صورة المقال
Textual description of firstImageUrl

الذباب الأزرق : ما قصة هذا الذباب و لماذا يضرب به المثل ؟

"حتى الذباب الأزرق لن يعرف له طريق "
 كلنا سمع مثل هذا المثل من قبل , لكن لماذا تحديداً ذُكر الذباب الأزرق في هذا المثل ؟

الذباب الأزرق من أنواع الذباب التي تتميز باللون الأزرق اللامع و يمكنه التغذى على الفضلات و اللحوم و الجثث المتعفنة و النافقة. اشتهر الذباب الأزرق بكونه ذباب المقابر حيث يقوم بوضع بيضة على الجثث فتفقس يرقات تقوم بالتغذية على الجيفة بعد أسبوع من التغذية تدخل الذبابة في طور العذراء و بعد ثلاثة أسابيع تتحول إلى الحشرة الكاملة لتعيد دورة الحياة على جثة أخرى.

يشتهر الذباب  الأزرق أيضاً بذباب الجيف أو الذباب الأخضر أو ذباب العنقود و بالإنجليزية Blue bottle fly أو Blow fly و علمياً بإسم Calliphora و سر المثل الشائع " لن يعرف الذباب الأزرق له طريقاً " و هو نوع من التفاخر يستخدم عادة كنوع من التباهي بالقدرة على إخفاء الجريمة ,  يرجع هذا التشبيه نظراً لقدرة الذباب الأزرق الفائقة على كشف أماكن الجثث و ظهر مؤخرا سر الربط اختفاء الأشخاص و ظهور الذباب الأزرق. 

قدرة غريبة يتمتع بها هذا النوع من الذباب , إذ له القدرة على كشف جرائم القتل بسرعة متناهية عن طريق قرون الاستشعار المزود بها والتي تشبه هوائيات اللاسلكي حيث يمكن للذباب الأزرق شم رائحة الجثث عن بعد أكثر من ثلاثة كيلومترات فيطير اليها ويضع عليها بيضه . الذباب الأزرق يصل بسرعة، و عادة في غضون دقائق فقط من الموت، حيث تجذبهم الروائح المنبعثة من جثة حديثه. وبعد ذلك تبدأ في وضع بيضها حول الجيوب الأنفية و الفم من حيث تخرج هذه الغازات .

فوائد الذباب الأزرق !

لم يخلق عبثاً ! فللذباب الأزرق دور كبير في دورة حياة المخلوقات و فوائد عديدة للبشر تفوق الكثير من الكائنات أهمية و لولاه ربما أصبحت الحياة على الأرض مستحيلة .
  1. يساعد الذباب الأزرق من خلال يرقاته التي تتغذى علي جثث الحيوانات النافقة على سرعة تحللها و زوال رائحتها المزعجة. 
  2.  بمساعدة الذباب الأزرق ومن خلال تحليل دم الذبابة وأطوارها المتجمعة علي إحدى الجثث وعمرها يستطيع رجال الطب التشريحى الأن تقدير وتحديد متى تمت الوفاة لجثة ما مما يساهم في كشف جرائم القتل.
  3. على الرغم من كون اليرقات تتغذى على اللحم فإن الذبابة ذاتها تتغذى على رحيق الأزهار حيث تنجذب للأزهار ذات الرائحة النفاذة و القوية و تستخدم في بعض المناطق في تلقيح الأزهار بدلاً من النحل . و هي غير مؤذية للإنسان بصفة عامة . 
  4.  تستخدم يرقات الذباب الأزرق في علاج الجروح منذ قرون حيث تقوم بالتغذي على الأنسجة الميته دون المساس بالأنسجة الحية مما يساعد على سرعة إلتئام الجروح طبعاً هذا لمن استطاعوا تقبل ذلك دون تقزز . 

ليست هناك تعليقات :

أضف تعليقك ( جميع التعليقات يتم مراجعتها قبل نشرها )

X

مرحباً

لا تفقدنا تابع صفحتنا علىفيسبوك !

مجلة رؤى على تويتر