كيف نواجه التضخم الاقتصادي ؟

كيف نواجه التضخم الاقتصادي ؟

كيف تواجه وحش التضخم الاقتصادي وآثاره الكارثية على حياتك وعائلتك ومستقبلك؟

التضخم الاقتصادي بتبسيط شديد هو زيادة الأسعار مقابل الأجور حيث تبدأ في ملاحظة أنك تنفق أموال أكثر وتحصل على سلع وخدمات أقل في مقابل المال الذي تدفعه ويصبح الأمر أكثر حرجاً إذا ارتبط هذا التضخم بالسلع والخدمات الأساسية فترتفع أسعار الطعام والشراب والطاقة والملابس والمسكن مما يضع عبئاً كبيراً على الطبقات المتوسطة والفقيرة من المجتمع.

وينتج التضخم الاقتصادي عادة نتيجة زيادة الطلب حيث يعمد الناس لشراء المزيد من الأشياء أو بسبب زيادة تكلفة إنتاج السلع والخدمات كنتيجة لسوء الإدارة أو الكوارث أو الحروب وقد يخرج الأمر عن السيطرة وبالتالي يحدث تضخم مفرط أو متسارع كما حدث في العديد من الدول مثل لبنان وفنزويلا.

Advertisements

لكن ماذا نفعل عندما نمر بأزمة تضخم اقتصادي؟

يعد التضخم “أسوأ ضريبة” يمكن للناس مواجهتها لأن آثاره تمر صامتة دون أن يلاحظها أغلب الناس. من الناحية الافتراضية، فإن زيادة المال سنوياً بمقدار 10٪ بينما ينمو التضخم بنسبة 15٪ ربما يجعل الكثيرين يشعرون بأنهم أكثر ثراء بنسبة 10٪. لكنهم في الواقع أصبحوا أكثر فقرا بنسبة 5٪.

لهذا السبب من المهم للأسر والمستثمرين على حد سواء فهم أسباب وآثار التضخم، وكيفية التخطيط لضمان حفاظ أصولهم على قوتهم الشرائية.

Advertisements

هناك 4 طرق صالحة لمواجهة التضخم في كل وقت تقريباً، وهي مناهج استثمارية يجب على الجميع التفكير فيها كوسيلة فعالة لحماية ثرواتهم التي حصلوا عليها بشق الأنفس من ويلات التضخم. مع أنّ أن التضخم قد يكون أقل دراماتيكية من انهيار سوق الأسهم، إلا أنه قد يكون أكثر تدميرا لمحفظتك.

1. استثمر في الأسهم الآمنة

بالرغم من انعدام الثقة التي يعبر عنها معظم الناس بشأن الأسهم، فإن امتلاك بعض الأسهم يمكن أن يكون وسيلة جيدة جدا لمكافحة التضخم. فكر في أسرتك كعمل تجاري. إذا لم تتمكن الشركة من استثمار أموالها بشكل صحيح في المشروعات التي ستحقق عائدا أعلى من تكاليفها، فإنها أيضا ستقع ضحية للتضخم. الفرضية الأساسية لنجاح الأعمال هي أن الشركات ستبيع سلعها بأسعار متزايدة، مما سيؤدي إلى ارتفاع الإيرادات والأرباح، وحتما، أسعار الأسهم.

Advertisements

بعض من أفضل الأسهم التي يمكن امتلاكها خلال التضخم ستكون في الشركات التي يمكنها زيادة أسعارها بشكل طبيعي خلال فترات التضخم. شركات الموارد السلعية هي أحد الأمثلة. تتمتع منتجات مثل النفط والحبوب والمعادن بقوة تسعير خلال فترات التضخم. تميل أسعار هذه العناصر إلى الارتفاع بدلا من التراجع كما يحدث في بعض السلع الأخرى غير الأساسية – على سبيل المثال – سعر جهاز الكمبيوتر، الذي يخضع لتعديلات أسعار الشركة المصنعة والموزعة.

ومع ذلك، فإن الزيادات في الأسعار ليست كافية للحماية من التضخم. إذا واجهت الشركة ارتفاعا في النفقات، فإن الزيادات في الأسعار وحدها لا تكفي للحفاظ على ارتفاع قيمة الأسهم. هذا هو السبب في أن مَحَالّ البقالة، التي قد تستفيد من زيادة أسعار المواد الغذائية، قد تعاني زيادة في تكلفة البضائع المباعة.

تطلع إلى الاستثمار في شركات مثل شركات السلع أو شركات الرعاية الصحية التي تمتلك أقوى هوامش ربح وأقل تكلفة للإنتاج. أخيرا، لا تقلل أبدا من قيمة توزيعات الأرباح خلال فترات التضخم. تزيد توزيعات الأرباح من إجمالي عائد المحفظة.

Advertisements

2. استثمر في منزل

عندما يتم ذلك للأسباب الصحيحة، مثل شراء منزل للعيش فيه، العقارات هي دائما استثمار جيد. تحدث المشاكل عندما يكون هدف المشتري هو قلب العقّار الذي اشتراه للتو إلى ربح. يعرف المستثمرون العقاريون المحترفون كيف يمكنهم العثور على قيم مخفية في العقارات، لكن يجب على الشخص العادي التركيز على شراء منزل بقصد الاحتفاظ به، حتى لو كان ذلك لبضع سنوات فقط. لا تولد الاستثمارات العقارية عادة عائدا في غضون عدة أشهر أو أسابيع. إنها تتطلب فترة انتظار طويلة من أجل زيادة القيمة.

بصفتك مشتري منزل، إذا لم تتمكن من دفع المبلغ كاملاً نقداً، يمكنك أن تستخدم التقسيط فالمبدأ الأساسي هو نفسه. أنت تسدد القليل من رأس المال كل شهر حتى يتبقى لك ملكية أصل خال من الديون.

قد ينتهي بك الأمر بسداد الديون المستقبلية بعملة أرخص إذا زادت الأسعار. ولكن إذا انخفضت الأسعار، فأنت لا تزل مسؤولا عن المبلغ الثابت. يجب أن تؤخذ عوامل مختلفة في الاعتبار من أجل تحديد أفضل خيار.

Advertisements

تميل أسعار المساكن والأراضي إلى الزيادة في القيمة على أساس متوسط على أساس سنوي. صحيح أن الفقاعات العقارية عادة ما تتبعها فترات إصلاحية وهبوط في السعر مما يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان المنازل أكثر من نصف قيمتها. ومع ذلك، في المتوسط، تميل أسعار المساكن إلى الارتفاع بمرور الوقت، مما يقاوم آثار التضخم.

3. الدولار والذهب و المعادن

في كثير من الأحوال يكون الحفاظ على قيمة مدخراتك هدفاً في حد ذاته خصوصاً إذا كان الانهيار في قيمة العملة سريع، في هذه الحالة فإن استثمار المال في ملاذات آمنة مثل الذهب والفضة و الدولار يكون أمراً مفيداً. هذا لن يزيد رأس مالك لكنه قد يحافظ عليه لبعض الوقت لحين استقرار الأمور.

4. استثمر في نفسك

إلى حد بعيد، فإن أفضل استثمار يمكنك القيام به لتكون مستعدا لمستقبل مالي غير مؤكد هو الاستثمار في نفسك. وهو أمر من شأنه أن يزيد من قدرتك على الكسب في المستقبل.

Advertisements

يبدأ هذا الاستثمار بالتعليم الجيد ويستمر في الحفاظ على المهارات محدثة وتعلم مهارات جديدة تتناسب مع تلك التي تشتد الحاجة إليها في المستقبل غير البعيد. إن القدرة على البقاء على اطلاع على الاحتياجات المتغيرة للأعمال التجارية قد لا تساعد فقط في حماية راتبك من التضخم، ولكن أيضا في حماية حياتك المهنية من الركود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 4 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.