صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

خريطة الوضع في سوريا و العراق لحظة بلحظة



تحول مأساوى أصاب مشهد الربيع العربي خاصة في سوريا و العراق حيث يتلهف الكثيرون من السوريين و العراقيين و العرب بصفة عامة لمتابعة الوضع هناك خاصة مع تضارب الأنباء و غياب المهنية و المصداقية لدى الكثير من مصادر الأخبار العربية الرسمية و غير الرسمية .

1- خرائط الوضع في سوريا و العراق

أول المصادر التي دأبت على إستخدامها لمعرفة الوضع في سوريا هي خريطة أطلقتها ويكيبيديا للوضع في سوريا و بالرغم من أننا لا ندعي مصداقيتها الكاملة إلا أنه تتم مراجعتها و تمحيصها بإستمرار و تتماشى إلى حد كبير مع الحقائق على الأرض طبقاً للأنباء المتواترة و تحوي تلك الخريطة تحركات القوات على الأرض و مناطق السيطرة و النزاع لجميع الأطراف حيث تقسم الخريطة الجهات المتحاربة لأربع فئات

  • القوات النظامية التابعة لبشار الأسد المدعومة بقوات حزب الله اللبناني و يرمز لها باللون الأحمر
  • المعارضة السورية بكل أطيافها و فصائلها و يرمز لها باللون الأخضر
  • قوات الدولة الإسلامية في العراق و الشام و تعرف لدى البعض بإسم داعش و يرمز لها باللون الأسود
  • القوات الكردية التي تدافع عن المناطق الكردية في الشمال السوري و يرمز لها باللون الأصفر

كما يرمز لمناطق الإشتباك بنقاط وامضة بلون طرفي النزاع على تلك المنطقة مع رموز أخرى للمطارات و المناطق العسكرية و المدفعية و غيرها , إليكم الخريطة




بنفس الطريقة تعرض ويكيبيديا خريطة الوضع في العراق
  • تظهر القوات الحكومية المدعومة من إيران في صورة نقاط باللون الأحمر .
  • بينما تظهر قوات العشائر و قوات الدولة الإسلامية في العراق و الشام (داعش) باللون الأسود . 
  • القوات الكردية و يرمز لها باللون الأصفر



ميزة هذه الخرائط أنها تعطيك صورة كلية عن الوضع في المعارك الدائرة في هذين البلدين العزيزين .

خريطة أخرى من فاينينشينال تايمز

2- آداة visualping.io

لمتابعة أي تغيرات تطرأ على الخرائط يمكنك إستخدام آداة visualping.io من خلال وضع رابط الخريطة و إختيار المنطقة التي ترغب في متابعة التطورات فيها حيث يقوم الموقع بمتابعة الموقع الذي ترسله بصرياً و إعلامك بأي تغييرات تطرأ أسبوعياً أو يومياً أو ساعة بساعة فقط قم بإضافة بريدك الإلكتروني بعد إختيار المنطقة التي ترغب في متابعتها و اختر الفترة الزمنية التي ترغب في تلقي التحديثات خلالها

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر