المتصيدون ودمي الجورب والذباب الإلكتروني من هم وكيف نوقفهم ؟

المتصيدون ودمي الجورب والذباب الإلكتروني من هم وكيف نوقفهم ؟ 1

المتصيدون و دمى الجورب و الذباب الإلكتروني من هم و ماذا يريدون ؟

بما أن العالم الرقمي صار جزءاً من حياتنا ، أصبح لزاماً علينا أن نعرف كيف نتعامل مع بعض الشخصيات التي تحاول العبث بعقولنا أو التلاعب بنا من خلف ذلك الستار الإلكتروني مستغلين سهولة إخفاء هويتهم و صعوبة التعرف على نواياهم الحقيقية .

من المؤسف أن هؤلاء المحتالين كثيراً ما ينجحون في الحصول على رد الفعل المطلوب خصوصاً في بلادنا العربية و منطقة الشرق الأوسط حيث السمة الغالبة هي التفاعل بشكل عاطفي و ليس عقلاني .

تعالوا نتعرف على ثلاثة أصناف من أولئك المحتالين الذين يعيثون فساداً في فضاء الإنترنت و على مواقع التواصل الإجتماعي كفيسبوك و تويتر و يوتيوب و غيرها من المواقع الإجتماعية .

المتصيد أو الترول (Troll)

ترجع تسمية ترول إلى اسطورة اسكندنافية حول كائنات شريرة تكره البشر و تضمر لهم الشر و الأذى ، لكن يعتقد أن اصل الكلمة هنا له علاقة بالصيد trolling و المقصود بها صيد المغفلين عبر اجتذابهم كما يجذب الصياد الخيط تدريجياً حتى ينجح في إخراج صيده .

المتصيدون ودمي الجورب والذباب الإلكتروني من هم وكيف نوقفهم ؟ 2

و الترول أو المتصيد هو شخص يهدف لإثارة الجدل خلال نقاش لموضوع معين حتى يخرج المتحاورين عن تركيزهم في ذلك الموضوع البناء بغرض تخريب الحديث حول هذا الموضوع .

يعمد المتصيد إلى استثارة عواطف وغضب المتحدثين و تأليبهم على بعضهم البعض بالإضافة لإطالة الحديث و إعادة الكلام ، الترول ليس شخصاً عقلانياً أو على الأقل يتظاهر بذلك فهو لا يريد نقاشاً مفيداً ، كل ما يرغب فيه هو إثارة غضبك و إفساد النقاش فقط .

المتصيدون يفسدون المحادثات و النقاشات الجادة
يعمد المتصيد إلى استثارة عواطف وغضب المتحدثين و تأليبهم على بعضهم البعض

في فيسبوك على سبيل المثال ينجح هذا النوع من الشخصيات في تصدر التعليقات بسهولة بمجرد كتابة تعليق مضاد و مخالف لكل الآراء بشكل مبالغ فيه لإثارة نقاش محتدم حول تعليقه مما يجعل لوغاريتمات فيسبوك تتعامل مع هذا التعليق باعتباره مهماً بعكس الواقع.

وعلى يوتيوب ينجح المتصيد في جذب المشتركين لقناته عبر تقديم محتوى شديد الإثارة للجدل و في كثير من الأحيان للإنتقاد ، و لا يهتم المتصيد ما إذا كانت التعليقات حول شخصه سلبية بل ما يهمه هو المردود النهائي و الاستفادة التي يحققها من اصطياد المغفلين .

يمتليء فضاء الإنترنت بالمتصيدين
يمتليء فضاء الإنترنت بالمتصيدين

نتيجة لخطورة هذه الممارسات و تأثيرها السلبي قامت العديد من الحملات و التي حملت شعار “لا تطعم المتصيدين (Do Not feed Trolls) ”

لا تطعم المتصيد - لا تطعم الترول
لافتة لا تطعم المتصيد 

دمية الجورب (Sockpuppet )

مثل الشخص الذي يمسك دمية جورب و يتقمص صوتاً غير صوته و هيئة غير هيئته ، يستخدم لاعب دمية الجورب شخصية مختلفة عن شخصيته الحقيقية للتلاعب بالآخرين أو بنتائج التصويتات والاستفتاءات و غيرها من الاستخدامات غير الأخلاقية .

الذباب الإلكتروني

الذباب الإلكتروني و يعرفون أيضاً باللجان الإلكترونية و هم أشخاص يمزجون بين ما يقوم به الترول المتصيد و دمية الجورب لكن بشكل نظامي بحيث يكونون تابعين لهيئات أو مؤسسات أو جهات رسمية و غير رسمية بغرض التأثير في الرأي العام وتوجيهه في اتجاه معين ، أو على الأقل التشويش على الآراء مستخدمين حيل المتصيدين .

خلاصة

  1. كن ذكياً وِزن ردود أفعالك و لا تجعل المتصيد ينجح في استفزازك للتفاعل معه فهذا هو أقصى ما يتمناه
  2. لا تجادل في بديهيات فهذا هو يريده منك المحتالون أن تجعل الأمور البديهية و المنطقية كما لو كانت غير محسومة
  3. لا تجب كل منادي و لا تنساق وراء عواطفك بغير تعقل و لا تتبع كل ناعق و لا تدخل في جدال عقيم مع شخص تظن أنه محتال أو موجه من جهة ما فهو المستفيد في النهاية
  4. إلزم النقاشات البناءة و ابتعد عن الجدال غير المجدي و استخدم زر الإبلاغ و زر الإخفاء بدلاً من الوجوه الغاضبة و التعليقات التي تفيد المتصيدين و دمى الجوارب و الذباب الإلكتروني

الوصايا العشر للحماية من جرائم النصب الإلكتروني !

طريقة حذف وتدمير رسائل البريد الإلكتروني ذاتياً بعد إرسالها

كيف تكشفين التجسس عليك عبر مرآة ذات وجهين ؟

مصادر

https://en.wikipedia.org/wiki/Internet_troll

 

افتح نقاشاً