صورة المقال

الحيوانات الأليفة قد تكون مفيده لطفلك


وجود الحيوانات الأليفة هو أمر مسلي ويعطي الاطفال الكثير من المشاعر الدافئة، لكن هل تعلم أنه يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي طفلك بطريقة أكثر عمقا من ذلك بكثير؟ يقول الخبراء إن اقتناء الحيوانات الأليفة يساهم في تنمية مهارات الطفل الجسدية والاجتماعية والعاطفية والإدراكية .

الحيوانات الأليفة تحسن مهارات الأطفال الحركية و تزيد من نشاطهم العام

في الواقع، أظهرت دراسة في عام 2010 أن الأطفال في إنجلترا الذي كان لديهم كلب مارسوا في المتوسط ​​11 دقيقة أكثر يوميا من الحركة أكثر من الأطفال الآخرين الذين لم يكن لديهم كلب. لا يبدو رقماً كبيراً لكنه رقم أفضل بالتأكيد .

وبالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة في 2012 من قبل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن الأطفال الذين يتصلون في وقت مبكر مع القطط والكلاب بيتمتعون بالصحة ولديهم التهابات الجهاز التنفسي أقل والتهابات الأذن أقل و يحتاجون دورة أقصر من المضادات الحيوية من الأطفال دون اتصال مع الحيوانات الأليفة. ( بالطبع لا ينصح بتربية حيوانات أليفة كالقطط في حالة الأطفال الذين يعانون من الحساسية كما يجب تطعيم الحيوانات ضد الأمراض الشائعة و العنايه بنظافاتهم حتى لا يصبحوا مصدراً للأمراض )

الحيوانات الأليفه تساعد الأطفال على التواصل مع الآخرين

أنت تعرف كيف يقول المثل: 'الكلب هو أفضل صديق للإنسان' - وهو صحيح. ولكن الحيوانات الأليفة يمكن أن تساعد في الواقع اكتساب البشر أصدقاء جدد أيضاً .

وبالنسبة للأطفال خاصة، يمكن للحيوانات الأليفة أن تكون حافزا رائعا للتنشئة الاجتماعية. الأطفال هم أكثر عرضة للإقتراب والتفاعل مع طفل آخر يلعب مع حيوان أليف هذا يعني أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تكون جسرا بين طفل و آخر .

والقطط والكلاب ليست الحيوانات الأليفة الوحيدة التي يمكن أن تساعد الأطفال على تكوين صداقات، أظهرت دراسة أن أنواع أخرى من الحيوانات الأليفة، بما في ذلك الأرانب والثعابين، يمكن أيضا أن تكون محفزات لتكوين صداقات والبحث عن الدعم الاجتماعي.

الحيوانات الأليفة تساهم في اكتساب الثقة بالنفس

ووفقا لمجلس الصحة الحيوانات الأليفة، الأطفال الذين لديهم حيوانات أليفة يكون لديهم تقدير أعلى للذات.

'الأطفال الذين يشعرون بتدني الذات أو ضعف الثقة بالنفس يمكنهم القيام بأشياء أمام حيواناتهم لن يفعلوها أمام الناس لأنهم لا يخشون الإنتقاد من حيواناتهم التي لا تبالي إذا ما ارتكبوا الأخطاء فالحيوانات الأليفه هي مصدر للحب غير المشروط .

وعلاوة على ذلك فإن الأطفال الذين يمتلكون الحيوانات الأليفة أكثر قدرة على إظهار التعاطف مع الآخرين لأنهم يتعلمون كيفية رعاية حيواناتهم.

الحيوانات الأليفة و التحصيل الدراسي

وجود الكلب في الواقع  قد يساهم في جعل الطفل يتفوق في المدرسة؟ وفقا لدراسة عام 2011، نعم.

أظهرت دراسة أجريت على طلاب الصف الثاني أن الأطفال الذين يقرأون بصوت عال لكلابهم يمتلكون القدرة على القراءة أفضل من أقرانهم الذين يقرأون بصوت عال لشخص بالغ - وربما يرجع ذلك إلى قدرة الكلب على المساعدة في الحد من توتر الطفل و حقيقة أن الكلب يوفر الدعم غير المشروط

وجود الحيوانات الأليفة يساهم أيضا في تشجيع الطفل على معرفة المزيد عن الحيوانات بشكل عام، وهذا بدوره يعزز تقديره للأبحاث والعلوم.

الاعتماد الحيوانات الأليفة هو التزام كبير وينبغي أن يؤخذ على محمل الجد، ولكن قد يكون أفضل شيء يمكن القيام به لتجربة طفولة سعيدة تحفر ملامحها في ذاكرة الأطفال .

مصادر
http://www.sheknows.com/pets-and-animals/articles/2212/kids-and-pets
http://www.telegraph.co.uk/pets/owning-a-pet-improves-childrens-health/

هل لديك تعليق أو سؤال - اضغط هنا لإضافة تعليقك

تابعنا على فيسبوك