الكوكيز والكاش : الفرق بينهما و كيفية حذفهما أو تعطيلهما

لا أحدثك بصفتك خبيراً في التقنية بل أحدثك عن أشياء تتعامل معها يومياً , كم مرة طلب منك موقع ما الموافقة على تفعيل الكوكيز في متصفحك و ضغطت زر الموافقة دون أن تعرف ما تأثير ذلك على خصوصيتك و تجربتك خلال التصفح …. ربما عشرات المرات أليس كذلك؟

… حسناً لقد كبرت الآن و آن الأوان لتعرف ماذا تعني هذه الكلمات .

في بعض الأحيان، كل ما تحتاجه هو شرح مختصر و بسيط لهذا المفهوم أو ذاك . حتى لا تجد نفسك تائهاً في محادثة تقنية أو تقع في فخ تقني يستخدم ضد خصوصيتك  .

سنناقش مصطلحي الكوكيز و الكاش و العلاقة بينهما و ما هي فوائد و أضرار كلاً منهما .

1- الكوكيز (ملفات تعريف الإرتباط) :

لا نقصد هنا فطائر الكوكيز الساخنة اللذيذة و إن كان هناك ارتباط بين هذا وذاك، ملفات الكوكيز تعرف أيضاً بملف تعريف الإرتباط ( ترجمة ليست عاطفية لكنها أكثر دقة ).

الكوكيز هو ملف صغير يرسله خادم الموقع الذي تتصفحه تلقائيًا إلى حاسوبك . يتضمن ملف الكوكيز ذاك معلومات تعريفية مثل بيانات اعتماد تسجيل الدخول (بما في ذلك أسماء المستخدمين وكلمات المرور) ومعلومات سلة التسوق والتفضيلات.

هذه البيانات يتم تخزينها كملفات نصية على محرك الأقراص الثابت حتى تتمكن الخوادم من الوصول إليها عندما تعود إلى مواقع الويب التي قمت بزيارتها من قبل.

بالتأكيد لاحظت أنك  أحياناً تقوم بترك موقع ما مثل أمازون مثلاً و حينما تعود تجده يعرض عليك محتوى مناسب لتفضيلاتك أو تجد أن ما قمت بوضعه في سلة الشراء لازال في مكانه ، هذا ليس سحراً ، كل ما هنالك أنه في زيارتك الأولى ، تم تثبيت ملف الكوكيز في جهازك و عندما تعود ، يقوم خادم موقع الويب بقراءة ملف تعريف الارتباط الخاص بك والتعرف عليك.

الكوكيز
الكوكيز لا يبقى ساخناً للأبد

و مثل الكوكيز الحقيقية لا تبقى هذه الملفات ساخنة للأبد فبعد فترة قد تطول أو تقصر – بحسب إعدادات الموقع – تنتهي صلاحية الكوكيز و يصبح عليك تسجيل بيانات الدخول مره أخرى أو إعادة ملء السلة التي تركتها دون أن تقوم بتسجيل حساب أو إكمال عملية الشراء .

بإختصار : الكوكيز ملفات تتبع تضعها المواقع على حاسوبك لتتعرف عليك بينما تتصفح الموقع أو حين تغادر و تعود كما تستخدم في تتبعك داخل الموقع و خارجه أحياناً بحسب سياسات الموقع و مدى انتشاره .

2- الكاش (النسخة المخبأة) Browser Cache

حينما تتصفح موقع ما عن طريق حاسوبك أو هاتفك فإن هذا الموقع قد يقوم بحفظ بعض البيانات اللازمة لرؤية موقع الويب ، مثل الصور و  النصوص وحتى تتجنب تحميلها في كل مرة تدخل فيها على الموقع .

لذا قد تلاحظ أنه عند الخروج و العودة مرة أخرى إلى صفحة ويب ، فإن تحميلها يستغرق وقتًا أقل من المرة الأولى التي زرتها فيها لأن النسخة المخبأة من الصفحة تم حفظها بالفعل في المرة الأولى التي كنت فيها.

في الحقيقة هذا ليس فقط مفيداً لك لتجربة تصفح أفضل بل للموقع أيضاً حيث يقلل من الضغط على موارده

الكوكيز والكاش : الفرق بينهما و كيفية حذفهما أو تعطيلهما 1

بإختصار : الكاش نسخة من ملفات الموقع مثل الصور و الفيديوهات التي شاهدتها يتم حفظها في حاسوبك مؤقتاً

مما سبق يتبين الفرق بين الكاش و الكوكيز ، فالكوكييز ملفات ذكية يتم برمجتها للقيام بمهمة محددة بينما الكاش هي مجرد نسخة من ملفات الموقع يتم رفعها أثناء تحميله أو تحميل أي من موارده مثل الفيديوهات.

كيف تعطل تحذف أو تعطل الكاش و الكوكيز

للحفاظ على خصوصية تصفحك أو إذا شككت في سلوك أي موقع قم بإغلاقه و احذف الكاش و الكوكيز الموجود في متصفحك بالضغط على CTRL+Shift+Delete و اختيار ما تود حذفه .

مسح الكاش و الكوكيز سهل
مصدر الصورة imgur

 

كما يمكنك تعطيل خاصيتي الكوكيز و الكاش اثناء التصفح باستخدام وضع التصفح المتخفي incognito و الموجود في أغلب المتصفحات الشهيرة في متصفح كروم يمكن استدعاؤه بالضغط على Ctrl+shift+N  ، سيساعدك هذا على الحفاظ على خصوصيتك إلى حد ما.

و أخيراً هناك حيلة تقنية لا يعرفها البعض و هي أنه يمكنك استخدام وضع التصفح المتخفي لتسجيل الدخول بأكثر من حساب عبر نفس المتصفح لبعض المواقع ، لكن لا تنس بمجرد اغلاق المتصفح المتخفي ستحتاج لتسجيل الدخول مرة أخرى بعكس المتصفح العادي .

الوصايا العشر للحماية من جرائم النصب الإلكتروني !

هل نحن مراقبون , كيف تحمي خصوصيتك علي الإنترنت من التجسس

قبل بيع هاتفك : طريقة حذف الصور والفيديو والملفات الخاصة نهائياً !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *