تخريب بمثقاب يسبب تسرباً في محطة الفضاء الدولية ISS

تخريب بمثقاب يسبب تسرباً في محطة الفضاء الدولية ISS 1

تعرضت محطة الفضاء الدولية لإنخفاض في الضغط و تسرب في الأكسجين بسبب ثقب غامض في جدار محطة الفضاء الدولية IIS ، وظهرت الفجوة في الجانب الروسي من المحطة الدولية ، لم تكن الفجوة كبيرة حيث لم تتجاوز 2 ملليمتر وفقاً لأجهزة التحكم في الطيران فإن رواد الفضاء ليسوا في خطر مباشر.

تم العثور على تسرب على الجانب الروسي من المحطة المدارية ، وتحديدا ، مقصورة من وحدة سويوز MS-09 ، والتي وصلت إلى محطة الفضاء الدولية في يونيو من هذا العام. و ذكرت شبكة ABC News. بأنه ليست هناك حاجة إلى لإعادة طاقم وحدة سويوز إلى الأرض ، لذلك يحتاج الطاقم فقط للتأكد من إيقاف التسرب.

شريط كابتون ولاصق إيبوكسي

لتحديد سبب المشكلة قام العلماء بإغلاق المقصورات الواحدة تلو الأخرى حتى تمكنوا من العثور على مكان التسرب ، لوقف التسرب استخدم الطاقم شريط كابتون Kapton Tape لإغلاق الفجوة الصغيرة و التي تم لحامها لاحقاً بمادة الإيبوكسي واسعة الإستخدام .

قد يكون مثيراً للدهشة استخدام لاصق بسيط مثل شريط كابتون تقليدي لوقف تسرب في منشأة حيوية مثل تلك لكن إذا عرف السبب بطل العجب . فبما أن التسرب هو من الداخل إلى الخارج فإن هذا يعني أن رواد الفضاء لن يكونوا مضطرين للسير في الفضاء لإصلاح المشكلة حيث يكون الضغط الداخلي كفيل بتثبيت أي شيء يوضع على الثقب.

تخريب بشري

المثير في الأمر أيضاً أنه وبينما تم الحديث في البداية عن أن السبب في الفجوة ربما يكون حطام فضائي أو نيزك صغير ضرب المحطة بسرعة عالية ، فإن استدارة الثقب رجحت أنه ربما يكون مصنوعاً بمثقاب و هذا رجح فرضية أن السبب هو خطأ بشري أو عمل تخريبي متعمد . أرجح الروايات الآن أن السبب هو أن شخصاً ما خلال عمليات الصيانة أخفق و تسبب في إحداث ثقب في هيكل المركبة ثم قام بلحامه بمادة لاصقة ، هذه المادة اللاصقة قد جفت بسبب ظروف الحرارة و البرودة المتطرفة في الفضاء والتي أدت إلى جفاف المادة اللاصقة وتفتتها .

و لا يزال المحققون يسعون لمعرفة المسئول عن هذا الأمر و هل تم على الأرض أم في الفضاء ، يذكر أن المادة اللاصقة التي وضعت ربما تكون هي ما ضلل أجهزة قياس الضغط سواء على الأرض أو عند التحام المركبة بمحطة الفضاء الدولية ، غير أن فرضية أن يكون هذا الثقب كان موجوداً خلال إقلاع المركبة تشير لاحتمال نجاة رواد الفضاء الروس من خطر كبير خلال عملية الإقلاع حيث أن هيكل المركبة أصغر بكثير من هيكل المحطة و بالتالي كان يمكن لهذا الثقب أن يتسبب في كارثة محققة .

التحقيقات القائمة لم تخلو من بعض التراشق المبطن بين الأمريكيين و الروس حيث يتهم الأمريكيون الروس بعدم الكفاءة في التحقق من جودة العمليات لديهم مما قد يعرض المحطة للخطر . في مقابل اتهامات مبطنة من الروس بالتخريب المتعمد .

حتى الآن كل شيء يبدو أن كل شيء سيكون على ما يرام ، ولكن هذه الحلقة هي تذكير آخر قوي بأن الفضاء مكان خطير. و تذكير لنا أيضاً بأنه حتى أبسط الأدوات مثل شريط كابتون أو لاصق كالإيبوكسي يمكنها حل مشاكل كبيرة .

https://gizmodo.com/small-oxygen-leak-detected-on-the-international-space-s-1828715191

https://www.telegraph.co.uk/science/2019/01/01/leak-international-space-station-blamed-botched-repair-job/

Posted in ,

Mohamed Maher

محمد علي ماهر ، مؤسس لمجلة رؤى، أعمل في مجال الترجمة و التدوين ، أفضل ترجمة المقالات العلمية و التقنية ، و أهوى تصميم المواقع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *