مواد خطيرة في منازلنا تهدد حياة الأطفال Skip to Content

مواد خطيرة في منازلنا تهدد حياة الأطفال


كتب دكتور أسامة عرفة على صفحته على فيسبوك محذراً من أهم المواد الخطيرة التي توجد في المنزل بشكل معتاد و قد تكون قاتلة و تهدد حياة الأطفال إذا ما وصلت لأيديهم .



كتب دكتور أسامة عرفة على صفحته على فيسبوك محذراً من أهم المواد الخطيرة التي توجد في المنزل بشكل معتاد و قد تكون قاتلة و تهدد حياة الأطفال إذا ما وصلت لأيديهم .

 الأدوية و خصوصاً الأدوية شديدة السمية للأطفال و قرص واحد منها قد يكون قاتلاً  لطفل وزنه 10 كيلوجرامات أو أقل حتى لو كانت الجرعات صغيرة و التي يرمز لها الأطباء بمصطلح ONE PILL CAN KILL أو قرص واحد يقتل ، أليكم قائمة بأخطر الأدوية :-

 أدوية الضغط 

علاجات الضغط مثل الكونكور و الإنديرال و هي أدوية تؤخذ لخفض الضغط و ضربات القلب و السكر بالدم و هناك الإييبيلات و الأيسوبتين و هذان العقاران بيسببان هبوطاً حاداً فى الضغط والدورة الدموية .

أدوية السكري

 علاجات السكري مثل الأماريل و الديامايكرون و تكون تلك الأدوية موجودة فى بيوت كتيرة بسبب انتشار مرض السكري من النوع التانى و هي تسبب هبوط فى نسبة السكر بالدم و غيبوبة و تشنجات وخطورة تلك الأدوية إن انخفاض السكر قد يحصل متأخراً فى أول 24 ساعة لذلك لابد من حجز الطفل بالمشفى حتى لو غابت أعراض و نسبة السكر الجيدة فى البداية لمتابعة السكر كل ساعة إلى ساعتين .

مضادات الإكتئاب

الأدوية المضادة للاكتئاب Tricyclic antidepressant مثل الأنافرانيل و التوفرانيل والتريبتيزول و تستخدم لعلاج حالات الاكتئاب لكن لها استخدامات أخرى فمن الممكن أن تكون موجودة فى البيت دون أن نعرف ، و تستخدم فى علاج بعض حالات التبول اللارإدى فى الأطفال و لعلاج سرعة القذف و الصداع النصفى ، التسمم بتلك الأدوية فى الأطفال قد يسبب إختلال فى ضربات القلب و غيبوبة و تشنجات و هبوط فى الضغط .

مضادات الذهان

 الأدوية المضادة للذهان التى تستخدم لعلاج أمراض نفسية مثل الفصام .

علاج الملاريا

الأدوية المضادة للملاريا مثل الكلوروكين و هو مرض غير شائع فى مصر (أو الدول العربية) و معظم الحالات تكون قادمة من الخارج لكن هذه الأدوية  لها إستخدامات تانية فى علاج بعض أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء و الروماتويد .

الأدوية المخدرة

 مثل المورفين و الترامادول وحدث و لا حرج عن الترامادول و انتشاره حاليا و قد رأينا حالات أطفال كتيرة تناولت ترامادول و تكون المشكلة إنكار الأهل خوفاً من المسؤولية و بالطبع الترامادول ممكن يعمل غيبوبة و فشل كلوى و توقف بالتنفس .
.

موسعات الشعب

مادة الثيوفيللين مثل الكيبرون و هي مادة تستخدم كموسع للشعب فى حالات الحساسية الصدرية والأمراض الصدرية المزمنة للمدخنين و قد تسبب زيادة و اختلال فى ضربات القلب و هبوط فى الضغط و تشنجات .

عشبة الكافور

ومن الأعشاب ما قتل مادة الكامفور Camphor و هي مادة عشبية تستخدم فى الكريمات المسكنة للألم مثل آلام الظهر و العضلات و بالطبع  مشهورة جدا و موجودة فى كل البيوت كريم مثل الجازون أو مووف مساج و هي بكميات بسيطة تسبب قيء و اسهال و غيبوبة و تشنجات .

المبيدات الحشرية

 تختلف درجة السمية على حسب النوع و الكمية و طريقة التعرض لكن فى بعض الأنواع شديدة السمية بكميات بسيطة و قد تؤدى إلى الوفاة .

 البنزوكين Benzocaine 

البنزوكين و هى مادة مخدرة تستخدم فى جيل تخفيف آلام الأسنان مثل الدنتوكالم و الدنتوكين الشهيرين لتخفيف آلام ظهور الأسنان عند الأطفال و قد تسبب مادة البنزوكين حالة نادرة تسمى Methemoglobinemia خاصة عند الأطفال أقل من سنة و المصابين بأنيميا الفول و أعراضها زرقة ونقص بأكسجين الدم و صعوبة بالتنفس و تشنجات و لون دم داكن مثل الشيكولاتة .

 أخيرا هناك شيئان يتواجدان فى أى بيت و فى متناول الأطفال و لا ندري خطورتهما لكنهما قد يسببا الوفاة :

صبغة الشعر

صبغة الشعر وما أدراك ما صبغة الشعر مادة قاتلة تسبب تورم فى اللسان و الحنجرة و ضيق فى مجرى التنفس و فشل كلوى حاد و تشنجات ومشهورة فى بعض الأماكن باستخدامها للانتحار و هذا رأيته بنفسى في أحد الأماكن التي عملت بها ، فتقريبا كل الحالات اللى ظهرت عليها الأعراض كانت تموت حتى لو نقلت الرعاية المركزة و هناك طفل 3 سنين استخدمت والدته الصبغة و نسيت التخلص منها ، الطفل أكل من الصبغة واتنقل المستشفى و إتوفى .

بطارية الليثيوم

 و هي تكون موجودة فى بعض الأجهزة و ألعاب الأطفال و قد يخرجها الطفل و يبلعها و هي  خطيرة جدا لأنها فى خلال ساعتين قد تسبب حرق و ثقب فى بطانة المرىء حيث تصنع دائرة كهربائية فى وجود اللعاب وتبدأ البطارية عملها على نحو يصدر منها مادة قلوية تتسبب في تكوين صودا كاوية تؤدى إلى حدوث تآكل في جدار المرىء وحدوث ثقب والتهاب حاد بالصدر و تسرب للهواء حول الرئة وإذا واجهت البطارية طريقا مختلفا، حينئذ يمكنها أن تحدث حرقا في الأورطى والأوعية الدموية الرئيسية، وتوجد حالات سجلت ينزف فيها الطفل حتى الوفاة وفى كتير من الحالات يحدث ضيق فى المرىء أو ناسور بين المرىء و القصبة الهوائية و تحتاج عمليات لتوسيع المرىء أو استئصال جزء منه .

التصرف السليم  فى حالة بلع الطفل لبطارية ليثيوم التوجه للمستشفى مباشرة لعمل أشعة و فى حالة وجودها فى المرىء لابد من إزالتها فورا بالمنظار بدون تاخير .
.
.د.أسامه عرفة

رسالة أحدث رسالة أقدم