light 3d launcher : رغم صغر حجم هذا المشغل إلا أنه يتميز بتأثيرات جميلة ثلاثية الأبعاد، لعمل نافذة جديدة كل ما عليك هو سحب أيقونة لطرف الشاشة الأيمن أو الأيسر، ما يمكنك تكبير وتصغير الأيقونات بفرد وضم اصبعيك على الشاشة. يعيبه عدم وجود بحث أو ودجات. مناسب لهواة التأثيرات الجميلة دون التأثير على الأداء.
  4. No Launcher : كما هو واضح من الاسم لا يفعل هذا المشغل شيئاً على الإطلاق غير عرض التطبيقات حيث يعطيك الشكل الأساسي الأبسط للأندرويد ويتميز بحجمه الصغير جداً (18 كيلوبايت فقط!)

3. تطبيقات خفيفة

يقدم بعض المطورين نسخاً خفيفة تحت مسميات mini أو lite مثل Opera mini و Facebook Lite ، هذه التطبيقات تكون موجهة لتتوافق مع الهواتف ذات الإمكانات الضعيفة. استبدل تطبيقاتك التقليدية كثيفة الاستهلاك للرام والمعالج بهذه النسخ الخفيفة أو استخدم المتصفح بدلاً من ذلك، إليك حزمة من أهم تلك التطبيقات

3. زيادة مساحة الرام

يمكن زيادة مساحة الرام عبر حجز جزء من ذاكرة التخزين واستخدامه كذاكرة رام وهمية

Advertisements

تطبيق Swap

يقوم تطبيق Swap بزيادة مساحة الذاكرة العشوائية RAM عبر تحويل جزء من ذاكرة التخزين الداخلية إلى ذاكرة عشوائية افتراضية ولا يتطلب هذا التطبيق عمل روت لهاتفك.

تطبيق swapper

يقوم تطبيق Swapper بنفس مهمة التطبيق السابق لكن يحتاج هذا التطبيق لعمل روت لهاتفك، النسخة المجانية للتطبيق تمنحك مساحة 256 كيلوبايت بينما يمكنك زيادتها حتى 2 جيجا رام افتراضية مع ملاحظة ألا تزيد الرام الافتراضية عن مساحة الرام الأصلية وإلا فقد لا تشعر بفارق.

والآن هل لديك بعض الأفكار التي لم أذكرها؟ فضلاً اضفها في التعليقات وسوف أقوم بإضافتها للمقالة ولا تنس مشاركة المقالة لتساهم في نشر معرفة ينتفع بها.

Advertisements

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − اثنا عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.