دراسة: الجمع بين المضادات الحيوية يقوي تأثيرها ! Skip to Content

دراسة: الجمع بين المضادات الحيوية يقوي تأثيرها !


اكتشف العلماء طريقة لإنتاج علاجات جديدة من خلال توليف مجموعات من المضادات الحيوية معاً بدلاً من استخدامها بشكل فردي في مواجهة البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية .



في السنوات الأخيرة أرق العلماء التصاعد المتسارع للبكتريا المقاومة للمضادات الحيوية نتيجة الإستخدام غير الحكيم لهذه المضادات خصوصاً في علاج الحيوانات و التسمين و الوصفات الطبية الخاطئة ، أدى هذا لتنمية أنواع شرسة من البكتيريا لا تتأثر بالمضادات الحيوية . ومع تناقص تأثير المضادات الحيوية أصبحت البشرية مهددة بالرجوع لعصر ما قبل المضادات الحيوية حين كانت أبسط الأمراض البكتيرية تحصد البشر بالملايين . و من هنا بدأت رحلة البحث عن بدائل للمضادات الحيوية التقليدية .

الأخبار الجيدة لنا والسيئة للبكتريا هي أن العلماء عثروا على طريقة لإنتاج علاجات جديدة من خلال توليف مجموعات من المضادات الحيوية معاً بدلاً من استخدامها بشكل فردي أو ثنائي في مواجهة البكتريا المقاومة للمضادات الحيوية .

ومن خلال توليف عدة أنواع من المضادات الحيوية بنسب مختلفة  ، حدد علماء الأحياء أكثر من 8000 مجموعة جديدة من المضادات الحيوية التي تكون فعالة بشكل مدهش معاً.

 على مدى عقود اعتقد العلماء تقليدياً أن الجمع بين أكثر من عقارين لمكافحة البكتيريا الضارة من شأنه أن يؤدي إلى تناقص الفعالية. النظرية السائدة هي أن الفوائد الإضافية من الجمع بين ثلاثة أو أكثر من الأدوية ستكون قليلة الأهمية ، أو أن التفاعلات بين العقاقير قد تتسبب في تقليل فوائدها بإلغاء بعضها البعض.

الآن، اكتشف فريق من علماء الأحياء بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس الآلاف من المضادات الحيوية المكونة من أربعة وخمسة أنواع من المضادات الحيوية التي تكون أكثر فاعلية في قتل البكتيريا الضارة مقارنة مع الإعتقاد السابق . يمكن أن تكون النتائج التي توصلوا إليها خطوة رئيسية نحو حماية الصحة العامة في وقت أصبحت فيه الجراثيم والأمراض الشائعة أكثر مقاومة للمضادات الحيوية.

تقول باميلا ياه ، وهي واحدة من كبار مؤلفي الدراسة وأستاذ مساعد في علم البيئة وعلم الأحياء التطوري في جامعة كاليفورنيا: 
'اعتدنا استخدام دواء واحد فقط ، ربما اثنين ... لكن اليوم نقدم بديلاً يبدو واعدًا جدًا. لا ينبغي أن نقتصر على عقاقير فردية أو توليفات ثنائية في صندوق الأدوات الطبية ... نتوقع أن تعمل العديد من هذه المجموعات ، أو أكثر ، أفضل بكثير من المضادات الحيوية الموجودة حالياً. ' 
استخدم الباحثون ضد البكتريا الإشريكية القولونية ( بكتريا مقاومة للمضادات الحيوية ) توليفتان الأولى رباعية عبارة عن مجموعة من أربعة أدوية بنسب مختلفة و الثانية خماسية مكونة من خمسة أدوية .

و كانت النتائج أن من بين مجموعة الأدوية الرباعية  اظهرت 1،676 توليفة فعالية أفضل من المتوقع. و من بين مجموعات الأدوية الخماسية أظهرت 4443 توليفة فعالية أفضل من المتوقع.

يقول فان سافاج أستاذ علم البيئة وعلم الأحياء التطوري والبيولوجيا الحيوية وأحد مؤلفي الدراسة : 

'لقد صعقت بسبب كم عدد التراكيب الفعّالة التي كنا نجدها كلما زاد عدد الأدوية ... قد يعتقد الناس أنهم يعرفون كيف ستتفاعل مجموعات الأدوية ، لكنها في الحقيقة لا تفعل ذلك.'
و أضاف :-
'بعض العقاقير تهاجم جدران الخلية والبعض الآخر يهاجم الحمض النووي في الداخل ... الأمر يشبه الهجوم على قلعة أو حصن . قد يكون الجمع بين أساليب الهجوم المختلفة أكثر فعالية من مجرد مقاربة واحدة.'

برنامج لتحليل التوليفات المختلفة

الرائع أيضاً هو ابتكار الباحثون برنامجاً مفتوح المصدر يستند إلى عملهم . سيمكّن البرنامج الباحثين الآخرين من تحليل التوليفات المختلفة للمضادات الحيوية التي يدرسها علماء الأحياء في جامعة كاليفورنيا ، وإدخال البيانات من اختباراتهم الخاصة على تركيبات الأدوية. و هناك تخطيط لإتاحة البرنامج لعلماء آخرين في العام المقبل

أحد مكونات البرنامج هو صيغة رياضية لتحليل كيفية تفاعل عوامل متعددة ، والتي طورها علماء جامعة كاليفورنيا - لوس أنجلوس كجزء من أبحاثهم. يسمى هذا البرنامج إطار 'التحليل الرياضي للتفاعلات العامة للمكونات' أو MAGIC.
" يعتقد أن MAGIC هي أداة قابلة للتعميم يمكن تطبيقها على أمراض أخرى - بما في ذلك السرطان - وفي العديد من المناطق الأخرى "
لكن وكما هو معتاد في الأبحاث العلمية ، فعلى الرغم من أن النتائج واعدة للغاية ، إلا أن تركيبات الأدوية قد تم اختبارها في المختبر فقط، ومن المرجح أن تحتاج على الأقل سنوات بعيداً عن تقييمها كعلاجات ممكنة للناس.


مصادر
University of California, Los Angeles
http://newsroom.ucla.edu/releases/8000-combinations-antibiotics-surprisingly-effective

رسالة أحدث رسالة أقدم