تناول 10 جرامات فقط من الكحول يومياً يسبب السرطان
صورة المقال

تناول 10 جرامات فقط من الكحول يومياً يسبب السرطان



لا يخفى على أحد الأضرار التي يسببها تناول كميات كبيرة من الكحول سواء الصحية و البدنية أو النفسية . و بالعكس فإن الكثير من المواقع العلمية الغربية كانت تتحدث عن فوائد صحية لتناول كميات معتدلة من الكحول مرجعين ذلك إلى بعض الدراسات العلمية .

يرتبط الإفراط في شرب الكحول بالعديد من المشاكل الصحية مثل , سرطان الفم والحلق، والثدي , السكتة الدماغية , أمراض القلب 
أمراض الكبد  , مشاكل الدماغ أو الجهاز العصبي و بالطبع ...الحوادث , لكن ماذا عن تناول كميات قليلة من الكحول ؟

10 جرامات يومياً من الكحول كافية للإصابة بالسرطان

 مؤخراً نشرت دراسة تؤكد أن تناول الكحول بأي كمية و لو 10 جرامات يومياً قد تكون سبباً في الإصابة بسرطان الجلد و كذلك سرطان الثدي . 

الكحول و سرطان الجلد

أشار الدكتور ونيونغ تشو - من جامعة براون في بروفيدنس، وكلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن - أنه وزملاؤه توصلوا إلى أن إيقاف استهلاك الكحول يمكن أن يكون هدفا هاما للصحة العامة للحد من عبء سرطان الجلد في جميع أنحاء العالم . وقد ذكر الباحثون مؤخرا نتائجهم في المجلة البريطانية للأمراض الجلدية.

ووفقا للجمعية الأمريكية للسرطان، هناك حوالي 5.4 مليون سرطان لخلايا الجلد يتم تشخيصها في الولايات المتحدة كل عام. 

سرطان خلايا الجلد القاعدية، هو إلى حد بعيد الشكل الأكثر شيوعا من سرطان الجلد، وهو ما يمثل حوالي 8 في 10 حالات. يبدأ هذا السرطان في الخلايا القاعدية التي تقع في الجزء السفلي من البشرة، أو الطبقة العليا من الجلد. 

سرطان خلايا الجلد الحرشفية، أو سرطان الخلايا الحرشفية، يمثل حوالي 2 من كل 10 حالات لسرطان الجلد. يبدأ هذا السرطان في الخلايا الحرشفية في الطبقة الخارجية للبشرة.

ويعتبر التعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس أو حمامات الشمس عامل الخطر الرئيسي لسرطان الخلايا القاعدية و الحرشفية ، ولكن الدراسات السابقة قد اقترحت أن عوامل نمط الحياة قد تلعب أيضا دورا. 

واحد من هذه العوامل هو تناول الكحول. على سبيل المثال، وجدت دراسة نشرت في المجلة الأوروبية للأمراض الجلدية عام 2012 أن شرب الكحول قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الخلايا القاعدية العدوانية. ومع ذلك، فإن دراسات أخرى لم تجد مثل هذا الارتباط.

ولتحقيق فهم أفضل للصلة بين استهلاك الكحول وسرطان الخلايا القاعدية والحرشفية، أجرى الدكتور شو وزملاؤه مراجعة منهجية وتحليل تلوي ل 307 دراسة سبق أن بحثت هذه العلاقة. وشمل التحليل النهائي 91،942 حالة من سرطان الخلايا القاعدية و 3،299 حالة من سرطان الخلايا الحرشفية.

أظهرت النتائج أن كل 10 غرام زيادة في تناول الكحول كل يوم (للمقارنة، 'مشروب قياسي' في الولايات المتحدة يحتوي على 14 غراما من الكحول)، تزيد خطر سرطان الخلايا القاعدية بنسبة 7 في المئة، في حين أن خطر سرطان الخلايا الحرشفية يزيد بنسبة 11 في المئة.

ويقول الباحثون إن النتائج التي توصلوا إليها ينبغي أن 'تفسر بحذر، بسبب احتمال الخلط المتبقي'. ومع ذلك، فإنهم يعتقدون أن النتائج يمكن أن يكون لها آثار كبيرة على الصحة العامة.

الكحول و سرطان الثدي

ووفقا للدراسات فإن ما لا يقل عن 10 غرامات من الكحول يوميا - أي ما يعادل كوب صغير من النبيذ أو البيرة - يثير خطر الإصابة بسرطان الثدي قبل انقطاع الطمث بنسبة 5 في المئة. نفس الكمية من الكحول تثير خطر سرطان الثدي بعد انقطاع الطمث - الشكل الأكثر شيوعا من سرطان الثدي - بنسبة 9 في المئة.

بيان من الجمعية الأمريكية للأورام السريرية (أسكو)

البيان الذي نشر مؤخرا في مجلة الأورام السريرية - يكشف أنه حتى الشرب المعتدل للكحول يمكن أن يعرض صحة الناس للخطر. 
يرتبط الكحول سببيا مع سرطان البلعوم والحنجرة، وسرطان المريء، وسرطان الكبد وسرطان الثدي وسرطان القولون، وحتى الاستخدام المتواضع للكحول قد يزيد من خطر السرطان، ولكن يتم رصد أكبر المخاطر مع الإفراط فيه ، على المدى الطويل .
استنتاجات أسكو ASCO تأتي من استعراض لأكثر من 150 دراسة تبحث في الصلة بين الكحول والسرطان. 

بل هناك ما هو أكثر من ذلك، يقول الباحثون أن حوالي 5.5 في المئة من حالات السرطان الجديدة وحوالي 5.8 في المئة من وفيات السرطان في جميع أنحاء العالم ترتبط مباشرة تناول الكحول.

وكجزء من البيان، طرحت أسكو بعض التوصيات التي يعتقد أنها يمكن أن تساعد على الحد من تناول الكحول في الولايات المتحدة وتشمل هذه زيادة أسعار الكحول، ورفع الضرائب على الكحول، وإدخال لوائح أكثر صرامة على بيع الكحول للقصر، وإدراج السيطرة على الكحول استراتيجيات في خطط الوقاية من السرطان.

"يناير الجاف" حملة داخل الولايات المتحدة للإقلاع عن الكحول


في يناير من هذا العام انطلقت حملة داخل الولايات المتحدة لتشجيع الناس على الامتناع عن الكحول لمدة شهر واحد كنوع من التجربة و التحفيز على الإمتناع نهائياً .

يأمل القائمون على تلك الحملات مساعدة الناس على الإقلاع عن شرب الكحول بشكل تدريجي حيث يعد السرطان هو واحد من أكبر الأعباء الصحية في أميركا. في الواقع، في العام الماضي فقط، تم تشخيص أكثر من 1.6 مليون حالة سرطان جديدة في الولايات المتحدة، وأكثر من 595،000 شخص لقوا حتفهم بسبب المرض.

مصادر
http://www.mdedge.com/oncologypractice/article/41286/womens-health/even-low-alcohol-intake-raises-breast-cancer-risk
https://www.asco.org/about-asco/press-center/news-releases/statement-alcohol-linked-to-cancer-november-2017
https://www.medicalnewstoday.com/articles/318766.php?sr
https://www.medicalnewstoday.com/articles/320021.php