صورة المقال

الأطفال الذين لا يستهلكون حليب البقر أقل طولاً !



كشفت دراسة أمريكية أن الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم 3 سنوات و الذين تناولوا بدائل الحليب طولهم أقصر طولاً من نظرائهم الذين يستهلكون حليب الأبقار بما يصل إلى 2 سم .

في غضون الأعوام القليلة الماضية انخفض استهلاك الحليب في النظام الغذائي لدى الأمريكيين من 30 جالون للشخص كل عام إلى 18 جالون فقط .

مع انخفاض استهلاك الحليب، ظهرت بدائل جديدة لتناول الحليب مثل حليب الصويا، حليب اللوز، حليب الكاجو ، وحليب القنب و هي ليست سوى عدد قليل من عشرة أو أكثر من أنواع بدائل الحليب.

ولكن الأبحاث الجديدة تبين أن حليب البقر قد يكون لا يزال مصدرا أساسيا للعناصر الغذائية للأطفال الأصحاء . ضمن الورقة التي نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، وجدت علاقة بين الإمتناع عن شرب حليب البقر والأطفال الأقل طولاً .

'إن الأطفال الذين يستهلكون حليب بديل لحليب البقر يميلون لكونهم أقصر بمقدار 0.4 سم لكل كوب في اليوم'، وقال الدكتور جوناثان ماغواير، وهو طبيب أطفال والباحث في مستشفى سانت مايكل في تورنتو وأحد معدي الدراسة.

واضاف ان 'الفرق ملموس' وأضاف ماغواير، على الرغم من ذلك لا يزال من غير الواضح إذا كان الفرق في الطول سيستمر حتى سن البلوغ.

ووفقا للدراسة، فإن فرق الارتفاع للأطفال البالغين3 سنوات من العمر و يستهلكون 3 أكواب من الحليب البديل لكل يوم مقابل من يتناولون 3 أكواب في اليوم الواحد من الحليب هو 1.5 سم.

يذكر أن بعض الآباء النباتيين يفضلون ابقاء ابناءهم بعيداً عن المنتجات الحيوانية بما فيها الحليب و منتجاته بينما البعض الآخر يكون لديهم اسباباً طبية تدفعهم لعدم تقديم الحليب في حالة الأطفال المصابين بالسمنه و زيادة الوزن أو الأطفال الذين لديهم حساسية من اللبن أو عدم تحمل اللاكتوز .

 الهدف من هذه الدراسة هو مساعدة الآباء على اختيار ما هو أنسب لأطفالهم بناءاً على المعلومات المتاحة

مصدر
https://www.seeker.com/health/children-who-drink-milk-alternatives-are-shorter-than-consumers-of-cows-milk

هل لديك تعليق أو سؤال - اضغط هنا لإضافة تعليقك

تابعنا على فيسبوك