صورة المقال

شجرة الجاتروفا : زيت نبات الجاتروفا وقود حيوي بديل للنفط


 شجرة الجاتروفا و التي يحلو للبعض تسميتها البترول الأخضر أو الذهب الأخضر هي شجرة استوائية موطنها الأصلي أمريكا الجنوبية و الوسطى تجود زراعتها في معظم أنواع التربة و حتى التربة الصحراوية و الصخرية و تتحمل شجرة الجاتروفا الجفاف بشكل ممتاز بل و يمكنها أيضاً تحمل درجات الملوحة العالية و درجات برودة تحت الصفر و يمكن أن تروي الجاتروفا بمياه الصرف الصحي المعالج أو مياه الصرف الزراعي عالية الملوحة و متوسط عمر الشجرة 50 سنة أضف إلى ذلك أنها أشجار لا تحتاج الي تسميد او استصلاح او مياه كثيرة.

 تتميز نبتة الجاتروفا ان نسبة الزيت في بذورها تتراوح ما بين 35% - 45% وهي سريعة النمو وتعطي ثمارها بعد سنتين ومتوسط انتاج الشجرة الواحدة 15 كيلو غرام من البذور سنويا ويدوم اثمارها حوالي 50 عاما.

وانتاج الميل المربع من الجاتروفا حوالي 2000 برميل من زيت الجاتروفا في العام . وتفيد التقارير ان مميزاتها تكمن في قدرتها الخارقة علي النمو والانتشار بسرعة عجيبة، وفي كل البيئات الزراعية، وتتحمل اقسى انواع الجفاف مما يجعل نشر زراعتها على نطاق واسع امرا بالغ السهولة حتى في الصحاري الجافة، والأراضي القاحلة، وعلى جوانب الطرق، وفي الاراضي الحجرية، وكل الاراضي التي لاتصلح للاستثمار في زراعة المحاصيل التقليدية، وقد امكن زراعتها بمياه الصرف الصحي المعالج، وتشير الدراسات الى امكان زراعتها بمياه الصرف الزراعي رغم ارتفاع نسبة الملوحة فيها، وهي لاتتطلب التسميد، ولذا اطلق عليها اسم ذهب الصحراء ولاعجب في ان تتسابق عليها دول العالم .

أوراق و ثمار الجاتروفا الخضراء
أوراق و ثمار الجاتروفا
أما أهم مميزات الجاتروفا هي استخدام زيت الجاتروفا لإنتاج الوقود الحيوي و الذي يعتبر حالياً مصدرا متجددا للطاقة النظيفة البديلة للنفط و الجاتروفا غير ملوثة للبيئة حيث لا يحتوي زيت الجاتروفا على ثاني اكسيد الكبريت، و اول اكسيد الكربون كما و انه أكثر أماناً خلال النقل و التخزين مقارنة بالمنتجات البترولية سريعة الإشتعال و التي تحتاج لإحتياطات كبيرة عند النقل و التخزين .  خلط البيوديزل بنسبة 20% (B20) يمكن استخدامه في جميع ماكينات الديزل ويتفق مع معظم معدات التخزين والتوزيع حيث أن نسبة الخلط (20%) وأقل منها لا تحتاج أي تعديلات في الماكينة بل يمكن أن تؤدى نفس مستوى الأداء لوقود الديزل العادي.

 وتنتج كل 3-4 كيلو غرامات من بذورالجاتروفا ليتراً من الزيت الخالص كما تستخدم المخلفات في صناعة الصابون ، اي انه يمكن الاستفادة من البذور وكافة المخلفات للنبتة.

وصف شجرة الجاتروفا

عادة ما يتم زراعة الجاتروفا في المناطق الإستوائية و شبه الإستوائية و الصحراوية ذات المناح الجاف و يمكن ري نبات الجاتروفا بمياه الأمطار أو مياه الصرف الصحي المعالج .

 متوسط عمر شجرة الجاتروفا 50 سنة أضف إلى كونها لا تحتاج الي تسميد او استصلاح او مياه كثيرة فهي ليست بحاجة لأكثر من 250 ملم من المياه خلال العام ومع تلك البساطة في زراعتها لكنها غنية بما تحصل عليه منها اقتصاديا واجتماعيا وتنمويا .


  • ﺍﻟﺠﺎﺗﺮﻭﻓﺎ Jatropha curcas ﺷﺠﻴﺮﺓ ﺃﻭ ﺷﺠﺮﺓ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺗﺘﺒﻊ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ Euphorbiaceae ﻳﺼﻞ ﺍﺭﺗﻔﺎﻋﻬﺎ 7 - 10 ﻣﺘﺮ 
  • ﺍﻷﻭﺭﺍﻕ ﺑﻴﻀﻴﺔ الشكل و ﺧﻤﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺘﻔﺼﻴﺺ ﻏﻴﺮ ﻣﺴﻨﻨﻪ ﻃﻮﻟﻬﺎ 8.5 ﺳﻢ ﻭﻋﺮﻳﻀﺔ وﻋﻨﻖ ﺍﻟﻮﺭﻗﺔ ﻃﻮﻟﻪ ﺣﻮﺍﻟﻲ 11 ﺳﻢ 
  • ﺍﻷﺯﻫﺎﺭ ﻓﻬﻲ ﺻﻔﺮﺍﺀ ﻣﺨﻀﺮﺓ ﻭﺍﻻﺳﺪﻳﺔ ﻣﻠﺘﺤﻤﺔ ﻭﻋﺪﺩﻫﺎ ﺛﻤﺎﻧﻴﺔ .
  • ﺍﻟﺜﻤﺎﺭ ﻛﺒﺴﻮﻟﺔ ﻃﻮﻟﻬﺎ 2.5 ﺳﻢ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﻭﺗﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺛﻼﺛﺔ ﺑﺬﻭﺭ ﻟﻮﻧﻬﺎ ﺍﺳﻮﺩ ( ﺗﺸﺒﻪ ﺑﺬﻭﺭ ﺍﻟﺨﺮﻭﻉ ﻟﺤﺪ ﻛﺒﻴﺮ ) . 
  • ﺍﻟﺘﺰﻫﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﺑﺮﻳﻞ ﻭﻳﺘﻢ ﺍﻷﺛﻤﺎﺭ ﻓﻲ ﻣﺎﻳﻮ.

بذور الجاتروفا
بذور وأوراق الجاتروفا

مراحل تكون ثمار و بذور نبات الجاتروفا
مراحل تكون ثمار و بذور نبات الجاتروفا

مزايا شجرة الجاتروفا:

  1. النمو الجيد في الأراضي منخفضة الخصوبة و لزيادة الإنتاج تستخدم جرعات تسميد صغيرة من المغنيسيوم و الكبريت و الكالسيوم.
  2. النمو الجيد في الأراضي القلوية ، حيث أن الأشجار تقاوم الجفاف والملوحة حتى 10000 جزء في المليون مع العلم أن الإنتاج يتأثر عند تركيز 3500 جزء في المليون .
  3. النمو الجيد في الأراضي الرملية و الصخرية و الحصوية.
  4. تسمح الشجرة للمزارعين بدمج صيانة التربة مع المحاصيل النقدية بزراعتها بينيا مع المحاصيل (كالخضروات، الفواكه، البن،السكر، حسب تجارب العديد من الدول) 
  5. سهولة الاستزراع و المقدرة العالية علي تحمل الجفاف من خلال طرح الأوراق.
  6. الإنتاجية الجيدة للبذور حيث يمكنها إنتاج البذور في الظروف الملائمة مرتين و ثلاث مرات في العام علما بأن إنتاج البذور يتفاوت حسب ظروف الماء و التربة و يتراوح الإنتاج في الدول المختلفة و في الظروف المختلفة (المطرية و المروية) بين 1ر0 – 25 طن للهكتار.
  7. تستخدم مخلفات الزيت(Seed Cake) كغاز حيوي (Bio Gas) و كسماد عضوي(Organic Fertilizer) لاحتوائها علي نسبة مقدّرة من النيتروجين.
  8. تحتوي البذور علي 30% - 40% زيت (تنتج كل 3 كيلوجرام من البذور حوالي لتر من الزيت)
  9. البذور لا تفسد بالتخزين الطويل ويمكن استخلاص الزيت منها بطريقة بسيطة .
مراحل إنتاج زيت الجاتروفا
إنتاج زيت الجاتروفا

فوائد و استخدامات شجرة الجاتروفا

  1. تستخدم الجاتروفا لإنتاج الصابون والمبيدات الحشرية وكريمات الوقاية للبشرة و الشموع و الورنيش و الصوف الصناعي و الأصباغ  و الأدوية المضادة للسرطان
  2. تحتوي البذرة علي نسبة من الزيت تصل إلي 35-45 % والزيت له قدرة عالية علي الاحتراق ويمكن استخدامه مباشرة في بعض أنواع المحركات كوقود حيوي أو مضافا إلي زيوت الديزل بنسب محددة ﺣﻴﺚ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻪ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﺩﻭﻥ ﺗﻌﺪﻳﻼﺕ ﺟﻮﻫﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺼﻤﻴﻢ  والذي يمكن استخدامه أيضاً في الإضاءة و لعدة أغراض أخرى .
  3. زيت نبات الجاتروفا ﻫﻮ وقود نظيف صديق للبيئة و لا ينتج عنه انبعاثات سامة كما تسهم الشجيرة نفسها في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سواء خلال فترة حياتها أو عبر التقليل من استهلاك الوقود الأحفوري الملوث للبيئة . 
  4. يسعى الباحثون في مصر لتحويل زيت الجاتروفا إلى وقود طائرات إلا أن العائق حتى الآن إرتفاع التكلفة بسبب المواد المضافة مقارنة بالوقود العادي 
  5. الجاتروفا يمكن استخدامها لمنع التربة من الإنجراف و لتثبيت الكثبان الرملية و منع التصحر ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻨﺒﺖ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺎﻛﻦ ﺍﻟﻤﺘﺼﺤﺮﺓ ﻭﺍﻟﺠﺎﻓﺔ ﻭﻻ ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ  كما أن ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺨﻠﻔﺎﺗﻬﺎ ﺫﺍﺕ ﻧﻔﻊ ﻛﺒﻴﺮ فأﻭﺭﺍﻗﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻘﻂ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﺗﺴﺎﻫﻢ ﻓﻲ زيادة ﺧﺼﻮبة التربة كما يمكن زراعتها جنباً إلى جنب مع محاصيل البقول والفواكه.
  6. ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ الجاتروفا ﻛﺴﻮﺭ ﻭﺳﻴﺎﺝ ﻟﻠﻤﺰﺍﺭﻉ ﻟﺤﻤﺎﻳﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻋﺘﺪﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﺻﻴﻞ ﺍﻟﺤﻘﻠﻴﺔ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻟﻬﺎ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ ﻣﺘﻤﻴﺰﺓ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻧﺠﺮﺍﻑ ﺍﻟﺘﺮﺑﺔ ﺑﺎﻟﺮﻳﺎﺡ ﻭﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﺜﺒﻴﺖ ﺍﻟﻜﺜﺒﺎﻥ ﺍﻟﺮﻣﻠﻴﺔ .
  7. نبات الجاتروفا سام و لا يمكن للإنسان أو الحيوان استهلاكه كغذاء و لكن يمكن استخدامها كدرع واقي لحماية النباتات من الحشرات و الأمراض الفطرية كما أنه يحمي نفسه من الآفات و الحيوانات 
  8. كل هكتار مزروع بها يمكن أن يمتص سنويا 25 طن ثاني أكسيد الكربون و استزراعها أيضا يمكنه خفض درجة حرارة الصحاري، وزيادة هطول المطر
  9. تستخدم متبقيات العصر كسماد عضوي لإنتاج المحاصيل المختلفة تحت مظلة الإنتاج النظيف حيث يحتوى على 4.44% نتروجين و 2.09% فوسفور و 1.68% بوتاسيوم وبذا فهو يتفوق على الأسمدة العضوية الناتجة من الأبقار والدواجن والبط 
وقد اصبح الزيت الحيوي للجاتروفا من الاهمية بمكان في دول الاتحاد الاوروبي وامريكا وكندا واليابان  وقد تم بالفعل انشاء محطات تزويد الجاتروفا للسيارات وماكينات الديزل في هذه الدول. ﻭﺗﺸﺘﺮﻁ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻴﺔ ﺃﻥ ﻳﺨﻠﻂ ﺑﻨﺴﺒﺔ 5 - % 8 ﻣﻊ ﺯﻳﺖ ﺍﻟﺪﻳﺰﻝ ﻓﻲ ﺍﻻﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻲ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﻛﺄﺣﺪ ﺍﻟﺸﺮﻭﻁ ﺍﻟﺒﻴﺌﻴﺔ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﻣﻤﺎ ﺃﻋﻄﻰ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻟﻠﺘﻮﺳﻊ ﻓﻲ ﺯﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﻨﺒﺎﺗﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠﺔ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻳﻮﺕ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻌﺎﺋﺪ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻭﺍﻟﺘﺼﺪﻳﺮﻱ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻊ حيث أن هناك ارتفاع متزايد في الطلب على هذا المنتج في هذه الدول مع العلم بأن زيت الجاتروفا أغلى من زيت البترول الخام بمعدل 30% .

مراحل إنتاج الوقود الحيوي من شجرة الجاتروفا
مراحل إنتاج الوقود الحيوي من شجرة الجاتروفا

تجارب عربية لنبات الجاتروفا

زيت الجاتروفا الخامﻭﻗﺪ ﺗﻔﻮﻗﺖ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺎﺕ في بعض المناطق الصحراوية في صعيد مصرﻋﻠﻰ ﻧﻈﻴﺮﻫﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺎﺭﺗﻔﺎﻉ ﻣﻌﺪﻻﺕ ﺍﻟﻨﻤﻮ ﺍﻟﺨﻀﺮﻱ ﻭ ﺍﻷﺛﻤﺎﺭ ﺑﻌﺪ 18 ﺷﻬﺮ ﻣﻦ ﺯﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﺸﺘﻼﺕ، ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻭﺻﻞ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺇﻟﻰ ﺛﻼﺙ ﺳﻨﻮﺍﺕ .
ﻭﻗﺪ ﺑﻠﻎ ﻣﺤﺼﻮﻝ ﺍﻟﺸﺠﺮﺓ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪﺓ ﺑﻌﺪ ﺳﻨﺘﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ 4-3 ﻛﺠﻢ ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻊ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺤﺼﻮﻝ ﺑﺰﻳﺎﺩﺓ ﻋﻤﺮ ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ ﻭ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺼﻞ ﺇﻟﻰ 18-12 ﻛﺠﻢ / ﺷﺠﺮﺓ . ﻛﻤﺎ ﺗﻢ ﺇﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﺍﻟﺤﻴﻮﻱ Biodiesel ﻣﻦ ﺑﺬﻭﺭ ﺍﻟﺠﺎﺗﺮﻭﻓﺎ ﺍﻟﻤﻨﺰﺭﻋﺔ ﺑﺎﻷﻗﺼﺮ ﻭﺗﻢ ﺗﻜﺮﻳﺮﻩ ﺑﺄﺣﺪ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻞ ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻭﺛﺒﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞ ﺃﻥ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺇﻧﺘﺎﺝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﺍﻟﺤﻴﻮﻱ ﺃﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻧﻈﻴﺮﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻷﺧﺮﻯ . و قد تمكن الفريقالبحثي من الحصول على إزهار لمرتين في العام الواحد

ﺑﻠﻐﺖ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺬﻭﺭ % 40-35 ﻭﻓﻖ ﻣﻮﺳﻢ ﺍﻟﻨﻀﺞ، ﻭﺗﺼﻞ ﻧﺴﺒﺔ ﺍﻟﺪﻫﻮﻥ ﺍﻟﻤﺸﺒﻌﺔ ﺇﻟﻰ %20 ﻭ ﺍﻟﻐﻴﺮ ﻣﺸﺒﻌﺔ %79 ﻭﻻ ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﻓﻲ ﺍﻻﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻵﺩﻣﻲ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻳﺴﺘﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺇﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﺍﻟﺤﻴﻮﻱ ﻛﻮﻗﻮﺩ ﻭﺫﻟﻚ ﻳﺮﺟﻊ ﻻﺷﺘﻌﺎﻟﻪ ﺩﻭﻥ ﺍﻧﺒﻌﺎﺙ ﺃﺑﺨﺮﻩ ﻣﻠﻮﺛﺔ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ ﻟﺬﺍ ﻳﻄﻠﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺰﻳﺖ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ ﻛﻤﺎ ﻳﺴﺘﺨﺪﻡ ﻟﻺﺿﺎﺀﺓ ﻭ ﻋﺪﺓ ﺃﻏﺮﺍﺽ ﺻﻨﺎﻋﻴﺔ ﺃﺧﺮﻯ .

يسعى السودان أيضاً لتعزيز إنتاجه من الجاتروفا بعد نجاح تجارب زراعته في السودان

نبات الجاتروفا له العديد من المزايا و لكن ...

ينبغي أن ننظر لملف الوقود الحيوي بإعتباره ملف شائك كما له نجاحاته فله إخفاقاته أيضاً, وفقاً لموقع دويتش فيله الألماني فإن التجارب في الهند لإحلال زراعة الجاتروفا محل المحاصيل التقليدية لم تكن ناجحة بالقدر الكافي بسبب الوقت الطويل الذي يحتاجه الجاتروفا قبل الحصاد و هو أمر قد لا يحتمله المزارعين الصغار.

 في الإكوادور كانت التجربة مختلفة حيث دعت الحكومة المزارعين لإستخدام نبات الجاتروفا كأسيجه لحماية أراضيهم من الحيوانات و بعد سنوات أثمرت الأشجار لتشكل دخلاً إضافياً للفلاحين لذا ينبغي أن ترتكز زراعة الجاتروفا على كونه محصول جانبي في الأراضي الخصبة أو لزراعة الأراضي البور و الصحراوية و الأراضي الفقيرة التي لا تصلح لزراعة المحاصيل التقليدية. 

أسماء أخرى لنبات الجاتروفا
ﺍﻻﺳﻢ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ : Jatropha curcas - جاترﻭﻓﺎ ﻛﻮﺭﻛﺎﺱ - ﺟﻮﺯ ﻣﺴﻬﻞ - ﺟﻮﺯ ﺑﺮﺑﺎﺩﻭﺱ - يطروفة القحطة

مصادر أخرى مفيده


هل لديك تعليق أو سؤال - اضغط هنا لإضافة تعليقك

تابعنا على فيسبوك