هل أكل قشر المانجو ضار أم مفيد ؟ وما علاقته بسُم اللبلاب ؟ 1

هل أكل قشر المانجو ضار أم مفيد ؟ وما علاقته بسُم اللبلاب ؟

المانجو تلك الفاكهة اللذيذة التي تخرج الجميع من وقاره ويقبل عليها الكبار و الصغار ، وبعكس العديد من الفواكه الأخرى ، يفضل كثيرون تناول ثمرة المانجو مباشرة بدلاً من شربها كعصير ، ويذهب البعض أبعد من ذلك فيلتهمون المانجو بقشرته النحيفة دون تردد .

هل من الآمن أكل قشر المانجو ؟

قشر المانجو في المعتاد ليس لذيذاً جداً بل مطاطي قليلاً وبه شيء من المرارة ، لكن هذا لا يمنع محبي المانجو من الإندماج قليلاً وتناول الثمرة بأكملها – باستثناء البذرة بالطبع – بل ويعدون ذلك واجباً كما لو كان الأمر نوع من العرفان بالجميل لتلك الثمرة اللذيذة.

في حالة فواكه مثل التفاح والعنب ، فإن معظم الناس يعرفون أن تناول جلد الثمرة أو قشرتها آمن تمامًا وحتى مغذي. لكن على الجانب الآخر ، فواكه مثل الموز والأناناس يجب تقشيرها أو فصلها عن قشرتها قبل أن يتم تناولها.

وعلى الرغم من أن قشر المانجو يبدو أليفاً تماماً إلا أن له جانباً مظلماً في طبيعته .

قشر المانجو هل هو سام ؟

قشر المانجو لا يعتبر خطرًا كبيراً عند تناوله ، إلا أنه يجدر بك أن تعرف أنه يحتوي على سم محدد نادرًا جداً ما يوجد في الطبيعة ، يسمى يوروشول.

هل تذكر اللبلاب السام ؟ هذا هو نفس المركب الكيميائي الموجود في اللبلاب السام والذي يمكن أن يسبب التهاب واحمرار على الجلد.

على الرغم من أن كميات اليوروشول في قشر المانجو صغيرة جدًا ، إلا أنه و في حالة كونك شديد الحساسية لهذا المركب ، فقد يسبب الالتهاب وعدم الراحة في الجهاز الهضمي.

إذا تعرضت إلى اللبلاب السام في الماضي ، فستتذكر على الأرجح ما إذا كنت شديد الحساسية لمركب اليوروشول أم لا، إذا لم تكن تعرف، يجب عليك في المرة الأولى التي تستهلك فيها قشر المانجو أن تتناوله بحذر .

فوائد قشر المانجو

لا يخلو قشر المانجو من بعض الفوائد ، يحتوي قشر المانجو مكوناتاً نشطة ومضادات أكسدة طبيعية ، مثل المركبات البوليفينولية القيمة والكاروتينات ، وهي مسؤولة جزئياً عن لون المانجو الأصفر و البرتقالي . تساعد هذه المركبات على الحد من الإجهاد التأكسدي ومنع الأمراض المزمنة ، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب.

بالإضافة إلى مضادات الأكسدة المفيدة في قشور المانجو ، وجدت الدراسات أيضًا مستويات عالية من فيتامين C وفيتامين E والألياف الغذائية. تتركز هذه العناصر الغذائية بكثافة في القشرة، ويمكن أن تساعد في الحفاظ على الجهاز المناعي وصحة الجلد ووظائف الجهاز الهضمي.

هل أكل قشر المانجو ضار أم مفيد ؟ وما علاقته بسُم اللبلاب ؟ 2

هل نأكل قشر المانجو أم لا ؟

في الحقيقة يجب أن يسبق السؤال “هل من الآمن تناول جلد المانجو أم لا ؟” سؤال آخر و هو “هل تناول جلد المانجو يستحق ذلك العناء ؟”

بصرف النظر عن كون قشر المانجو قد يسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص ، فإنه ليس جذاباً جداً لتناوله فهو كما أسلفنا مطاطي يحتاج الكثير من المضغ كما أنه مر الطعم بحيث قد تغلب مرارته حلاوة طعم قلب ثمرة المانجو اللذيذ و هو أمر لا تريده حقاً !

لا تنس أيضاً أن المانجو أحد الفواكه التي عادة ما يتم رشها بالمبيدات الزراعية والتي بالتأكيد لا تفضل أن تجعلها تصل إلى معدتك ، لذا لا يحبذ تناول قشر المانجو غير المزروع بطريقة عضوية .

إذا كنت لا تزال مصمماً على تناول قشر المانجو للحصول على المغذيات الموجودة فيه أو لأنك تود ذلك فحسب ، فإن طهيه ربما يكون فكرة جيدة للتخلص من سميته و مرارته وقساوة جلده.

خلاصة :

لا يفضل تناول قشر المانجو خصوصاً إذا لم يكن عضوياً أو إذا كانت لديك حساسية من اللبلاب السام لأنه يحمل نفس المادة لكن بتركيزات أقل .

مصادر

http://sciabc.us/k0lln

اترك رد