أضرار مكملات البروبيوتيك قد تفوق فوائدها لهذه الأسباب



بكتريا البروبيوتيك وهي بكتريا نافعة تعيش في الأمعاء و توجد في العديد من المصادر الطبيعية و المكملات الغذائية ، اشتهرت مكملات البروبيوتيك على مدى عقود بفوائدها و لذلك يلجأ كثيرون لتناولها لتحسين بيئة الأمعاء لديهم و لتحسين الهضم و المناعة  .

إقرأ: فوائد بكتريا البروبيوتيك ومصادرها الغذائية

لكن هل تعلم أن البروبيوتيك لها أضرار أيضاً  ؟

أضرار تناول مكملات البروبيوتيك عشوائياً

بحسب بحث جديد فإن تناول مكملات البروبيوتيك الغذائية قد يكون مسئولاً عن الكثير من الشكاوى مثل التشويش و صعوبة التركيز و الإنتفاخات الشديدة و الغازات و آلام البطن .

وعندما نظر الباحثون إلى أسباب ذلك ، تفاجأ الباحثون بوجود مستعمرات كبيرة من البكتريا تتكاثر في الأمعاء الدقيقة للمرضى ، ومستويات عالية جداً من حمض يسمى دي لاكتيك ( D-lactic ) . هذا الحمض ينتج عادة بواسطة تخمير البكتيريا الملبنة للسكريات في طعامهم .

 سمية مؤقتة لخلايا الدماغ 

من المعروف سلفاً أن حمض دي لاكتيك يسبب سمية مؤقتة لخلايا الدماغ ، فينتج عنه تداخل في الإدراك والتفكير والإحساس بالوقت. وعثر الباحثون لدى المرضى على نسب من ضعفين إلى ثلاثة أضعاف الكمية الطبيعية من حمض اللاكتيك في دمائهم.

 و لإظهار مدى عمق المشكلة ، ذكر بعض المرضى أن الشعور بالضبابية في الدماغ - و الذي يستمر من نصف ساعة إلى ساعات عديدة بعد تناول الطعام - كان شديداً لدرجة أنهم اضطروا إلى ترك وظائفهم !.

 تعد هذه أول مرة يتم فيها الربط بين ضبابية الدماغ ، والنمو البكتيري في الأمعاء الدقيقة ، و بين المستويات العالية من حمض دي لاكتيك في الأمعاء الغليظة واستخدام البروبيوتيك.

استخدام خاطيء

ما نعرفه الآن هو أن بكتيريا البروبيوتيك لديها قدرة فريدة على تحطيم السكر وإنتاج حمض دي لاكتيك . لذلك إذا استعمرت دون قصد أمعائك الصغيرة ببكتيريا البروبيوتيك ، عندئذ تكون قد مهدت الطريق لاحتمال تنامي الحماض اللبني و تكون قد اسلمت دماغك للضبابية وضعف التركيز .

وفي حين أن بكتريا بروبيوتيك قد تكون مفيدة في بعض السيناريوهات ، مثل مساعدة مريض على استعادة بكتيريا الأمعاء بعد تناول المضادات الحيوية ، إلا أن الإستخدام العشوائي أو المفرط لمركزات مثل المكملات الغذائية قد يسبب نتائج عكسية وضاره.

وبالنظر للنتائج، طالب القائمون على البحث أن تعامل مكملات البروبيوتيك كدواء وليس كمكمل غذائي ، حيث يقوم العديد من غير المتخصصين بوصفها لأنفسهم والمحيطين بهم بإعتبارها جيدة للهضم والصحة العامة.

 تراكم البكتريا المعوية

تراكم الكثير من الكربوهيدرات غير المهضومة قد يسبب فرط نمو و تكاثر البكتريا المعوية و مستويات عالية من حمض دي لاكتيك  و من الحالات التي تسبب هذه المشكلة :-

  1. تناول مكملات البروبيوتيك 
  2. بعض تركيبات حليب الأطفال حديثي الولادة المحتوية على البروبيوتيك .
  3. بعض مشاكل الكبد والكلى الحادة.
  4.  المرضى الذين يعانون من أمعاء قصيرة بحيث لا تعمل الأمعاء الدقيقة بشكل صحيح 
  5. حركة الغذاء البطيئة في الجهاز الهضمي كما في حالات جراحات السمنة

عادة لا يوجد الكثير من حمض دي لاكتيك في الأمعاء الدقيقة ، ولكن يبدو أن استخدام الكائنات الحية المجهرية يغير ذلك. و بالإضافة لتسببه بضبابية الدماغ ، يمكن لجنون التغذية لدى البكتيريا أن يتسبب في تخمر السكريات مما يؤدى إلى إنتاج أشياء غير مريحة مثل غازات الهيدروجين والميثان التي تفسر الانتفاخ و آلام البطن .

مضادات حيوية لإستعادة التوازن

عندما توقف مرضى الضباب الدماغي عن تناول البروبايوتكس وحصلوا على دورة من المضادات الحيوية ، تم حل مشاكلهم الدماغية. يشمل التشخيص اختبارات التنفس والبول والدم للكشف عن حمض اللاكتيك ، والتنظير الذي يسمح بفحص السائل من الأمعاء الدقيقة حتى يمكن تحديد البكتيريا المحددة وأفضل المضادات الحيوية المختارة للمعالجة.

و بعد العلاج بالمضادات الحيوية و التوقف عن تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل اللبن ، أفاد 70 بالمائة من المرضى بحدوث تحسن كبير في أعراضهم ، وقال 85 بالمائة منهم إن ضبابية الدماغ لديهم قد انتهت، أما أولئك الذين ليس لديهم ضبابية في الدماغ ولكن لديهم تراكم بكتيري ومستويات عالية من حمض دي لاكتيك فقد سجلوا تحسنًا ملحوظًا أيضاً في الأعراض مثل الانتفاخ والتقلصات في غضون ثلاثة أشهر .

مصادر
http://www.augusta.edu/mcg/
https://www.nature.com/articles/s41424-018-0030-7

Play Pause