علماء يكتشفون بروتين يعيد للقلوب شبابها و يحارب الشيخوخة !

 بروتين يعيد للقلوب شبابها و يحارب الشيخوخة !
لا هذه ليست دعاية رخيصة لمنتج عشبي علي قناة محلية , ففيما يبدو أن أثر الشيخوخة علي القلب لم يعد حتمياً بل حتي صار بالإمكان عكسه ليعود القلب شاباً مرة اخري ! نعم إنه علاج لشيخوخة القلوب المسنة يمكن أن يعيد لها حيويتها مرة أخري .
ففي تطور مذهل إكتشف مجموعة من الباحثين نوعاً من البروتين يسمي GDF-11 عند حقنه في دماء الفئران توقفت عملية الشيخوخة التي تصيب قلوبها بل و تبدأ عملية عكسية و في خلال ثلاثين يوم عادت قلوبها شابة مرة أخري !
و كان العلماء قد لاحظوا أن بروتين GDF-11. و الذي يوجد بكثرة في دماء الفئران الشابة قد يختفي تماماً في الفئران المسنه و هو ما حفزهم لدراسة تأثير حقنه في فئران مسنة ليحصلوا علي هذه النتيجة المذهله و هي عودة قلوب الفئران المسنة شابة مرة أخري حتي إنهم قالوا انهم لا يكادون يستطيعون التمييز بينها ! 
يقول الدكتور ويجرز أحد القائمين علي الدراسة بجامعة هارفارد : ” لقد ذهلنا ! كان أقصي ما نريده هو وقف تأثير التقدم في العمر علي القلب فإذا بنا نكتشف أن بإمكان  بروتين GDF-11 ليس فقط علاج المشكلة بل و عكس تأثيرها تماماً في فترة لم تتجاوز ثلاثين يوماً”
و كأي بحث طبي سيستغرق الأمر عدة سنوات من الأبحاث قبل دخول التجربة حيز التجريب و التطبيق علي البشر و من يدري ربما كان هذا هو إكسير الحياة الذي بحث عنه العلماء و حلم به الفلاسفة .
This research was published on May 9 in the journal Cell.

اترك رد