الحياة البرية العربية (2) : الجربوع ، يربوع الصحراء المراوغ

الجربوع : يربوع الصحراء المراوغ

اليربوع أو الجربوع Jerboa هو حيوان صحراوي صغير ، يشبه الجزء العلوي من اليربوع الفأر تماماً بينما يبدو الجزء السفلي منه كما لو كان نسخة مصغرة أكثر ظرفاً من حيوان الكنغر الاسترالي .

يتميز اليربوع بخفة حركته و مراوغاته المذهلة للجوارح والكواسر والحيوانات المفترسة حيث يتحرك في مسارات عشوائية تجعل القبض عليه أمراً صعباً كما أن قفزاته العالية تكون بمثابة صمام أمان في حال شعر بالخطر

بالطبع حفز جمال منظر اليربوع وملامحه الدقيقة ونشاطه الرغبة لدى البعض لاقتنائه كحيوان أليف إلا أن هذا لا يخلو من مخاطر سنذكرها لاحقاً

لكن إليك أولاً بعض الحقائق عن هذا الحيوان الظريف الذي يعيش في بيئتنا العربية والذي توجد بعض الأنواع المهددة بالإنقراض منه :

  1. يعيش اليربوع في صحراء آشبه الجزيرة العربية وشمال إفريقيا وبعض أجزاء شرق أوروبا.
  2. يتراوح طول اليربوع بين 5 إلى 15 سم ، وطول ذيله ما بين 7 إلى 25 سم.
  3. هناك بعض السمات المتغيرة بدرجة كبيرة بين الأنواع ، وخاصة حجم الأذنين، والتي تتراوح بين الصغيرة والمستديرة إلى النحيلة وشبه الأرانب أو كبيرة بشكل واسع.
  4. يتراوح عدد أصابع القدم من ثلاثة إلى خمسة ، لكن جميع الأنواع لها أرجل أمامية قصيرة وأرجل خلفية طويلة للغاية. الذيل في كثير من الأحيان معنقد.
  5. فرو الجربوع إما كثيف أو ناعم أو مخملي، وعادة ما يطابق لونه أرض موطنه ليساعده على التخفي.
  6. يمكن لليربوع القفز لمسافة تصل إلى ثلاثة أمتار كاملة عند الانزعاج أو السفر لمسافة طويلة، كما يستطيع المشي على أرجله الخلفية أو الحبو على أطرافه الأربعة عندما يتحرك ببطء .
  7. ويدعم الذيل الطويل حيوان اليربوع عندما يقف ويستخدمه للتوازن عندما ينطلق. في القرن الماضي قام عالم يدعى فرينشمان بقطع ذيل الجربوع فأصبح الحيوان بعدها عاجزاً عن الجلوس أو المشي أو فعل أي شيء لذا فذيل اليربوع له أهمية قصوى لديه .
  8. غذاء اليربوع يتألف من البذور والأجزاء العصارية من النباتات والحشرات
  9. اليربوع حيوان ليلي يفضل البقاء في النهار داخل جحره وفي الليل يخرج بحثاً الطعام و تقوم بعض الأنواع بإغلاق مداخل الجحور بالتربة للاحتفاظ بالرطوبة وإبعاد الهواء الساخن ، ومعظم أنواع الجربوع تظل نائمة خلال فصل الشتاء.
  10. لا يحتاج الجربوع لشرب الماء حيث يحصل على الماء من الطعام ، وعلى الرغم من ذلك فإن الجربوع يشرب الماء في الأسر .

تربية اليربوع كحيوان أليف :

في البداية لابد أن تعرف أنه يوجد حظر لتربية اليربوع في الولايات المتحدة بسبب وضعه المهدد بالانقراض وسمعته كحامل لمرض جدري القرود ‘Monkeypox’. لذلك فإن الولايات المتحدة تحظر استيراد الحيوان لأي غرض كان خارج بعض إعفاءات البحث العلمي.

تربية حيوان اليربوع حاليا نادرة جدا في تجارة الحيوانات الأليفة ، فبالإضافة لكونه أحد ناقلي مرض جدري القرود وندرته وصعوبة الإبقاء عليه أسيراً، فإن هناك صعوبة في جعله يتكاثر في الأسر وهو ما يعني تناقص أعداده في حال تم التوسع في تربيته.

الحياة البرية العربية (2) : الجربوع ، يربوع الصحراء المراوغ 1
مرض جدري القرود الذي ينقله حيوان الجربوع

من الأهمية بمكان أن يحاول المتمرسون فقط تربية الصغير منها وإطلاق الحيوانات الأكبر سنا الموجودة بالفعل في الأسر، خلاف ذلك ، فإن صيدها بكثرة قد يؤدي إلى استنزاف أعدادها في البرية دون تعويض بسبب عدم تكاثرها في الأسر.

للأسف فإن أكثر أنواع الجربوع شيوعًا الموجودة في تجارة الحيوانات الأليفة هي الجربوع المصري الصغير (Jaculus jaculus) والجربوع المصري الكبير (Jaculus orientalis) وهو ما يهدد هذا النوع .

اليربوع أيضاً لديه قدرة على القفز والركل بقوة في حالة الخوف أو الغضب لذا من الأفضل أن يتم منحه مساحة كافية عند الاحتفاظ به كحيوان أليف. في الحقيقة يملك هذا الحيوان قفزة رأسية مذهلة قد تفوق طول جسمه بعدة أضعاف أو يزيد

في النهاية تتطلب تربية اليربوع تتطلب تكرار أو محاكاة البيئة التي يعيش فيها، بما في ذلك النباتات الحية والمشغلات المماثلة التي يواجهها في البرية وإلا فإن تربيته لن تكون ناجحة.

مصادر

https://www.britannica.com/animal/jerboa

http://www.crittery.co.uk/index.php/species-index/jerboas

https://www.exoticanimalsforsale.net/jerboa.asp

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × خمسة =