اضبط السكر واحرق الدهون أثناء الجلوس بتحريك عضلة واحدة فقط !

احرق الدهون أثناء الجلوس

إذا أخبرتك أن بإمكانك حرق الدهون أثناء الجلوس عن طريق تحريك عضلة واحدة فقط تمثل 1% من عضلاتك فهل ستصدقني؟

بغض النظر عن مستوى النشاط البدني للشخص، فقد ثبت أن الكثير من الجلوس يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والخرف وغير ذلك. أكثر من نصف جميع البالغين الأمريكيين، و 80٪ من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، يعانون مشكلات التمثيل الغذائي الناجمة عن مرض السكري أو مقدمات السكري.

انخفاض معدل التمثيل الغذائي (التمثيل الغذائي أو الأيض هو عملية يحول فيها الجسم الطعام والشراب إلى طاقة) خلال الجلوس مشكلة مزعجة بشكل خاص للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي المرتبطة بالعمر مثل متلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع 2.

Advertisements

العضلة النعلية

العَضلة النَّعليَّة ( Soleus Muscle) هي عضلة خلفية أسفل الساق (بـ ربلة الساق) تمتد من أسفل الركبة مباشرة وصولاً إلى الكعب وهي واحدة من 600 عضلة في جسم الإنسان ولا تمثل سوى 1% من وزن الجسم ، هذه العضلة مهمة جداً للوقوف والمشي.

اضبط السكر واحرق الدهون أثناء الجلوس بتحريك عضلة واحدة فقط ! 1
العضلة النعلية موضحة باللون الأخضر

لاحظ العلماء أن العَضلة النَّعليَّة وعلى الرغم من الضغط والمجهود الذي يقع عليها فإنها من أكثر العضلات تحملاً وأقلها في الإصابة بالتعب حيث يمكنك على سبيل المثال المشي لساعات دون أن تصاب تلك العضلة بالتعب بعكس العضلات الأخرى التي تتعب سريعاً من التمارين.

Advertisements

في المعتاد تستهلك عضلات الجسم عند بذل مجهود مادة الجليكوجين المخزنة فيها ثم يحدث تراكم للنفايات فيها مسببة إرهاق العضلة، يحدث هذا في جميع العضلات باستثناء العَضلة النَّعليَّة التي وجد أنها تستمد طاقتها من استهلاك جلوكوز ودهون الدم مباشرة .

هذا يعني أن تحريك هذه العضلة باستمرار قد يكون له آثار مذهلة على الصحة العامة مثل خفض نسبة الغلوكوز والأنسولين والمساهمة في حرق دهون الجسم بأقل مجهود. هذه هي العضلة الوحيدة التي إذا تم تنشيطها بشكل صحيح حتى خلال الجلوس، يمكن أن تفعل أشياء كبيرة لتعزيز صحة التمثيل الغذاء في بقية جسمك.

للحصول على النتائج المطلوبة عليك أداء تمرين بسيط يسمى “تمرين الضغط النعلي” (SPU) . يرفع هذا التمرين البسيط بشكل فعال عملية التمثيل الغذائي للعضلات لساعات حتى أثناء الجلوس .

Advertisements

“أن قدرة تمرين الضغط النعلي على الحفاظ على التمثيل الغذائي التأكسدي المرتفع لتحسين تنظيم نسبة الجلوكوز في الدم أكبر من أي طريقة أو علاج معروف حالياً. لا نعلم أي أدوية موجودة أو مستقبلية تقترب في الفعالية والاستدامة في رفع التمثيل الغذائي التأكسدي لكامل الجسم بهذا الحجم. ”

مارك هاميلتون ، أستاذ الصحة والأداء البشري في جامعة هيوستن (UH)

على سبيل المثال ، يعتبر تمرين الضغط النعلي أكثر فعالية في رفع التمثيل الغذائي التأكسدي من التمارين الرياضية وفقدان الوزن والصيام المتقطع.

“لم نحلم أبدا أن هذه العضلة لديها هذا النوع من القدرة. لقد كان داخل أجسادنا طوال الوقت ، ولكن لم يقم أحد بالتحقيق في كيفية استخدامها لتحسين صحتنا – حتى الآن – فعند تنشيطها بشكل صحيح ، يمكن لهذه العضلة الوحيدة رفع التمثيل الغذائي التأكسدي إلى مستويات عالية لساعات ، وليس دقائق فقط ، وتفعل ذلك باستخدام خليط وقود مختلف.”

مارك هاميلتون

ينشط تمرين الضغط النعلي العضلة النعلية بشكل مختلف عن الوقوف أو المشي. عندما تم اختباره، نتج عنه تأثيرات إيجابية على الجسم بالكامل فشهدت كيمياء الدم تحسنا بنسبة 52٪ في نسبة السكر في الدم (الجلوكوز) وانخفضت نسبة الأنسولين المطلوب بنسبة 60٪ وذلك على مدى ثلاث ساعات بعد تناول مشروب الجلوكوز.

هذا التمرين فعال أيضا في مضاعفة المعدل الطبيعي لعملية التمثيل الغذائي للدهون في فترة الصيام بين الوجبات ، مما يقلل من مستويات الدهون في الدم (الدهون الثلاثية VLDL).

Advertisements

طريقة عمل تمرين الضغط النعلي

بناء على سنوات من البحث ، طور هاميلتون وفريقه تمرين الضغط الوحيد ، الذي ينشط العضلة الوحيدة بشكل مختلف عن الوقوف أو المشي. تستهدف وحدة SPU النعل لزيادة استهلاك الأكسجين – أكثر مما هو ممكن مع هذه الأنواع الأخرى من أنشطة النعل ، مع كونها أيضا مقاومة للتعب.

كيف تقوم بإجراء تمرين الضغط النعلي؟

باختصار، أثناء الجلوس مع وضع القدمين على الأرض واسترخاء العضلات، يرتفع الكعب بينما يظل الجزء الأمامي من القدم في مكانه. عندما يصل الكعب إلى قمة نطاق حركته، يتم تحرير القدم بشكل سلبي للعودة إلى الأسفل. الهدف هو تقصير عضلة الساق في وقت واحد بينما يتم تنشيط النعل بشكل طبيعي بواسطة الخلايا العصبية الحركية.

في حين أن حركة SPU قد تبدو مثل المشي (على الرغم من أنها تتم أثناء الجلوس) إلا أنها في الواقع عكس ذلك تماما، وفقا للباحثين. عند المشي، تم تصميم الجسم لتقليل كمية الطاقة المستخدمة، بسبب كيفية تحرك النعل. طريقة هاملتون تقلب ذلك رأسا على عقب وتجعل النعل يستخدم أكبر قدر ممكن من الطاقة لفترة طويلة.

Advertisements

هناك منشورات إضافية قيد العمل تركز على كيفية إرشاد الناس لتعلم هذه الحركة الفريدة بشكل صحيح، ولكن بدون المعدات المختبرية المتطورة المستخدمة في هذه الدراسة الأخيرة.

هذه ليست نصيحة جديدة للياقة البدنية أو نظام غذائي لهذا الشهر. إنها حركة فسيولوجية قوية ستجعل جسدك بالكامل يستفيد من الميزات الفريدة لهذه العضلة.

المصادر

Advertisements

Discovery Unlocks Potential of ‘Special’ Muscle (uh.edu)

DOI: 10.1016/j.isci.2022.104869

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 4 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.