صورة المقال

لا ترميها : دليلك لإصلاح و اعادة تدوير اللمبات الموفرة للطاقة


" توقف اللمبات لا يعني تلفها و تلفها لا يعني أنها فقدت قيمتها "
بهذه المقدمة يشرح الكاتب كيفية إعادة استخدام اللمبات الموفرة الفلورسنت أو الليد و التي صارت تحظى بشعبية كبيرة مقارنة باللمبات أو المصابيح العادية أو لمبات التنجستين المتوهجة بسبب قدرتها على توفير استهلاك الكهرباء خصوصاً في ظل الإرتفاع الكبير في أسعار الكهرباء في الكثير من بلادنا العربية  بالإضافة إلى العمر الطويل للمبات الليد و لمبات الفلورسنت .

يشرح الكاتب في فصول الكتاب أهمية اللمبات الموفرة و أنواعها سواء اللمبات الليد LED أو لمبات الفلورسنت CFL و يقارن الكاتب بين مكونات  و مميزات و عيوب كل نوع . 

و بصفة عامة فإن لمبات الليد الأفضل على الإطلاق من ناحية كفاءة الإضاءة و كفاءة الإستهلاك يليها لمبات الفلورسنت CFL و التي يعيبها وجود بخار الزئبق السام ضمن مكوناتها أما عن العيب الوحيد في اللمبات الموفرة للطاقة بنوعيها فهو إرتفاع اسعارها مقارنة باللمبات المتوهجة حيث يبلغ سعر لمبات الفلورسنت CFL ثلاث أضعاف اللمبات العادية و يبلغ سعر اللمبات الليد 10 أضعاف اللمبات المتوهجة . 

 ينتقل الكاتب لشرح مبسط لطرق إصلاح اللمبات الموفرة بمجرد النظر حتى لغير المختصين و بدون معرفة مسبقة بعلوم الإلكترونيات أو الكهرباء ثم ينتقل في الفصول الأخيرة لشرح أكثر تخصصاً للفنيين و المهتمين بعلوم الكهرباء و الإلكترونيات .

الكتاب يشرح المعلومات بأسلوب مبسط و شيق و بخليط بين الفصحى و العامية المصرية  و يمكنك قراءة و تحميل الكتاب من خلال أحد الروابط التالية : 
https://goo.gl/uaYZVv
https://goo.gl/6eupWr

هل لديك تعليق أو سؤال - اضغط هنا لإضافة تعليقك