حليب الصرصور غذاء المستقبل !

حليب الصرصور غذاء المستقبل ! 1
حليب الصرصور غذاء المستقبل

هل تعلم ما هو الحليب المغذي بأربع مرات أكثر من حليب البقر ويمكن أن يكون المفتاح في إطعام السكان الذين يتزايدون باستمرار ؟ … إنه حليب الصرصور .

قام فريق من معهد علم الخلايا الجذعية والطب التجديدي في الهند بفصل بروتينات من أمعاء نوع من الصراصير يسمى صرصار خنفساء الباسيفيك ، وهي الصرصور الوحيد المعروف التي تحمل نسلها ليتطور داخل جسمها قبل أن تلدهم . لإطعام نسلها ، تنتج الصرصور أيضًا مادة شبيهة بالحليب مع بلورات بروتينية تحتوي على ثلاثة أضعاف طاقة حليب الجاموس.

حليب الصرصور غذاء المستقبل ! 2

صرصار خنفساء الباسيفيك

قبل أن تبدأ في تخيل كيف يمكنك حلب صرصور ، رفض العلماء مثل هذا الخيار وبدلا من ذلك فكروا في استخدام الجينات المسؤولة عن إنتاج بلورات بروتين الحليب.

وقال أحد العلماء من الفريق ، سانشاري بانيرجي ، إلى صحيفة تايمز أوف إنديا: ‘إن البلورات تشبه الغذاء الكامل ، ولديها البروتينات والدهون والسكريات. إذا نظرت إلى تسلسل البروتين ، فلديهم كل الأحماض الأمينية الأساسية’.

ما هو مدهش أيضًا ، أن بلورات الحليب تطلق البروتينات ليس كلها دفعة واحدة ولكن وفقًا لسرعة الهضم.

من المهم أن نشير إلى أن مصدر البروتين الكثيف هذا لن يكون بالتأكيد بالنسبة لأولئك الذين يحاولون إنقاص الوزن ، وربما لا يكون مطلوبًا حتى لمعظم الأنظمة الغذائية الغربية ، حيث أننا نأكل بالفعل الكثير من السعرات الحرارية في اليوم.

هذه الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية ستكون مفيدة بشكل خاص لأولئك الذين يكافحون للحصول على الكمية الضرورية من السعرات الحرارية في اليوم الواحد. يمكن أن يكون حليب الصرصور مصدرًا سريعًا للتغذية الضرورية ، لذا يعتقد راماسوامي أنها ‘مكمل بروتيني رائع’.

رابط البحث محل الدراسة

http://journals.iucr.org/m/issues/2016/04/00/jt5013/

Posted in

Mohamed Maher

بكالوريوس في العلوم الطبيعية (الكيمياء و الفيزياء) ، متخصص في الترجمة العلمية والتقنية بحكم دراستي، أحب القراءة و تصميم المواقع و ما يتعلق بها ، أحد المؤسسين و المساهمين في مجلة رؤى وعدة مواقع أخرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *