الماء الفوار : تعرف على فوائد و أضرار الماء المكربن
صورة المقال

الماء الفوار : تعرف على فوائد و أضرار الماء المكربن



تطلق تسمية المياه الغازية على المشروبات الغازية في بعض الأحيان و هي تسمية غير دقيقة فالمشروبات الغازية تتميز بمحتواها العالي من السكريات بالإضافة إلى ثاني أكسيد الكربون و مواد أخرى بينما يوجد منتج آخر لا يحتوي سوى الماء و ثاني أكسيد الكربون و يعرف بالماء الفوار أو الماء المكربن و الذي يقدم في بعض الأماكن مثل المطاعم و الكافيهات على اعتبار أنه مشروب منعش أو مفيد .

 الماء المكربن مفيد أم مضر ؟

يصنع الماء المكربن أو المياه الفواره من خلال إضافة ثاني أكسيد الكربون إلى الماء تحت ضغط عالٍ فتكون النتيجة هي ماء حمضي يحتوي على حمض ضعيف يسمى حامض الكاربونيك , شرب كميات كبيرة من هذا الماء مثل المشروبات الغازية قد يسبب الفواق و عسر الهضم . لكن ماذا لو شربته بكمية محسوبة هل يمكن للماء المكربن أن يضر بمعدتك ؟

فوائد شرب الماء المكربن للمعدة إذا شرب بإعتدال

في تجربة بحثية طلب من مجموعة من المرضى يعانون عسر هضم أو إمساك متكرر شرب كمية من ماء الصنبور مقابل مجموعة أخرى طلب منها شرب الماء الفوار و استمرت التجربة 15 يوماً , لوحظ بعدها تحسن في حالة المرضى الذين شربوا كميات محسوبة من الماء الفوار مقارنة بالمجموعة الأخرى التي شربت ماء الصنبور .

يشكل ثاني أكسيد الكربون المتصاعد من الماء المكربن طبقة قد تحمي جدار المعدة كما أن التجشؤ الذي يسببه شرب الماء المكربن يساهم في طرد الغازات التي تكونها بعض أنواع البكتريا الضارة في المعدة .

فوائد الماء المكربن لمكافحة الإفراط في الطعام

شرب الكثير من الماء الفوار قد يسبب الإنتفاخ لكن الباحثون فكروا في الإستفادة من هذا العرض الجانبي حيث طلب من مجموعة من النسوة أن يصوموا ليلة ثم يشربوا رشفات من ماء الصنبور أو الماء الفوار .

ما حدث هو أن 250 ملليلتر من الماء الفوار حررت كمية من الغاز قدرها 900 ملليلتر, تسببت هذه الكمية في الشعور بإنتفاخ بسيط لكنها ساهمت أيضاً في جعلهن يشعرن بالشبع دون تناول أي طعام . و بناءاً على تلك التجربة فإنه يوصى بشرب الماء الفوار لتجنب الإفراط في الطعام و زيادة الشعور بالشبع و بالتالي التقليل من مخاطر السمنة .

الماء المكربن و الإضرار بمينا الأسنان

بما أن الماء المكربن أو الفوار حمضي فهو يؤثر على مينا الأسنان و يساهم في تآكلها و بالتالي حدوث تسوس الأسنان , لكن تأثيره أقل بكثير من المشروبات الغازية 

و مع ذلك من الممكن تلافي التأثيرات السلبية لشرب الماء الفوار على الأسنان  بعدم إبقاء المشروب في الفم لفترة مطولة و الأفضل استخدام ماصة حتى يتم تقليل تفاعل الأسنان مع الماء المكربن . الأمر ذاته ينطبق على المشروبات الغازية بالطبع .

الماء الفوار و الجفاف

بالرغم مما ذكرناه سابقاً عن أضرار المشروبات الغازية إلا أن لها بعض الفوائد أحياناً حيث يقوم بعض الناس بالتخلص من الغازات الموجودة في تلك المشروبات ثم تقديمها لمن يعانون من الجفاف بعد المرور بإضطرات معدية أو تقيؤ أو اسهال متكرر و كبديل لمحاليل معالجة الجفاف على الرغم من كونها لا تعد بديلاً مثالياً إلا أن طعمها مقبول أكثر مقارنة بمحاليل معالجة الجفاف التقليدية.

بعكس ماء الصودا أو المشروبات الغازية فإن الماء الفوار لا يفيد في حالات الجفاف حيث لا يحتوي على أي أملاح أو سكريات قد تعوض ما فقده الجسم بل قد يساهم في التقليل من القدره على شرب الماء بسبب الإنتفاخات التي تسبب الشعور بالإمتلاء . 

الماء المكربن وتأثيره على العظام

في الحقيقة بعض الدراسات أجريت على المشروبات الغازية و ليس الماء المكربن أثبتت أن المراهقين الذين يتناولون الكثير من المشروبات الغازية المحتوية على مادة الكولا بينما لا يوجد تأثير يذكر لباقي المشروبات التي لا تحتوي على الكولا .

أما الماء المكربن فليس هناك دليل على كونه يؤثر من قرييب أو بعيد على نسبة الكالسيوم في العظام على الإطلاق.

مصادر
https://www.healthline.com/health/food-nutrition/is-carbonated-water-bad-for-you
https://lifehacker.com/three-myths-about-sparkling-water-debunked-1759280798
http://www.bbc.com/future/story/20150911-is-sparkling-water-really-bad-for-you

مقالات مرتبطة