صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

استخدامات و فوائد عشبة المليسا ( بلسم الليمون )


عشبة المليسا (Melissa ) هي عشبة معمرة من عائلة النعناع. وتستخدم أوراق المليسا كعشب طبي نظراً لفوائدها الطبية العديدة و عشبة مليسا تتميز بأن لها رائحة الليمون الخفيفة و هذا سبب تسمية عشبة المليسا بـ بلسم الليمون . يتم استخدام هذه العشبة وحدها أو كجزء مزيج متعدد الأعشاب.

استخدامات عشبة المليسا

  1. تستخدم عشبة المليسا أو بلسم الليمون لعلاج مشاكل في الجهاز الهضمي، بما في ذلك اضطراب في المعدة، الانتفاخ والغازات المعوية (انتفاخ البطن)، والتقيؤ، والمغص. كما يستخدم كمسكن للألم، بما في ذلك تشنجات الحيض، والصداع وألم الأسنان. والاضطرابات النفسية، بما في ذلك الهستيريا والسوداوية.
  2. كثير من الناس يعتقدون عشبة المليسا لها تأثيرات مهدئة مفيدة و لذلك تستخدم لعلاج القلق، ومشاكل النوم، والأرق. يتم استخدام عشبة المليسا أيضا لمرض الزهايمر، واضطراب نقص الانتباه و فرط النشاط (ADHD) .
  3.  تستخدم عشبة المليسا لعلاج أحد أمراض المناعة الذاتية التي تنطوي على الغدة الدرقية (مرض جريفز)، و الذي ينطوي على تورم ممرات الهواء.
  4.  تستخدم عشبة المليسا لعلاج سرعة ضربات القلب بسبب العصبية، وارتفاع ضغط الدم، والقروح، والأورام، ولدغ الحشرات 
  5. يتم استنشاق الزيت العطري لعشبة المليسا كعلاج لمرضى الزهايمر.
  6. بعض الناس يستخدمون عشبة مليسا على الجلد لعلاج القروح الباردة (الهربس الشفوي).
  7. في الأطعمة والمشروبات، تستخدم خلاصة زيت بلسم الليمون كنوع من التوابل.

كيف تعمل عشبة المليسا

تحتوي عشبة مليسا على مواد كيميائية لديها تأثير مسكن و مهدئ كما أنه قد يقلل أيضا من نمو بعض الفيروسات.

فوائد عشبة المليسا الطبية

عشبة المليسا كعلاج لعلاج القلق و الإجهاد.

 تظهر بعض الأبحاث أن تناول منتج معين يحتوي عشبة مليسا قلل من الأعراض في الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق.

وتشير بعض الأبحاث أن تناول جرعة واحدة 600 ملغ من عشبة المليسا يزيد من الهدوء والوعي لدى البالغين أثناء اختبار التحمل. وتشير أبحاث أخرى أن الجرعات الكبيرة من عشبة المليسا ساهمت في خفض سلوك القلق لدى الأطفال، ولكن ليس الجرعات الأقل.

وتشير دراسة أخرى أن تناول المنتجات التي تحتوي على مزيج حشيشة الهر (الناردين المخزني) و عشبة المليسا قد يخفض القلق عندما تؤخذ بجرعة أقل، ولكن قد تزيد القلق عندما تؤخذ بجرعة أعلى. ووجدت دراسة أخرى أن تناول منتج عشبة المليسا لمدة 4 أسابيع خفضت الإثارة والحدة في الناس الذين يعانون من القلق الناجم عن الإجهاد.

عشبة المليسا كعلاج للقروح الباردة.

تطبيق مرهم الشفة المحتوي على 1% من مستخلص عشبة المليسا يساهم في تقصير وقت الشفاء، ومنع انتشار العدوى، والحد من الأعراض المتكررة للقروح الباردة.

عشبة المليسا لعلاج المغص عند الرضع

الأطفال الذين يتلقون رضاعة طبيعية. أظهرت التجارب السريرية أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية و يعانون من المغص الذين يحصلون على المنتجات متعددة للمكونات محددة تحتوي على الشمر، عشبة المليسا، والبابونج (الكاموميل) الألماني مرتين يوميا لمدة أسبوع يبكون لفترة زمنية أقصر من غيرهم من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية و لم يتناولوا المكونات ذاتها.

فوائد عشبة المليسا لعلاج الخرف عند كبار السن

تظهر بعض الأبحاث أن تناول بلسم الليمون عن طريق الفم يوميا لمدة 4 أشهر يبدو أنه يساهم في الحد من الانفعالات وتحسين الأعراض الخفيفة الى معتدلة من مرض الزهايمر. في دراسة واحدة، وتطبيق محلول يحتوي على زيت المليسا على الوجه واليدين خفض الهياج في الأشخاص الذين يعانون من الخرف.

فوائد عشبة المليسا لعلاج اضطراب المعدة أوعسر الهضم

 عند استخدام تركيبة معينة من عشبة المليسا وأوراق النعناع، ​​البابونج الألماني، الكمون، عرق السوس، نبات خردل المهرج، بقلة الخطاطيف (عروق الصباغين )، الانجليكا، والسلبين المريمي (الخرفيش ) يبدو أن هذه المجموعة أدت لتحسين رد فعل الحمض المعدي و آلام المعدة، والتقلصات والغثيان، والقيء.

عشبة المليسا لعلاج الأرق.

أخذ عشبة المليسا وحدها أو جنبا إلى جنب مع غيرها من المكونات قد تحسن طول ونوعية النوم لدى الأشخاص الأصحاء وأولئك الذين يعانون من الأرق أو اضطرابات النوم.

الجرعة

عن طريق الفم :

مرض الزهايمر:

 للحالات الخفيفة إلى المعتدلة 30 قطرة يوميا من خلاصة عشبة المليسا .

لتحسين النوم لدى البالغين الاصحاء:

يمكن استخدام 80 ملغ من خلاصة أوراق عشبة المليسا و 160 ملغ من مستخلص جذور الناردين 3 مرات يوميا لمدة تصل إلى 30 يوما وقد استخدمت نفس هذه التركيبة يمكن أن تعطى مرة واحدة أو مرتين يوميا لتحسين النوم لدى الأطفال.

لاضطرابات المعدة (عسر الهضم):

والعديد غيرها من الأعشاب استخدمت بجرعة 1 مل ثلاث مرات يوميا لمدة 4 أسابيع. ويشمل مزيج عشبة المليسا بالإضافة إلى أوراق النعناع، ​​البابونج الألماني، كمون، عرق السوس، نبات الخردل مهرج، بقلة الخطاطيف، انجليكا، والحليب الشوك.

للمغص عند الرضع الذين يتلقون رضاعة طبيعية:

توجد منتجات متعددة للمكونات تحتوي على 164 ملغ من الشمر، و 97 ملغ من بلسم الليمون، و 178 ملغ من البابونج الألماني (Colimil) و تستخدم مرتين يوميا لمدة أسبوع.

للإستخدام على البشرة :

القروح الباردة (الهربس الشفوي):

كريم أو مرهم يحتوي على 1% من مستخلص المليسا عادة ما يتم تطبيقه 2-4 مرات يوميا من أول بادرة من الأعراض لبضعة أيام  حتى يومين بعد الشفاء 

المحاذير

عشبة المليسا هي آمنة في أغلب الأحوال عند استخدامها بصورتها الطبيعية ضمن الغذاء كما انها آمن على الأرجح في البالغين عند استخدامها بكميات طبية في صورة مستخلصات على المدى القصير. حيث استخدمت بأمان في البحوث لمدة تصل إلى أربعة أشهر. لا توجد معلومات كافية عن مدى سلامة عشبة المليسا عند استخدامه على المدى الطويل.

وتشير بعض المعلومات إلى أن عشبة المليسا قد تكون آمنة عندما تؤخذ بكميات مناسبة (في صورتها الطبيعية ) من قبل الأطفال الرضع لمدة تصل إلى أسبوع والأطفال الأكبر سنا تحت سن 12 لمدة تصل إلى شهر واحد.

الآثار الجانبية

عندما تؤخذ عن طريق الفم، يمكن لـ عشبة المليسا أن يسبب بعض الآثار الجانبية بما فيها الغثيان، والقي، ، آلام في البطن، والدوخة، والصفير.

عندما تطبق على الجلد، هناك تقرير واحد عن تهيج وتقرير واحد من زيادة أعراض القرحة الباردة.

الحمل والرضاعة:

لا توجد معلومات معروفة عن تأثير استخدام عشبة المليسا أثناء الحمل والرضاعة يفضل البقاء على الجانب الآمن وتجنب استخدامها خلال الحمل أو الرضاعة.

الأطفال : 

عشبة المليسا ربما تكون آمنة إذا أخذت بشكل مناسب أو طبيعي عن طريق الفم لفترات قصيرة من الزمن.

الجراحة:

عشبة المليسا قد تسبب الكثير من النعاس إذا استخدمت  جنبا إلى جنب مع الأدوية المستخدمة أثناء وبعد الجراحة. يجب التوقف عن استخدام عشبة المليسا قبل أسبوعين على الأقل من الخضوع لعملية جراحية .

التفاعلات الدوائية

قد تتداخل عشبة المليسا مع بعض الأدوية المهدئة أو المنومة أو المسببة للنعاس لذا استشر دائماً الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تتناول أي أدوية خلال فترة استخدامها .


ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر