فوائد وأضرار عشبة الفيجل

فوائد وأضرار عشبة الفيجل

عشبة الفيجل (بالإنجليزية Rue) وتعرف أيضاً بالسَّذَاب ، الفَيْجَن، الحَزا ، الخُفْت تزرع تلك العشبة في بلاد المغرب و الشام و البلقان شمال البحر المتوسط ومعظم دول العالم حالياً.

(لا تخلط بين الفيجل Ruta ونبات الفجل Raphanus sativus !)

والفيجل دائمة الخضرة. يستخدم الجزء الخضري منها وزيتها لصناعة الأدوية كما يتم استخدامها كتوابل لكن بها شيء من المرارة ويستخدم زيتها كعطر في صناعة الصابون

Advertisements

استخدمت زيوت الفيجل الأساسية ومكوناتها، مثل 2-undecanone، 2-undecanol، ومشتقاتها، في مختلف مستحضرات الطب التقليدي المضاد للميكروبات، وفي الوقاية من تسوس الفواكه والخضروات لتعزيز مدة صلاحيتها.

وقد تبين أن زيوت الفيجل الأساسية تمتلك مستويات كبيرة من النشاط المضاد للفطريات، كما أنها استخدمت كعامل مضاد للطفيليات منذ زمن بعيد .

وتكمن الإمكانات الحقيقية لزيوت الفيجل الأساسية في أنشطتها البيولوجية غير الطبية، مثل خصائصها المبيدة للآفات واليرقات والمبيدات الحشرية والطاردة للحشرات، والتي يمكن استغلالها بشكل أكبر لتطوير المنتجات الكيميائية الزراعية التجارية.

Advertisements

الفوائد الطبية لعشبة الفيجل

استخدمت عشبة الفجيل كمانع لقنوات البوتاسيوم في علاج الأمراض العصبية العضلية والقلق وعسر الطمث.

هذه الحالات قد تستخدم عشبة الفيجل لعلاجها لكن هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لتقييم فعالية الفيجل لهذه الفوائد.

Advertisements

شلل بيل حالة تؤدي إلى ضعف أو شلل العضلات على جانب واحد من الوجه ، القلق، تحديد النسل، الإسهال، الإجهاض، إجهاد العين، الكسور، تصلب الشرايين، الصداع، عسر الهضم، الطفيليات، عدم انتظام ضربات القلب، تشنجات الساق، فقدان الشهية، تشنجات الحيض (عسر الطمث)، سرطان الفم، التصلب المتعدد (MS)، التهاب المفاصل الروماتويدي (RA)، اضطراب النوبات (الصرع)، سرطان الجلد. الالتواء، التهاب الكبد، وجع الأسنان، الثآليل.

أضرار عشبة الفيجل

  • الفيجل آمن عند استخدامه بكميات غذائية كأن تستخدم أو زيتها كتوابل لكن استخدامه بكميات كبيرة ربما يكون غير آمن ويمكن أن يسبب ألما شديدا في البطن وقيء وقد يتسبب في مضاعفات مثل تلف الكبد و الكلى ومشاكل التنفس والوفاة.
  • تسبب عشبة الفيجل تقلصات الرحم وتستخدم في شرق آسيا كبديل لحبوب منع الحمل وبالتالي فهي غير آمنة للحوامل لأنها قد تسبب الإجهاض وقد توفيت بعض النساء اللائي حاولن استخدام عشبة الفيجل في الإجهاض.
  • لا توجد معلومات حول أمانها بالنسبة للرضاعة ويفضل تجنبها خلال تلك الفترة
  • يجب على من يعانون مشاكل الكبد أو الكلى تجنبها لأنها قد تجعل الحالة أسوأ
  • عند استخدامها على الجلد قد تسبب طفحاً جلدياً وتقرحات خصوصاً في الأيام الحارة وقد تسبب حروقاً إذا تعرضت للشمس .
  • الأدوية التي تزيد من الحساسية لأشعة الشمس (أدوية التحسس الضوئي) تتفاعل مع الفيجل وتزيد فرص الإصابة بحروق الشمس أو التقرحات أو الطفح الجلدي .

الفيجل وفك السحر !

تسبب عشبة الفيجل التقلصات وتعالج الصرع كما أن رائحتها قوية لذا ربما يربط البعض بين هذه الأشياء وطرد الجن أو فك السحر . لذلك يستخدمونها مع البخور والزيت والسعوط

تاريخياً ترتيط عشبة الفيجل بالأساطير الأوروبية حيث كان الأوروبيون يعتقدون أن ابن عرس يستخدمه لقتال حيوان خرافي يسمى الباسيليسك وهو وفق الأساطير الأوروبية ملك الأفاعي الذي يولد من بيضة مدورة ليس لها صفار. لا يجاوز طولة 7 أصابع ويملك نظرة قاتلة لضحاياه . وفي الفن يرمز الباسيليسك إلى الشيطان وإلى المسيح الدجال. وهو عند البروتستانت رمز البابوية.

Advertisements

مصادر

RUE: Overview, Uses, Side Effects, Precautions, Interactions, Dosing and Reviews (webmd.com)

Ruta Essential Oils: Composition and Bioactivities | (mdpi.com)

Advertisements

مقالات قد تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة + اثنا عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.