فوائد و أضرار تناول اللحوم الحمراء
صورة المقال

فوائد و أضرار تناول اللحوم الحمراء

فوائد و أضرار تناول اللحوم الحمراء
فوائد و أضرار تناول اللحوم الحمراء

إذا كنت تجلس في مدرجات النباتيين ستجد اللحوم الحمراء مسرطنة و مضرة و إذا كنت  تجلس في مدرجات الأغلبية التي تستهلك اللحوم الحمراء فستجدها مفيدة و مغذية أما إذا كنت تبحث عن الحقيقة من جميع الأوجه فعليك بقراءة هذا المقال .

 تحتوي اللحوم الحمراء على كميات كبيرة من الفيتامينات و الأملاح المعدنية المفيدة و التي تغطي الكثير من الإحتياجات اليوميةالضرورية للإنسان من المغذيات و مع ذلك ظهرت في السنوات الأخيرة دراسات تربط بين اللحوم الحمراء وزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان .

في دراسة أجريت بالولايات المتحدة الأمريكية تبين التناقص في كميات اللحوم المستهلكة كما ظهر أن هناك ما بين 8 مليون شخص يتبعون حمية غذائية نباتية pbd و ينقسمون ما بين من يتبعونها لأسباب تتعلق بالصحة Vegetarian أو لأسباب تتعلق بحقوق الحيوانات فيجان ( vegan) وفقاً لرأي شريحة منهم .

وقد اقترح عدد من الدراسات أنه عندما يتعلق الأمر بالصحة، فإن النظام الغذائي النباتي هو الطريق الأفضل . في ديسمبر كانون الاول عام 2016، ادعت ورقة علمية من أكاديمية التغذية وعلم التغذية أن الغذاء النباتي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 62 في المئة، وكذلك يقلل من مخاطر الاصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.
ليست فقط الفوائد الصحية المرتبطة بالوجبات الغذائية ذات الأصل النباتي التي تدفع بعيدا عن تناول اللحوم الحمراء، بل أيضاً، المخاطر الصحية التي قد تنشأ من تناول اللحوم الحمراء. لنلقي نظرة سريعة على ما بعض هذه المخاطر .

فوائد تناول اللحوم الحمراء

على الرغم من وجود أدلة قاطعة من المخاطر الصحية المحتملة من تناول اللحوم الحمراء، فمن المهم الإشارة إلى أن اللحوم الحمراء غنية بالمواد الغذائية.

وكمثال على ذلك، جزء 100 غرام من اللحم المفروم الخام يحتوي على حوالي 25% من الحصة اليومية الموصى بها من فيتامين ب3 ، و 32% من الحصة اليومية الموصى بها من الزنك. اللحوم الحمراء مرتفعة أيضا في الحديد - الذي يتم امتصاصه بصورة أفضل من الحديد المشتق من النباتات - فيتامين B-6 والسيلينيوم، وغيرها من الفيتامينات والمعادن.

ومع ذلك، استنادا إلى الأدلة حتى الآن، توصي الإرشادات الصحية العامة بالحد من استهلاك اللحوم الحمراء.

أضرار تناول اللحوم الحمراء

هناك العديد من الأضرار التي قد يسببها الإفراط في تناول اللحوم الحمراء خصوصاً المصنعة منها مثل السرطان و فشل الكلى و أمراض القلب و الأوعية الدموية .

اللحوم الحمراء مسبب محتمل للسرطان

حينما يتعلق الأمر بتناول اللحوم الحمراء فالسرطان ربما يكون من الآثار المترتبة الصحية الأكثر ثبوتاً.

في أكتوبر عام 2015، نشرت منظمة الصحة العالمية (WHO) تقرير خلص إلى أن اللحوم الحمراء "ربما تكون مسرطنة للبشر"، وهذا يعني أن هناك بعض الأدلة على أنها يمكن أن تزيد من خطر الاصابة بالسرطان.

بالإضافة إلى ذلك، خلصت منظمة الصحة العالمية أن اللحوم المصنعة و التي تعرف بأنها "اللحوم التي يتم تحويلها من خلال التمليح، و المعالجة و التخمير والتدخين، أو العمليات الأخرى لتعزيز نكهة أو تحسين مدة صلاحيتها " هي " مسرطنة للبشر"، وهذا يعني أن هناك أدلة كافية أن تناول اللحوم المصنعة يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
ويرتبط تناول كميات كبيرة من اللحوم المصنعة مع خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. للوصول إلى هذه الاستنتاجات، استعرض الفريق العامل بالوكالة الدولية لبحوث منظمة الصحة العالمية للسرطان (IARC) أكثر من 800 دراسات لتقييم الآثار المترتبة على تناول اللحوم الحمراء والمصنعة على أنواع مختلفة من السرطان , وجد الباحثون أن كل  50 غرام من اللحوم المصنعة - التي تضم في المقام الأول لحم الخنزير أو لحوم البقر - يستهلك يوميا يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 18 في المئة.

 كما كشفت بحوث السرطان دليل على وجود صلة بين تناول اللحوم الحمراء وزيادة خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم والبنكرياس، وسرطان البروستاتا. ويعتقد أن طبخ اللحوم الحمراء في درجات حرارة عالية - من خلال القلي أو الشوي، على سبيل المثال -  يساهم في زيادة خطر الاصابة بالسرطان. وفقا للمعهد القومي للسرطان - وهو جزء من المعاهد الوطنية للصحة (NIH) - طهي اللحوم في درجات حرارة عالية يمكن أن يؤدي إلى إنتاج الأمينات الحلقية غير المتجانسة (إتش سي أي إس) والهيدروكربونات العطرية  متعددة الحلقات و هي المواد الكيميائية التي ثبت أثرها في زيادة خطر الإصابة بالسرطان في النماذج الحيوانية. ومع ذلك، فإن التقارير التي خلصت منظمة الصحة العالمية عن دور مركبات إتش سي أي إس متعددة الحلقات في خطر الاصابة بسرطان البشري ليست مفهومة تماما و ليس واضح بها دور عمليات الطهي المختلفة في الأمر

اللحوم الحمراء و فشل الكلي

ويقدر أنه يؤثر على أكثر من 661،000 شخص في الولايات المتحدة - الفشل الكلوي - حيث تكون الكلى غير قادرة على تصفية الفضلات والماء من الدم

مرض السكري وارتفاع ضغط الدم هي من بين الأسباب الأكثر شيوعا للفشل الكلوي، ولكن في يوليو 2016، اقترحت إحدى الدراسات أن تناول اللحوم الحمراء قد يكون عامل خطر.

نشرت في مجلة الجمعية الأميركية لأمراض الكلى، وذكرت الدراسة وجود صلة تعتمد على الجرعة بين استهلاك اللحوم الحمراء وخطر الفشل الكلوي. على سبيل المثال، تم العثور على المشاركين الذين كانوا في أعلى 25٪ تناول اللحوم الحمراء لديها 40 بالمائة زيادة خطر الفشل الكلوي، مقارنة مع المؤشرات الواردة في أدنى 25 بالمائة.

"النتائج التي توصلت إليها الدراسة تشير إلى أن هؤلاء الأفراد يستطيعون الإستمرار في الاحتفاظ بالبروتين ولكن يجب عليهم النظر في التحول للمصادر النباتية ، ولكن إذا كانوا يفضلون إختيار تناول اللحوم، فالأسماك / المحار والدواجن بدائل أفضل للحوم الحمراء" وفقاً للقائم بالدراسة الدكتور وون  كوه، من كلية ديوك-جامعة سنغافورة الوطنية الطبية في سنغافورة.

أضرار اللحوم الحمراء على القلب

لا يزال مرض القلب القاتل رقم واحد في الولايات المتحدة، مسؤولا عن وفاة حوالي 610،000 شخص في البلاد كل عام.

اتباع نظام غذائي غير صحي، يحتوي نسبة عالية من الدهون المشبعة والكولسترول، هو أحد عوامل الخطر المعروفة لأمراض القلب. وقد اقترح عدد من الدراسات أن اللحم الاحمر يندرج ضمن هذه الفئة، مما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب  والأوعية الدموية .

دراسة عام 2014 على أكثر من 37000 رجل من السويد، على سبيل المثال، وجدت أن الرجال الذين يستهلكون أكثر من 75 غراما من اللحوم الحمراء المصنعة يوميا معرضون لخطر +1.28 ضعفا للإصابة بقصور في القلب من أولئك الذين تناولوا أقل من 25 غراما يوميا.

دراسة أخرى، نشرت في عام 2013، وذكرت وجود علاقة بين تناول اللحوم الحمراء وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن لم ينسب هذا الرابط لارتفاع الدهون المشبعة والكوليسترول المحتوى من اللحوم الحمراء.

 الباحثون من جامعة كولومبيا في نيويورك، وجدوا أن بكتيريا الأمعاء تهضم مركبا في اللحم الأحمر يسمى كارنيتيني و تحوله إلى مركب يسمى ثلاثي ميثيل أمين-N-أكسيد (TMAO).

في الفئران، وجد الباحثون أن TMAO أدى إلى تطور تصلب الشرايين - وهي حالة تتسم بتراكم المواد الدهنية في الشرايين، والتي يمكن أن تؤدي إلى النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

على الرغم من أن هناك العديد من الدراسات التي تربط بين تناول اللحوم الحمراء و ضعف صحة القلب، تتحدى أبحاث أخرى هذه الجمعيات.

دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة بوردو على سبيل المثال، وجد أن تناول 85 جرام من اللحوم الحمراء ثلاث مرات أسبوعيا لم تؤد إلى زيادة في عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية.

التهابات الرتج

التهابات الرتج هي حالة حيث يحدث التهاب في واحد أو أكثر من الأكياس التي تبطن جدار القولون، والتي تسمى الرتوج. هذا الالتهاب قد يؤدي إلى عدد من المضاعفات الشديدة، بما في ذلك الخراجات , ثقب في القولون، والتهاب البريتون (العدوى وتورم في بطانة البطن).

في حين أن الأسباب المحددة لإلتهاب الرتج غير واضحة، فقد قيل أن اتباع نظام غذائي عالي الألياف يمكن أن يزيد خطر الإصابة بالمرض.

في وقت سابق من هذا الشهر، وأشارت دراسة نشرت في دورية جت  أن تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء قد يزيد أيضا من احتمال تطوير التهابات الرتج.

مقارنة مع الرجال الذين يتناولون كميات قليلة من اللحوم الحمراء، خلصت الدراسة أن أولئك الذين تناولوا أعلى الكميات من اللحوم الحمراء لديهم خطر أكبر بنسبة 58 في المئة من تطوير التهابات الرتج. ووجد الباحثون أن الخطر أقوى مع تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء غير المصنعة.

توصيات بالحد من تناول اللحوم الحمراء أو استبدالها 

المعهد الأمريكي لأبحاث السرطان، على سبيل المثال، يوصي بتناول كمية لا تزيد عن 500 جرام أسبوعياً من اللحوم الحمراء المطبوخة كل أسبوع للحد من خطر الاصابة بالسرطان، في حين ينبغي تجنب اللحوم المصنعة تماما.

ومع ذلك، في حين أن المبادئ التوجيهية الغذائية 2015-2020 بالنسبة للأميركيين توصي بتقليص كمية اللحوم الحمراء، إلا أنها لم تقم بتحديد الحد اليومي.

ووفقا للدكتور كريستوفر وايلد، مدير بحوث السرطان، تقرير 2015 الذي يربط تناول اللحوم الحمراء بزيادة خطر الإصابة بالسرطان يدعم توصيات الصحة العامة للحد من استهلاك اللحوم الحمراء.

بيد أنه يلاحظ أن اللحوم الحمراء لها قيمة غذائية كبيرة و لهذا ينبغي النظر في البحوث المستقبلية "من أجل تحقيق التوازن بين المخاطر والفوائد من تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة ولتقديم أفضل التوصيات الغذائية المحتملة.

خلاصة

  1. اللحوم الحمراء مفيدة و لكن يجب الحد منها و التقليل من اللحوم المحتوية على الدهون
  2. يجب التقليل جداً من تناول اللحوم التي تتعرض لحرارة عالية جداً خلال عمليات التحمير و الشواء مع تجنب تناول المحترقة منها 
  3. يجب الإبتعاد تماماً عن تناول اللحوم المصنعة وفقاً لتوجيهات منظمة الصحة العالمية 
  4. يمكن استبدال اللحوم الحمراء بالأسماك و الدواجن خصوصاً لمن يعانون من مشاكل القلب و الأوعية الدموية و كبار السن
  5. يمكن تبني حمية نباتية كبديل و لكن مع التأكد من توافر كميات كافية من العناصر الأساسية كالفيتامينات و الأملاح معدنية و البروتين