صورة المقال

كيف تنجو من تعطل محرك المروحية خلال الطيران ؟



حوادث السقوط هي الهاجس الأكبر لمن يستخدمون الطائرات في السفر, فبالرغم من كون السفر بالطيران أكثر أمناً من السفر بالسيارة , وفقاً للإحصائيات في عامي 2014 و 2015 فإن هناك 4.5 مليون حادث سيارة تقريباً مقابل كل حادث طيران يقع.

ربما هذه الإحصائيات تركز على الطيران العادي أكثر لكن ماذا عن حوادث الطائرات المروحية ؟

 بنظرة سريعة يبدو الطيران بالمروحيات أكثر خطورة من الطيران العادي لكن في الحقيقة الأمر ليس كما يبدو .

ماذا لو توقف محرك الطائرة المروحية ؟

قد تظن أن توقف محركات الطائرة المروحية عن العمل خلال الطيران على ارتفاعات كبيرة معناه السقوط الحر كقطعة من الحديد تسقط من السماء , فالطائرة المروحية لا تملك أجنحة تمكنها من الهبوط الشراعي مثل الطائرات العادية صحيح ؟

خطأ , فالهبوط الإضطراري للطائرات العادية يتطلب مدرج هبوط صالح لمسافة كافية وإلا فسوف يكون الإصطدام قاسياً و عنيفاً وقد يتسبب في تمزق و انفجار الطائرة خلال الهبوط . لكن طائرات الهليكوبتر مثلما تستطيع الهبوط في أماكن ضيقة في الأحوال العادية فإنها تستطيع الهبوط بذات الطريقة في الأماكن الضيقة بشكل أفضل .

بعكس ما يظنه كثيرون فإن الطائرة المروحية المسيطر عليها بشكل جيد من قبل قائدها يمكنها الهبوط بسلاسة و دون مشاكل حتى لو توقف المحرك على ارتفاع كبير .

في الحقيقة فإن التدريب على هذا النوع من الهبوط هو جزء أساسي من برامج تدريب الطيارين حتى يتمكنوا من الحصول على رخصة الطيران و لمجابهة اي حادث خلال عملية التدريب.

يستخدم طيارو المروحيات تكنيكاً يسمى "الدوران الأتوماتيكي Autorotation " للسيطرة على الطائرة و الهبوط بها بسلام في حالة تعطل المحرك أو في حالة توقف مروحة الذيل عن العمل خلال الطيران حيث يتوجب عندها فصل المحرك حتى لا تدور الطائرة حول نفسها و يفقد الطيار السيطرة عليها بسبب عدم الإتزان الذي يخلقه هذا التوقف .


بمجرد تعطل المحرك تقوم آلية أوتوماتيكية في الطائرة بتحرير مروحة المحرك بحيث يمكن التحكم في سرعة دورانها بدون مقاومة المحرك , بمجرد تحرير المروحة يقوم الطيار بالسيطرة على المروحية و تقليل زاوية الإنحراف خلال الهبوط و يجب أن يتم ذلك بسرعة حتى لا يفقد السيطرة .

زاوية الإنحراف المثالية تختلف من طراز لآخر كما تختلف بحسب الظروف الجوية و وزن المروحية و حمولتها . على كل حال إن الزاوية الصحيحة هي التي ستساهم في تقليل سرعة هبوط المروحية و درجة انسيابها لتصبح اشبه بالطائرات الشرعية .

عند الإقتراب من الأرض يقوم الطيار برفع مقدمة المروحية لتقليل سرعة الإندفاع للأمام و السماح للطائرة بالهبوط بسلاسة و التحدي الحقيقي خلال آداء هذه الحركة هو عدم السماح بإرتطام الذيل بالأرض خلال الهبوط .



قد يبدو الأمر صعباً إلا أنه ليس كذلك مقارنة بتعلم التحليق بالطائرة لكن ما يجعله صعباً هو الضغط العصبي الذي يتعرض له الطيار خلال الهبوط .

لذلك إذا كنت على متن طائرة مروحية تعطل محركها فربما عليك الجلوس هادئاً وأن تثق في خبرة الطيار حتى تساعده على التركيز خلال التعامل مع هذا الموقف الطاريء .

شاهد كيف يقوم الطيارون المحترفون بالهبوط بالطائرة المروحية بعد إيقاف المحرك في الهواء .



هل لديك تعليق أو سؤال - اضغط هنا لإضافة تعليقك

تابعنا على فيسبوك