لماذا يتجاهل أطباء العيون تلك النظارة وما سر عملها ؟ Pinhole Glasses
صورة المقال

لماذا يتجاهل أطباء العيون تلك النظارة وما سر عملها ؟ Pinhole Glasses



إذا كنت ممن يرتدون النظارات الطبية بشكل دائم فربما يكون فقدان نظارتك أو تعرضها للكسر أحد الهواجس التي تقلقك , فالشخص المصاب بطول أو بقصر النظر يعاني من مشكلة تحول الأشكال و الأشياء و الكتابات إلى صور مهزوزة و غير واضحة .

بالطبع فإن النظارات الطبية و العدسات و عمليات تصحيح الإبصار هي حلول ممتازة لمثل تلك المشكلة لكن ما العمل لو تعرضت نظارتك لحادث أو نسيتها في مكان ما ؟

في الحقيقة هناك حيلة بسيطة تمكنك من رؤية الأشياء بوضوح دون نظارة و تعتمد تلك الحيلة على التحليق بإصبعك ( عمل اصبعك على شكل حلقة) بحيث يتنظر من خلال الفتحة الصغيرة في منتصف إصبعك و كلما ضاقت تلك الفتحة زادت قدرتك على الرؤية !.

حين تقوم بالسماح للضوء بالمرور عبر فتحة صغيرة فقط  فإن هذا سوف يساعدك على تركيز الضوء القادم إلى شبكية العين . بالتأكيد لن تحصل على 20/20 في الرؤية، ولكنها حيلة جيدة إذا كنت قد تركت نظارتك في المنزل.


image by giphy


 سر فعالية هذه الحيلة

حينما يسقط الضوء على الأجسام فإنه ينعكس عليها ثم يسقط على العين التي تقوم بتجميع الضوء بإستخدام عدسة العين ليتجمع على نقطة محددة على الشبكية ثم نحصل على رؤية واضحة .

تخيل أن تكون عيناك بلا عدسات فهذا يعني أن الضوء القادم من نقطة معينة لجسم ما سيسقط على عدة نقاط مختلفة بشكل عشوائي و بالتالي ستصبح الصورة مشوشة .

ضبط بؤرة عدسة العين لتسقط الضوء على الشبكية مباشرة هو الأصل لحسن الحظ فإن عدسة العين تضبط نفسها في حالة وجود الجسم بشكل أبعد أو أقرب مما يلزم و بالتالي يتمكن الناس من رؤية الأشياء بوضوح , لكن بعض الأشخاص لديهم مشكلة في هذا الأمر و بالتالي تسقط الصورة أمام أو خلف الشبكية بمسافة قصيرة و تظهر مشاكل مثل طول و قصر النظر .

 الفتحات الضيقة التي نصنعها عندما نقوم بعمل حلقة ضيقة بأصابعنا يشبه تقريباً ما تقوم به عدسة العين , تركيز الضوء في نقطة محددة و منع الضوء من السقوط عشوائياً على العين و بالتالي يكون الضوء مركزاً على العين مباشرة يساهم هذا في توضيح الصورة و لا تتأثر هذه التقنية ببعد الأجسام أو قربها بعكس العدسات.

يشبه ما نقوم به عند التحليق بأصابعنا مغالق العدسات في بعض الكاميرات (Lens Shutters) و التي تضيق لتوضيح الصورة  و هو المبدأ ذاته المستخدم في المجهر الضوئي أيضاً.

تستخدم الفكرة في مغلق العدسة أيضاً حيث يتم تضييق حجم الفتحة للحصول على صورة أوضح

نظارة بلا عدسات

كما أسلفنا لا تتأثر الفتحات الضيقة بمدى قرب أو بعد الأشياء لضبط الصورة مثل العدسات وهذه ميزة جيدة فلماذا لا نستخدمها في النظارات بدلاً من العدسات التقليدية ؟
في الحقيقة النظارات عديمة العدسات و المعتمدة على الفتحات الضيقة هي فكرة موجودة فعلياً و تسمى النظارات ذات الفتحات Pinhole Glasses أو stenopeic glasses  وهناك الكثير من الترويج لها من كثير من مستخدميها بإعتبارها بديل للعدسات العادية لدرجة أن البعض منهم يزعم البعض أنها تقوم بتحسين الإبصار فعلياً و في المقابل لا تجد أي حماس لدى الأطباء للأمر !!


هذه الفكرة ليست حديثة فقديماً استخدمت طريقة النظر من خلال وضع مشط ذو أسنان أمام العينين و استخدم سكان آلاسكا وسيلة أخرى لمحاكاة تأثير الثقب , كما ارتدوا النظارات ذات الشقوق الضيقة للنظر من خلالها ، وبالتالي حجب الكثير من وهج من أشعة الشمس المنعكسة على الثلج والجليد الأبيض الناصع. فأي شخص يبقى في هذه البيئة لفترات طويلة خلال فصل الصيف دون حماية يمكن أن يعاني من عمى الثلوج. هذه الحالة المؤلمة تجبر الشخص على وقف استخدام العينين حتى الشفاء . هذه هي الطريقة الطبيعية لحماية العينين من الأضرار الدائمة.

image credit : wikipedia

بعكس النظارات ذات العدسات التي تستهدف علاج عيوب محددة للإبصار بشكل فردي و تحتاج للتغيير من وقت لآخر تعمل تلك النظارات ذات الفتحات مع معظم حالات طول و قصر النظر على حد سواء و لا تتطلب أي تعديل عليها طالت فترة استخدامها أم قصرت يمكن لأي شخص استخدامها !
و بالرغم من كثرة مزايا هذه النظارات إلا أن العباره الوحيدة التي ستصادفك عند البحث مدى فعاليتها هي لا توجد أدلة كافية !!

ربما يكون التجاهل المتعمد لتلك التقنية راجع لرخص ثمنها مقارنة بالتقنيات الأخرى و كأن لسان حال الشركات المتخصصة و الأطباء يقول إذا كان المريض سيرتدي نظاره بلاستيكية ثمنها دولار تغنيه عن الزيارات المتكررة و تغيير مقاسات العدسات لمرات و مرات فماذا سنبيع نحن بعد ذلك !!

هذه النظارات ليست بلا عيوب بالطبع يعيب هذه النظارات هو أن مرور الضوء عبر فتحات ضيقة يجعل الرؤية تصبح أغمق لأن كمية الضوء التي تصل العين تكون أقل بسبب الأماكن المعتمة بين الفتحات و التي تحجب جانباً من الضوء لكن ألسنا نرتدي النظارات الشمسية أو النظارات الشمسية الطبية للأسباب ذاتها ; تقليل كمية الضوء الساقط على العينين ؟!

هناك عيب آخر و هو تقليل الرؤية المحيطية لذلك لا يجب أن تستخدم تلك النظارات أثناء القيادة ,لا يمكن لهذه النظارة أن تحل محل النظارات الطبية في كل حالة. فالناس الذين لديهم قصر نظر بأكثر من 6 ديوبتر قد لا يستفيدون منها .

5 مزايا للنظارة ذات الفتحات

1- نظارة للفقراء : 

في بعض المناطق المحرومة قد لا يستطيع الناس زيارة طبيب العيون أو شراء نظارة طبية نسبة كبيرة من هؤلاء هم من الأطفال الذين يولدون بمشاكل في الإبصار و قد تصادفهم مشاكل في التعليم بسبب هذه الحالة , لحسن الحظ ميزة هذه النظارة أنها لا تساوي سوى دولار أو دولارين بل حتى يمكن صنعها بخامات رخيصة من البيئة دون أي تكلفة تذكر و لا تحتاج لتبديل و تلائم معظم الحالات الطبية إنه حل ممتاز للمناطق الفقيرة و المحرومة من الخدمات الطبية.

2- نظاره احتياطية

كل نظارة طبية تصنع عدساتها بمقاييس معينة بحيث لا يمكن لشخص استخدام نظارة آخر فإذا انكسرت نظارتك فعليك أن تنتظر استخراج نظاره أخرى جديدة , لكن كما اسلفنا لا تنطبق هذه القاعدة على النظارات ذات الفتحات حيث يمكن استخدامها مع معظم حالات عيوب الإبصار و لا توجد مقاسات محددة كشرط و هو ما يجعلها خير رائع كنظارة احتياطية في حال ضياع أو كسر النظارة التي تستخدمهاكما يمكن انتاج نظارات مرنة توضع في الجيب للغرض ذاته.



3- بديل للنظارات الشمسية

تقلل هذه النظارات من كمية الضوء الساقط على العين وهو ما يجعلها بديل جيد للنظارات الشمسية , بالرغم من الحديث عن تقليل كمية الضوء الساقط على العين كعيب إلا أنه قد يصبح ميزة في الحقيقة خلال مشاهدة التلفاز أو الجلوس أمام الكمبيوتر

4- مظهرها أفضل من العدسات التقليدية

تجعل العدسات السميكة مظهر العيون غير محبب على الإطلاق فهي تظر العينين بصورة أكبر و أكثر تشوهاً من شكلها الطبيعي بعكس النظارات ذات الفتحات التي تشبه من بعيد النظارات الشمسية إلى حد كبير و يمكن أن تتخذ أشكال عدة بشكل أكثر مرونة من النظارات التقليدية ذات العدسات

5- يمكنك صناعتها بنفسك 

بما أن المبدأ بسيط فهذه النظارات يمكن صناعتها بإستخدام أي خامة بسيطة مثل قطعة من الورق أو البلاستيك ثم استخدام دبوس لعمل العديد من الثقوب بها , قد لا تبدو كنظارة حقيقية لكنها قد تنقذ الموقف في كثير من الأحيان .


الخلاصة :
  • عمل حلقة ضيقة بالأصابع و النظر خلالها كبديل للنظارة الطبية هي حيلة بسيطة لكنها نافعة و قد تنقذ شخصاً ما في  موقف حالك
  • بصرف النظر عن مزاعم قدرتها على تحسين النظر يمكن استخدام هذه النظارة في الحالات الطارئة أو لتقليل الضوء عند مشاهدة التلفاز أو أمام شاشة الكمبيوتر
  • لماذا يتجاهل أطباء ذكر هذه التقنية و تطويرها وتحديثها  و اجراء الأبحاث عليها بدلاً من العدسات التقليدية , لماذا لا يذكرونها حتى كبديل طاريء ؟!

مصادر
http://www.sciencealert.com/watch-how-to-see-without-glasses
https://www.youtube.com/watch?v=OydqR_7_DjI
http://www.myopia.org/pinholes.htm