لصقات كينيزيو : هل شرائط كينيزيو علاج فعال أم موضه رياضية ؟ Skip to Content

لصقات كينيزيو : هل شرائط كينيزيو علاج فعال أم موضه رياضية ؟


لصقات كينزيو أو شرائط كينيزيو تحظى بإنتشار واسع خاصة بين الرياضيين فهل هي علاج فعال لمشاكل و آلام العضلات أم مجرد موضه رياضية ؟



يدفع الرياضيون أجسادهم للعمل بأقصى طاقتها و في بعض الأحيان لتخطي الحدود التي تضعها أجسادهم مما قد يساهم في زيادة فرص التعرض للإصابات و ما يصاحبها من آلام ومضاعفات .

 للوصول إلى هذه الذروة ، يذهب الرياضيون أحيانًا إلى العلاجات البديلة غير التقليدية. واحد من هذه العلاجات هي اللصقات أو الأشرطة العلاجية المرنة و التي تأتي عادة بالعديد من الألوان البراقه . 

تباع هذه الأشرطة الملونة تحت أسماء تجارية مختلفة ، ولكن الشريط العلاجي المرن الأصلي اخترع في السبعينيات من قبل معالج لتقويم العمود الفقري وأخصائي العلاج بالوخز بالإبر يدعى الدكتور كينيزيو كاسي و قد سمى شريط كينيزيو نسبة لمبتكره.

 وتتمثل فكرة لصقات كينيزيو في 'تخفيف الألم وتسهيل التصريف اللمفاوي عن طريق رفع نسيج الجلد بشكل مجهري' من خلال سحب الجلد ، والعضلات الهيكلية ، والدورة الدموية و اللمفاوية بحيث يكون لديهم مساحة أكبر للعمل بشكل جيد . و الهدف هو جعل الأشخاص يشعرون بتحسن و تقليل الألم ، لكن هل هذا صحيح من الناحية العلمية ؟


لصقات كينيزيو

أشرطة كينيزيو علاج حقيقي أم مجرد وهم ؟

في الحقيقة  رفع الجلد 'مجهريا' على سبيل المثال في الفخذ ، قد يؤثر على الدورة الدموية ، لكنه أضعف من أن يؤثر على النسيج بأكمله فمثلاُ ، حجم العضلة رباعية الرؤوس وحده يمكن أن يكون 2400 سم مكعب !

 و حتى الآن لا توجد أدلة علمية أو طبية قاطعة لتأكيد فعالية شرائط كينيزيو . ونشرت مجلة الطب الرياضي 'سبورتس ميديسين' في فبراير شباط مراجعة لأدلة من 10 أبحاث على شرائط كينيزيو لعلاج الإصابات الرياضية ومنعها. 
  • لم يتم العثور على نتائج مهمة سريريًا لدعم استخدام شرائط كينيزيو لتخفيف الألم. 
  • كانت هناك نتائج غير متناسقة في نطاق الحركة. كانت النتائج السبعة المتعلقة بالقوة مفيدة. 
  • كان لشريط كينيزيو بعض التأثيرات الكبيرة على نشاط العضلات ، ولكن ليس واضحاً ما إذا كانت مفيدة أو ضارة. 
  • خلصت الدراسة إلى أن هناك أدلة قليلة الجودة لدعم استخدام أشرطة كينيزيو مقارنة بأنواع أخرى من الشرائط المرنة لإدارة أو منع الإصابات الرياضية. 

لكن إذا كانت أشرطة كينيزيو كاسي لا تساعد بشكل قاطع على عمل العضلات والدم والدوران اللمفي ، أو الألم ... لماذا يرتديها الرياضيون؟


لماذا يرتدي الرياضيون أشرطة كينيزيو إذا لم تكن فعالة ؟

 قد يكون هناك سبب آخر هو تأثير الدواء الوهمي أو ما يعرف بالبلاسيبو ! فأحياناً تكون عملية العلاج ذاتها ذات تأثير إيجابي من الناحية النفسية .

يقول جون بروير ، رئيس قسم الرياضة وممارسة الرياضة ومدير الرياضة في جامعة بيدفوردشاير في المملكة المتحدة: 

يوجد صعوبة في فهم الكيفية التي يمكن أن يساعد بها شرائط كينيزيو: 'عندما نمارس الرياضة ، تكون العضلات في أعماق الجسم هي جزء من عملية توليد الطاقة مثل العضلات القريبة من الجلد. ما زلت أواجه صعوبات للتوصل إلى فهم كيف يمكن للشريط الذي يوضع على الجلد أن يكون له أي تأثير حقيقي كبير على الأداء ،  لكن يحتمل أن يكون التأثير نفسي .

في بعض الأحيان قد يساعد الشريط كجزء من عادات الرياضيين الشخصية استعدادًا لحدث ما كجزء من هذه الطقوس التي يقوم بها. في بعض الأحيان يكون جزء من الزي الرياضي الخاص بهم ، هذا يجعلهم يشعرون أنهم مستعدين للتحرك .

يقول بروبر أيضاً

 إن كان الرياضيون يعتقدون أن الشريط اللاصق سيساعد في دعم عضلاتهم ، فإن ذلك يمكن أن يعزز ثقتهم ، لكن بالنسبة لي ، ليس هناك أي دليل قوي حتى الآن على اقتراح أن شريط كينيزيو يعمل بالفعل ، بخلاف الأدلة السردية من بعض الرياضيين الذين يقولون:' نعم ، إنه يعمل بالنسبة لنا '.

الألعاب الرياضية هي ألعاب ذهنية بقدر ما هي جسدية . يجب أن يكون الجسم سليماً ، وخالٍ من الإصابات الكبيرة ، ولكنه لدفع عقلك للجري لمسافة 26 ميلاً ، أو السباحة لمسافة 5000 متر ، أو التزلج و القفز فوق منحدر عال ... أحيانًا يحتاج الرياضيون إلى دواء وهمى لإخبارهم أنهم قادرون على آداء المهمة !

التأثير النفسي عامل هام للترويج لأشرطة كينيزيو

خطة دعائية ذكية

 قد يكون أحد الأسباب أيضاً هو خطط الدعاية الذكية للمنتج ، ففي ألعاب بكين 2008 ، تبرعت إحدى الشركات المنتجة للشريط بـ50000 لفة إلى 58 دولة ليراه الناس على جميع الشاشات ، وهذا هو السبب في أنه حظي بشعبية كبيرة.

جزء من العبقرية وراء النجاح التجاري الهائل لصقات كينيزيو كان فكرة تصنيعه بألوان واضحة جدًا. وهذا يتناقض مع الألوان التقليدية المستخدمة في الأنواع التقليدية من الشرائط و الضمادات.

تاريخياً اختار العديد من الفنانين و الرياضيين إخفاء أي مناطق مربوطة من أجسادهم حتى لا يعلن عن أي مناطق من الضعف الجسدي المحتمل. لكن اليوم يقوم العديد من الرياضيين المعاصرين بالعكس تماماً مع شرائط كينيزيو و التي تبدو بالنسبة للكثيرين كشارة شرف.

كما يعتقد أن البعض يرتديها كوسيلة لتفسير أي إخفاقات أو هزائم مستقبلية محتملة أو ربما للبرهنة على أنهم يمتلكون العزم والتصميم من أجل تجاوز الشدّة و الضرر.



رسالة أحدث رسالة أقدم