سر المادة e120 : هل حقاً تستخرج من الحشرات وما هي أضرارها ؟

مادة e120 - الكارمين

هل لاحظت أن الكثير من المواد الغذائية الحمراء اللون كاللحوم وكالحلوى والجيلي ومستحضرات التجميل وطلاء الشفاه يكتب على عبوتها ومن ضمن مكوناتها مادة تسمى الكارمين أو e120.

فما هي مادة e120 ؟ ومم تستخرج ؟ وهل استخدامها ضمن الغذاء حلال أم يخالف أحكام الشريعة الإسلامية؟

في الحقيقة فإن معظم المنتجات التي تحمل لون الفراولة الأحمر القاني تحتوي على الكارمين e120 وهي مادة تستخدم في المنتجات الغذائية ومستحضرات التجميل و الطلاء و الأحبار لتمنحها اللون الأحمر القرمزي الجميل، ويطلق على هذا اللون أيضا عدة أسماء منها

Advertisements
  • Crimson Lake نسبة للون البحيرة القرمزية بألبرتا كندا
  • كوشينيال Cochineal نسبة للحشرة التي يستخرج منها وهي حشرة وحشرة القرمز البولندية (Polish cochineal)

ويرمز للكارمين الموجود في المواد الغذائية بأحد الرموز التالية

  • أحمر طبيعي 4 (Natural Red 4)
  • C.I. 75470
  • E120

الحقيقة التي قد تصدم البعض هي أن الكارمين e120 الذي قد تتناوله مع غذائك أو طلاء الشفاة الذي تستخدمينه يستخرج من سحق حشرة صغيرة تسمى الدودة القرمزية والتي تحتوي على صباغ حمض الكارمينيك الأحمر بنسبة كبيرة تصل إلى 22% من وزنها .

ينتج الكارمين e120 من حشرة الدودة القرمزية
ينتج الكارمين e120 من سحق حشرة الدودة القرمزية

لإنتاج صبغة الكارمين E120

Advertisements
  1. يتم قتل الحشرات بغمسها في الماء الساخن أو تجفيفها في الشمس أو باستخدام البخار أو الأفران ويختلف لون الصبغة بحسب الطريقة المستخدمة
  2. تجفف الحشرات حتى تفقد 70% من وزنها الأصلي قبل تخزينها حتى لا تتعفن
  3. يتم سحق الحشرة المجففة ثم غليها مع الشب أو محلول الأمونيا أو كربونات الصوديوم لتترسب البقايا الحشرية
  4. يؤخذ المحلول الرائق ليجفف ويصنع منه مسحوق الكارمين .

في المتوسط قد يستخدم لإتمام هذه العملية ما يصل إلى 70 ألف حشرة لإنتاج أقل من نصف كيلوجرام من صبغة e120. وتعتبر دولة بيرو أكبر مصدر في العالم لصبغة الكارمين e120 المستخرجة من الدودة القرمزية حيث تصدر 80% من إجمالي صادرات هذه المادة في العالم . في السابق كانت تستخدم الأصباغ الصناعية لإضفاء اللون الأحمر على المنتجات لكن مع تشديد القوانين تم استبدالها بهذه الصبغة ذات الأصل الطبيعي .

أضرار مادة E120 :

لا يوجد آثار جانبية لاستخدام هذه المادة بصفة عامة إذا ما استخدمت بالنسب المسموح به ، لكن بعض الأشخاص يتحسسون من مادة الكارمين والتي قد تسبب صدمة تحسسية لمن يعانون من الحساسية من الكارمين . وقد وجد أيضاً أن الكارمين قد يزيد من فرط الحركة لدى الأطفال .

Advertisements

نتيجة لتحسس بعض الأشخاص منها و رفض البعض الآخر لها مثل النباتيين و من يرون أنها لا تدخل ضمن إطار الطعام الحلال كالمسلمين أو الكوشر كاليهود بسبب استخراجها من الحشرات . فقد سنت بعض الدول قوانين تطالب بكتابة كود هذه المادة بوضوح على المنتجات بدلاً من استخدام كلمات عامة مثل صبغة طبيعية أو لون قرمزي طبيعي .

هل استخدام أو تناول مادة e120 في الغذاء حلال أم حرام ؟

ومن وقت لآخر تظهر في البلدان العربية و الإسلامية حملات تطالب بحظر هذه المادة وعدم استخدامها بسبب كونها مستخرجة من الحشرات وعدم تطابقها مع الشريعة الإسلامية . أيضاً صدرت بعض الفتاوى التي تحرم استخدامها بشكل مطلق و تحرم الأغذية التي تحتويها .

وبالرغم من حساسية الأمر إلا أنني ولتخصصي السابق في مجال الكيمياء و تحليل المواد الغذائية أود أن أشير لعدة نقاط قد تغيب عن المختصين في مجال الشريعة . وكلامي هنا موجه للمشرع من باب التناصح فقط و لا ألزم به أحداً ولا يعد فتوى شرعية.

Advertisements

يميل المتخصصون في مجال الفتوى إلى اعتبار الحشرات بصفة عامة من الخبائث ويستشهدون بقوله تعالى “وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ” باعتبار أن جميع الحشرات هي من الخبائث و هذا الرأي ربما لا يعبر عن الحقيقة لعدة أسباب :-

1. الجراد على سبيل المثال مباح أكله وهو من الحشرات ، النحل أيضاً من الحشرات ويباح كل ما يخرج منه من منتجات مثل العسل والشمع و غذاء الملكات وغير ذلك إذاً فالعلة هنا -فيما يبدو- ليست في انتماء المنتوج لطائفة الحشرات في ذاتها لكن فيما هو مستقذر منها، من ذلك ما يتغذى على القاذورات أو الميتة أو اللحوم ( لاحظ التشابه في المضمون مع الحيوانات الرمية واللاحمة التي يحرم أكلها ) ، فالكثير من الحشرات تتناول النباتات فقط كالجراد وهي لا تنقل أي أمراض أو طفيليات تذكر للإنسان.

2. النسب التي تستخدم بها مادة الكارمين e120 هي ضئيلة للغاية لا تتجاوز 5 مل/كج ، من يعمل في مجال مراقبة جودة الأغذية سيلاحظ أن العديد من الأغذية وأهمها كالقمح أو الذرة مثلاً قد تحمل نسباً مقبولة ومسموح بها من الإصابة الحشرية وذلك نظراً لصعوبة الحصول على غذاء نقي من الملوثات العضوية بشكل كامل حتى في أكبر الدول وأكثرها تقدماً .

Advertisements

3. تستخرج هذه المادة من أصل عضوي طبيعي ومن درس الكيمياء العضوية وبدون الإغراق في التفاصيل يعلم أن المواد العضوية تختلف في خصائصها عن الصناعية حتى مع التشابه في التركيب في تأثيرها على الخلايا وجسم الكائن الحي ، على سبيل المثال فإن فيتامين سي الطبيعي بتأثيراته المفيدة يختلف عن المصنع الذي قد لا يحمل نفس الخصائص والتأثير وإن تشابهها في التركيب . لهذا فإن هذه المادة تم اعتمادها في العديد من الدول المتقدمة كبديل أقل ضرراً من الأصباغ الكيميائية.

4. من الأولى تحريم المواد المخلقة غير الغذائية وغير الطبيعية والتي تدخل في طعامنا لتعظيم أرباح الشركات ، وأود هنا أن أشير إلى أن العديد من الملونات ومكسبات الطعم والرائحة والمواد الحافظة والمواد المالئة هي مواد كيميائية مصنعة غير غذائية وغير آمنة تضاف للغذاء لأسباب تجارية بحتة وهي في الحقيقة ما يستحق أن يندرج ضمن إطار “الخبائث ” نظراً لتأثيراتها السلبية والمشاكل والأضرار التي تسببها ويتم التجاوز عنه.

خلاصة:

مادة الكارمين أو e120 هي صبغة تستخدم كلون طبيعي للأغذية ومستحضرات التجميل و الطلاء و الأحبار و تصنع من حشرة القرمز وهي آمنة ضمن النسب المسموحة إلا لمن يتحسسون منها وقد تسبب زيادة في فرط الحركة عند الأطفال، هناك من يحرمها بسبب كونها مستخرجة من الحشرات وهو الاعتراض الرئيسي عليها .

Advertisements

اقرأ أيضاً : هل الإندومي مضر ؟ و ما هي مادة الجلوتامات MSG ) e621 ) ؟

مصادر
https://www.britannica.com/technology/carmine
https://en.wikipedia.org/wiki/Carmine
http://www.food-info.net/uk/e/e120.htm

مقالات قد تهمك

4 تعليقات

  • يقول Ahmed:

    أعمل وعديل لي الآية مكتوبة خطأ

  • يقول سوسن الشقنقيرى:

    يععععععععع
    ايه القرف ده
    حرام ايه و حلال ايه
    بتشربونا و تاكلونا خلاصة الدود و تقولوا حرام و حلال
    حسبى الله و نعم الوكيل فيكوا

    • يقول Mohamed Ali:

      السلام عليكم

      هذا المقال تعريفي فقط، ما نناقشه هنا هو مقارنة بين نوعين من الأصباغ:-

      1.الأصباغ المصنوعة من مواد مخلقة غير طبيعية وهذه قد تحفز نمو السرطانات أو الحساسية وغيرها لأنها مواد غير طبيعية

      2. طبيعية لكن مستخرجة من كائنات حية وهي وإن كانت تبدو مقززة إلا أنها غير ضارة بالجسم

      لا مفر من وجود أحد النوعين في غذاءك إذا كنتي تتناولين الوجبات السريعة أو تستخدمي مواد مصنعة في غذاءك.

      تناول الأغذية الطبيعية أو العضوية (الأورجانيك) التي لا تحتوي إضافات غذائية على الإطلاق هو الخيار الأفضل بالطبع لكنه لا يخلو أيضاً من وجود بعض المنغصات مثل المواد المخلقة كمتبقيات المبيدات أو بعض الإصابات الحشرية في حالة اتباع طرق عضوية في الزراعة.

      هذا هو عالمنا !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + 15 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.