صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

معلومات عن سمكة شمس المحيط أو المولا مولا الفريدة



سمكة الشمس , من آن ﻵخر تطالعنا اﻷنباء عن صيد بعض الصيادين لتلك السمكة الضخمة , سمكة الشمس أو سمكة شمس المحيط هي سمكة عجيبة تعرف باسم مولا مولا و تعني باللاتينية حجر الرحى حيث تشبهه في وزنه وضخامته و شكله المستدير كما يعرفها البعض بإسم سمكة القمر أيضاً .

سمكة الشمس حائزة على ثلاثة أرقام قياسية مسجلة في موسوعة جينيس للأرقام القياسية من حيث وزنها و معدل نموها و معدل تكاثرها .

 فسمكة الشمس أثقل الأسماك العظمية وزنا في العالم ، إذ يصل وزنها إلى 2200 كيلوجرام و 1000 كيلوجرام في المتوسط كما يصل طولها لـ 10 أقدام و يزيد طولها عندما تمد زعانفها الظهرية والبطنية. و هي أكثر الفقاريات إنتاجاً للبيض حيث تبيض 300 مليون بيضة صغيرة في المرة الواحدة لكن أقل القليل منها ينجو و يفقس ليخرج أسماكاً طولها 200 ملليمتر !

سمكة الشمس تعيش في المياة المعتدلة والأستوائية حول العالم. السمكة تبدو للوهلة الأولى كأن نصفها الخلفي مفقود لنظراً لكونها لا تمتلك الزعنفة الذيلية مما جعل شكلها يشبه رأس سمكة ملتصق بذيل سمكة مباشرة كما أن جسمها مسطح افقياً، ويميل جلدها إلى اللون البني أو اﻷصفر أو اﻷبيض أو المنقط بينما قد يصل سمك الجلد يصل إلى( 15 ) سنتيمترا .

وتمتاز السمكة بأن زعانفها الصدرية صغيرة و دائرية، و فمها صغير صعب الإغلاق أما عيونها فهي تبدو صغيرة مقارنة بحجم جسمها، و أسنانها ملتحمة بشكل يشبه المنقار ليلائم الطريقة التي تلتقط بها غذائها.

تتغذى سمكة شمس المحيط على قناديل البحر بشكل رئيسي بالإضافة إلي الكائنات البحرية أخرى مثل: الأسماك الصغيرة و القشريات و اللافقاريات الكبيرة نسبياً.

من غرائب سمكة الشمس أنها تصاب بأربعين نوع من الطفيليات البحرية و لذلك تلجأ لحيلة عجيبة و هي الصعود لسطح الماء للسماح لطيور النورس بإلتقاط تلك الطفيليات من جسدها

من غرائبها أيضاً أنها تلجأ للإستلقاء على جانبها بالقرب من سطح الماء للتشمس أو تعريض جسدها للشمس للحفاظ على درجة حرارة جسمها و التي لا يجب أن تقل عن 10 درجات و لعل هذا هو سبب تسميتها بسمكة الشمس .

 و بالرغم من كون القليل فقط من الحيوانات المفترسة قادر على مهاجمتها مثل أسود البحر وحيتان الأوركة واسماك القرش نظراً لحجمها الذي يقارب حجم شاحنة كبيرة فهي من اﻷسماك المهددة باﻹنقراض بسبب النشاطات البشرية

فسمكة شمس المحيط عرضة للأذى أو الموت من النفايات العائمة في البحر كالأكياس البلاستيكية و كذلك شباك الصيادين و اصطدام القوارب و السفن بها خلال فترات طفوها على السطح.

سمكة شمس المحيط غير مؤذية للإنسان و لا تهاجمه بل في الحقيقة تفيده بتخليصه من كميات ضخمة من قناديل البحر و المشهورة بمهاجمتها للبشر في مياه  الشواطيء .

في حالة صيدها و في كثير من اﻷحوال لا تكون مفيدة ﻷن لحمها يحتوي سموماً، و مع ذلك تعتبر هذه السمكة وجبة طعام شهية في بعض اجزاء العالم مثل اليابان و كوريا و تايوان بعد ازاله السموم منها وفق معايير صارمة.



مصادر
http://marinelife.about.com/od/fish/tp/10-Facts-About-Ocean-Sunfish.htm
http://australianmuseum.net.au/ocean-sunfish-mola-mola
https://en.wikipedia.org/wiki/Ocean_sunfish
http://www.fishbase.org/summary/1732

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر